اخبار مظاهرات لبنان : مقدمات النشرات المسائيّة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون "

غدا يعاود الصرافون عملهم بعد انهاء اضرابهم، وسنرى باي رقم سيتم التعامل بالدولار.

من جهة ثانية توقع وزير الصحة العامة حمد حسن، في تصريحه قبيل جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي عصرا" تمديد حال التعبئة أسبوعين إضافيين أو اكثر بقليل ، طالما أن "منظمة الصحة العالمية" توصي بالاستمرار بتدابير الوقاية، وطالما أن هذه التدابير تستدعي حالة من الجهوزية والاستنفار"..

وفي السياق فهم من أوساط مطلعة أن ثمة توقعات تشير الى إمكان فتح المطار في بحرالأسبوع الأخير من هذا الشهر.

من جهة ثانية وفي موازاة جلسة مجلس الوزراء في السراي اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء د. حسان دياب عقد الرئيس دياب اجتماعا" مع المعنيين بقطاع النفط والمحروقات أفضى الى حل المسألة والى إعلان جورج البراكس عدم وجود أي مشكلة في المحروقات والبنزين والمادة تتوافر في شكل طبيعي من صباح الأربعاء.

في أي حال مجلس الوزراء الذي لم يتطرق لا لموضوع قانون قيصر ولا للتعيينات ولا لأمور شائكة-خلافية وجه بعمل مجمل الوزارات في شكل متضافر من أجل ضبط الأسعار وتحسين الأوضاع المعيشية وإحيار المسار الإداري العام المتعلق بترفيع الموظفين من فئة لفئة وفق المعايير والقوانين.. الرئيس دياب كرر التأكيد على وجوب أن تكون الحكومة تكنوقراط - حيادية رافضا" حملات التحرض على الحكومة.

أما مسألة التمديد لقوات اليونيفيل في جنوب لبنان ونظرة لبنان إليها فستكون محور لقاء قصر بعبدا غدا" والذي دعا اليه رئيس الجمهورية العماد سفراء الدول الكبرى في مجلس الأمن الدولي وسيشارك فيه رئيس مجلس الوزراء حسان دياب والمنسق الدولي يان كوفيتش.

في الغضون إرهاصات شعر بها سياسيون قبل المواطنين وتتعلق بإحتمالات ظهور أزمة في خدمة الخلوي..

فقد سأل النائب جميل السيد: هل سينقطع الخليوي؟! وأوضح في تصريح على تويتر الآتي: منذ أن صدر قرار إسترداده لتلزيمه بناء لدفتر شروط جديد يفيد الدولة بدأت مافيا الخليوي بعرقلة الإسترداد من خلال تأخير رواتب الموظفين وتأخير تزويد المحطات بالمازوت والسعي لفرض أزلامها في مجلس الإدارة وحملات على الوزير..

ولفت في تصريحه إلى أنه إذا إنقطع الخليوي لأي سبب مافيا MTC و Alfa إلى السجون.

الوزير السابق وئام وهاب غرد في المسار نفسه.

في المقابل لفت تطور إيجابي يتعلق بالذهنية وبالبطالة وتمثل بما أعلنه المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي: أن إدارة الصندوق تسعى لوضع نظام تأمين ضد البطالة.

كركي توجه بمراسلة إلى "منظمة العمل الدولية" (المكتب الإقليمي للدول العربية) طلب بموجبها المساعدة في إعداد الدراسات الإكتوارية والقانونية اللازمة على ضوء أنظمة التأمين ضد البطالة المعتمدة في العديد من الدول والتي شاركت فيها "منظمة العمل الدولية" من أجل اختيار النظام الملائم لإعتماده وتطبيقه في لبنان.

عالميا" وحيال ما حصل ويحصل في ولايات أميركية وامام البيت الأبيض من تظاهرات ومواجهات على خلفية خنق شرطي أميركي رجلا" أسود بالضغط بركبة الشرطي على عنق الرجل فلويد وبعد كلام وكلام وكلام من الرئيس الأميركي الذي قيل إنه خرج على عجل من البيت الأبيض مساء الجمعة الماضي توجه له قائد شرطة هيوستن بالآتي: "ترامب إذا لم يكن لديك شيء بناء لتقوله فأبق فمك مغلقا".

نبدأ بالتفاصيل محليا

نقل زوار رئيس الحكومة حسان دياب عنه تأكيده أن الوضع صعب ولكن ليس ميؤوسا من معالجته مشددا على أن الحكومة تبذل جهودا في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي للتوصل إلى معالجة ناجعة للأزمة في الوقت الذي ستعمل على تحقيق الإصلاحات التي تضمنتها خطتها الإنقاذية متوقعا تجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد في وقت ليس ببعيد.

الرئيس دياب رأس جلسة مجلس الوزراء في السراي الكبير.. وستكون جلسة لمجلس الوزراء الخميس المقبل في قصر بعبدا.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان"

إذا فليمت قيصر.

القانون الأميركي المعادي لسوريا وحلفائها والذي يدخل حيز التنفيذ هذا الشهر حكومة لبنان غير معنية به ولا بإصدار أي موقف حوله وفق مصادر السراي التي كشفت أن توزيعه على الوزراء في الجلسة الماضية كان بهدف معرفة وجود أي تأثير مباشر على عمل الوزارات.

في كل الأحوال فإن فيه من المشكلات ما يكفيه ولا يحتاج إلى "قيصر" ولا حتى إلى "بروتوس".

بعض هذه المشكلات حضرت اليوم من خارج جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء كفتح الإعتمادات للمواد الغذائية وتحديد التدابير التي ستـعتمد من قبل الصرافين لتثبيت سعر الصرف.

أما سعر صرف الخروق الإسرائيلية المعادية للسيادة اللبنانية فثابت في العديسة منذ واقعة شجرتها قبل عشرة أعوام وحتى اليوم حيث إستنفر بعد إجتياز قوة مشاة معادية السياج التقني بمؤازرة دبابتي ميركافا في كل من العديسة وميس الجبل.

وإلى نفق تجاوزات معروف أوله ومجهول آخره تجد الولايات المتحدة نفسها محاصرة منذ ثمانية أيام من دون أن يلوح في الأفق ما ينبئ بوجود حبل نجاة قريبا.

الإحتجاجات تتسع رفضا للفاشية والعنصرية ... وفعالياتها تتمدد وتزداد عنفا في العديد من الولايات والمدن.

الأزمة تبدو إذا مفتوحة على المزيد من التصعيد أمام عجز فاضح في التعامل مع الحركة الاحتجاجية التي تغرق ادارة دونالد ترامب في وحولها.
ترامب واصل صب الزيت على نار الغضب الشعبي واستفز المحتجين بخطاباته التهديدية تماما كما فتح النار على حكام الولايات واصفا اياهم بالضعفاء وواضعا للمرة الاولى منظمة أميركية تدعى أنتيفا في خانة المنظمات الارهابية!!.

هكذا تصل ألسنة اللهب الشعبي إلى أطراف ثوب الرئيس الطامح لولاية رئاسية ثانية في استحقاق تشرين 2020!!.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في"

لا تعيينات ادارية، لا تشكيلات قضائية، لاأمن الا بالتراضي، لا توحيد للارقام المالية المقدمة الى الصندوق الدولي، لا خطة كهربائية علمية بل مخططات للصفقات والتنفيعات، لا معالجات اقتصادية - اجتماعية ناجحة للازمات بل مهدئات ومسكنات.

انها اللاءات المرفوعة من الحكم والحكومة في وجه الناس، بل هي الصورة التي يقدمها الحكم والحكومة عن نفسيهما أمام الشعب وامام المجتمع الدولي، وبعد ذلك يسألان: ماذا يريد الشعب؟ ولماذا ينزل الى الشارع السبت؟ ايها الحاكمون سعيدا، فيما الناس تعساء.

الاجابة واضحة: سينزل الناس الى الشوارع لأنكم فشلتم وكان دوي فشلكم عظيما، لقد سقطتم فاسقطتم ما تبقى من مقومات الدولة، لقد أعطيتم فرصة مئة يوم، منذ تشكيلكم حكومة سياسية تابعة مموهة، لكنكم لم تنجحوا حتى في ادارة الازمة، فحولتم الجمهورية المتعثرة جمهورية فاشلة بالكامل، لذلك فان الشعب سينتفض من جديد، وسينزل الى الشوارع من جديد ليرفع في وجه لاءاتكم لاءين اثنتين: لا لحكم فاشل فاسد ولا لحكومة تابعة مسيرة.

في الوقائع : غدا يوم مالي بامتياز، فالصرافون سيعودون الى العمل من جديد ، كما يتوقع ان يطلق مصرف لبنان المنصة الالكترونية، وفي المعلومات فان الصرافين سيعمدون الى خفض سعر التعامل بالدولار من 50 الى مئة ليرة كل يوم ، والهدف الوصول الى سعر صرف للدولار يعادل 3200 ليرة بعد أسبوعين .

توازيا ، مصرف لبنان سيبدأ العمل بالمنصة الالكترونية ، وذلك بهدف ضبط حركة السوق والتحكم فيها ما أمكن، فهل يؤدي الامران الهدف المرجو منهما، اي الى هبوط سعر صرف من جديد ؟ ام ان النظريات شيء والتطبيق شيء اخر؟ استحقاق مالي آخر ينتظر لبنان غدا، يتمثل بالجولة العاشرة من المفاوضات مع الصندوق الدولي، واللافت حتى الان ان الارقام المقدمة من لبنان الى الصندوق لم تتوحد، اذ ان كل جهة لبنانية تقدم الارقام التي تناسب اهدافها، فهل بأرقام غير موحدة يمكن ان يستعيد لبنان ثقة المجتمع الدولي به ؟ والى متى ستبقى حتى الارقام عندنا مجرد وجهة نظر؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"

ومازوت... كورونا ودولار... كورونا وثورة... كورونا وتعبئة عامة... كورونا وصندوق النقد الدولي... كورونا وكهرباء... كورونا وسلعاتا.

هذه عينة من التحديات، فحتى لو انحسر كورونا غدا، فإن القضايا الباقية مستمرة على شكل أزمات ومنها على شكل معضلات.

المازوت متوافر لدى الشركات لكنه مقطوع في المحطات... موجود في صهاريج التهريب إلى لكنه محجوب عن الصهاريج إلى المحطات، أما "قانون قيصر" فيتعثر عند معابر التهريب.

الدولار متوافر لدى الصيارفة... الصيارفة يعودون إلى العمل اعتبارا من غد، ولكن على أي سعر للدولار؟ هل تتزامن عودتهم إلى العمل مع قرب ترجمة السعر الموحد للدولار؟ هل هناك إمكانية للتنفيذ؟

الثورة تعود في السادس من حزيران، فهل هي تتمة لـ 17 تشرين؟ أم هي ثورة 2 تأخذ بعين الإعتبار إحباطات وإخفاقات الثورة الأولى؟

التعبئة العامة يبدو أنها ستكون مستمرة حتى آخر هذا الشهر، وهناك نقاش متواصل للتوفيق بين الإعتبارات الصحية والإعتبارات الإقتصادية، هذا التداخل لم يصل بعد إلى خواتيم ترضي الحكومة وترضي المواطن: أولويات الحكومة ألا يؤدي تخفيف الإجراءات إلى ارتفاع عدد الإصابات، وهم المواطن أن التعبئة العامة بدأت تؤثر بقوة على وضعه المعيشي... وفي المدى المنظور لا معالجة شافية.

صندوق النقد الدولي تعود إجتماعاته غدا مع الوفد اللبناني، في جولة عاشرة، وما زال نجم الجلسات الأخيرة التوافق على الأرقام.

أما الكهرباء وبناء المعامل، فما زال الوضع في دائرة التباين على قيمة العقارات في سلعاتا، ليبقى السؤال: إذا كانت هناك صعوبة منتظمة في تأمين فتح الإعتمادات لاستيراد مازوت أو بنزين، فمن أين ستتوافر الأموال للمعامل؟ هل المسألة مسألة إلهاء؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"

غير أن الفاصل هذه المرة ليس إعلانيا، بل توضيحي، موجه إلى كل المصرين على التطاول على ال OTV، سواء بالمزايدة عليها في خطها الوطني، أو عبر إلباس التيار الوطني الحر، وحتى رئاسة الجمهورية في السياسة، تبعات العمل الصحافي لفريقها الإخباري، الذي يحرص على المهنية والموضوعية إلى أقصى الحدود... والأمران بالمناسبة لا يتناقضان مع اللون السياسي الواضح والمعلن والمعروف، بل يتكاملان معه.

في هذا السياق، وعلى سبيل المثال لا الحصر، وبغض النظر عن الموقف من مضمونها، إن تحميل اطلالة السفيرة الاميركية عبر الOTV أمس الأول أبعادا سياسية على صلة بالتيار، وربطها تاليا بمتغيرات سياسية من صنع الخيال، أمر مستغرب حتى لا نقول ساذج... فالمقابلة، حالها كحال أي مقابلة أخرى عبر المحطة، تعبر عن موقف من أدلى بها، ومعروف عن ال OTV أنها منبر حر، وأن شاشتها مفتوحة لكل الآراء والمواقف، لتبقى الحقيقة وحدها السقف المقبول للحرية.

أما في موضوع التأويلات المتعلقة بمقابلة السفيرة الأميركية، فنسأل: اذا كانت المقابلة المذكورة ذات مدلولات سياسية على صلة بالتيار، وبمتغيرات مرتقبة في هذا الإطار، فماذا عن مقابلة نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم عبر الOTV ايضا قبل اسبوعين؟ وماذا أيضا عن تفرد ال OTV، الى جانب قناة المنار طبعا، في نقل مقابلة السيد حسن الخاصة بإذاعة النور مباشرة على الهواء الثلاثاء الفائت؟

وفي كل الأحوال، لماذا البعض يندهشون باستمرار من مساحة الحرية غير المسبوقة التي يعمل تحت سقفها فريق الأخبار في ال OTV؟ فهل المطلوب أن يكون الإعلام موجها في الحد الأقصى، أو أن يرفض الرأي الآخر في الحد الأدنى؟

طبعا، يحق للإعلام أن يعبر عن وجهة نظر، فالحياد لا طعم له ولا رائحة ولا لون، وال OTV بهذا المعنى، ليست حيادية. أما الموضوعية، فشيء آخر، وإلزامي، واساسها احترام حق الاختلاف مهما بلغت درجته، والإصغاء إلى وجهة النظر الأخرى، مهما بلغت حدتها، من دون اجتزاء أو تحوير أو تشويه أو تغييب.

وإذا كانت هناك وسيلة إعلامية، قادرة في ظل الظروف السياسية المعروفة، محليا وإقليميا ودوليا، على توفير مساحة من الحرية، ومنبرا ينقل وجهة نظر حزب كحزب الله، ورأي ممثلة دولة كالولايات المتحدة عبر شاشتها، من دون عقد، وبكل مهنية وراحة ضمير، فهذه طبعا مفخرة، وليست مذمة.

فالشاشة التي عودت اللبنانيين على استضافة حتى غلاة معارضي التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية، مبادئها واضحة، وصدقها أكيد، ولا أحد إطلاقا يزايد عليها، فهي، وعلى مدى ثلاثة عشر عاما تقريبا، كانت دائما في الصفوف الامامية، في كل الاستحقاقات، وآخرها 17 تشرين وما تلاه... وما المواجهات الاعلامية التي خاضتها المحطة عبر مراسلاتها ومراسليها في الاشهر الاخير الا احد الادلة الى ذلك.

وفي الخلاصة، اذا كانت المحطة تقوم بدورها المهني، فهذه مفخرة لا مذمة، واذا كان التيار الوطني الحر لا يتدخل في العمل الصحافي لفريقها الاخباري توجيها وارشادا، فهذه ميزة تحسب له وليست عليه، فال OTV كانت، وهي اليوم، وستبقى، منبرا اعلاميا حرا، لا مملوكا ولا ممسوكا، تماما كما ارادها منذ اليوم الاول رئيس الجمهورية العماد .

فالواثق من نفسه لا يخاف من الآخر، بل يخاف عليه، ويصغي إليه، وهو قادر على مقارعة الحجة بالحجة... ولذلك الأمر محسوم: الOTV لونها واضح وهواؤها يتسع للجميع، الا لمن يختار طوعا الا يطل عبرها، وعلى الجميع ان يتعاطوا معها على هذا الاساس، فقط لا غير...

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"

لقاء الأربعاء هو لقاء الصرافيين غدا، وسقفهم أربعة آلاف ليرة للدولار على منصات العرض والطلب إيذانا بهبوط تدريجي سوف يساعد على ضبطه منصة المصرف المركزي المراقبة للتداول و"الكف" القضائية التي تلقاها الصرافون في الآونة الأخيرة.

لكن الحكومة اكدت من السرايا إن السوق سيفتتح على ثلاثة آلاف ومئتي ليرة وسيجري ربط حركة الصيرفة بالمنصة الإلكترونية للمركزي.

وما بين السعرين تتجه البلاد وفق وزير الصحة الى تمديد التعبئة أسابيع جديدة من دون اتخاذ قرار بفتح حركة الملاحة الجوية في الحادي والعشرين من حزيران، وإيذانا ببدء مرحلة التعيينات طلبت الحكومة الى الوزارات رفع أسمائها إلى مجلس الخدمة المدنية بهدف الترفيع، في وقت يعتزم التيار الوطني الحر التقدم بطعن أمام شورى الدولة في آلية التعيينات، التي رأى فيها النائب جبران باسيل مخالفة دستورية لكونها تضرب المادة الخامسة والستين وتقضم دور الوزير، وحقيقة الأمر أن باسيل من خلال هذا التوجه إنما يطعن في مجلسي النواب والخدمة المدنية على السواء، ويقرر إعلاء سلطة الوزير وترفيعها إلى منصب يعلو فوق كل السلطاتز

فالتشريع قال كلمته وقرر مجلس النواب إعطاء الخدمة المدنية صلاحياتها في درس السيرة الذاتية من ضمن أسماء يقترحها الوزراء،أي إن التشريع لم يقضم ولم يكبل الوزير بل منحه دورا في الترشيحات، غير أن رئيس التيار يريد لهذه السلطة الوزارية أن تتعاظم ويلتف على شورى الدولة والقضاة برفع الظلم إليه، شاكيا باكيا مستعطفا مستدرا مزيدا من الهيمنة، ووفق توصيف رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان فإن الآلية صحيحة، لكن المريض هو الذهنية التي لن تتوقف عن وضع يدها على الدولة، مع أنها خربت كل شيء في الدولة.

وقال عدوان: لقد وصلنا إلى هذه المرحلة لأن بعض الفرقاء السياسيين السلطويين وضعوا أيديهم على المؤسسات من خلال التعيينات"، والذهنية التي تحدت عنها نائب القوات ترسم محياها حصرا على رئيس التيار الوطني الحر المرشح لمزيد من الصلاحيات من بوابة التعيينات وترفيع الوزير إلى مرتبة الحاكم بأمر الله، لذا فإن الحكم شورى بينكم لأن الطعن الذي يجري إعداده ليس سوى طعن بدور المؤسسات التشريعية والرقابية.

وإذا كان باسيل قد قرر نشر معرفته الدستورية الخارقة للخدمة المدنية والقوانيين المقرة من المجلس النيابي طامحا الى غزر سكين الطعن في الآلية، فإن يعطي الوزير وفق هذه الآلية الجديدة صلاحيات أكثر من استثنائية ويعليه ليصبح فوق الشبهات.

جبران الثاني الكبير يطمح الى قوة ضاربة وزاريا، ويعادله على مستوى العالم السياسي المعتوه : دونالد ترامب في أميركا وقبلهما معمر القذافي المحطم الارقام الجنونية " دار دار وزنكة زنكة ".

وآخر تصريحات سيد البيت الابيض جاءت في وجه ولاية نيويورك والتي قال انها سقطت بين أيدي الرعاع واللصوص والبلطجية واليسار الراديكالي، وجميع الأنواع الأخرى من الحثالة، ووضعاء القوم بحسب لغته الفائقة التعبير السيء .

ولم يتردد ترامب في استخدام الانجيل وهو حمله امام حديقة البيت الابيض لتدحض ما عده شائعات عن اختبائه، لكن صوتا واحدا من هيوستن جاءه عبر قائد الشرطة وقال له "من فضلك إذا لم يكن لديك شيء بناء لتقوله ابق فمك مغلقا".

فهل من قائد شرطة محلي في لبنان يطلب بدوره غلق الافواه ؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"

من منصة الدولار المطلة على جميع الاسعار، الى السلة الغذائية المدعومة بدولار حكومي، آمال لبنانية بالتخفيف عن كاهل المواطنين العالقين بين جائحتي كورونا والاسعار، والواقعين في مرمى جشع بعض التجار.

وبإقرار حكومي انْ لا أزمة طحين ولا ازمة بنزين، وانما تقاذف للمسؤوليات بين المستوردين والبنوك، والفاتورة تدفع من اعصاب وجيوب المواطنين..

ملفات فرضت نفسها في السراي الحكومي، وخلصت القرارات الى ضرورة تقيد الجميع بتعاميم مصرف لبنان والحكومة والوزارات المعنية ووجوب ملاحقة المخالفين.

وجوبا للنجاة من كورونا اشار وزير الداخلية على هامش اجتماع مجلس الوزراء في السراي للتوجه نحو تمديد التعبئة العامة اسبوعين اضافيين، للاطمئنان الى عبور اللبنانيين لمخاطر الجائحة، والتزاما بتوصيات منظمة الصحة العالمية كما قال وزير الصحة العامة..

التزاما بضمان الحريات والامن والاستقرار في البلاد، كانت رسائل امنية من قائد الجيش ووزير الداخلية، فالتظاهرات السلمية مسموحة بل محمية، اما الاستفزازات وقطع الطرقات فغير مسموحة لا سيما في هذه الظروف الحساسة من عمر البلاد..

في البلاد الاميركية غير المتحدة، مشاهد الغضب تتفاعل مع النيران التي تشتعل في العديد من الولايات، والرئيس الخارج من قبوه الى بهو كنيسة قرب البيت الابيض، حمل الانجيل ظنا انه سينجيه من ذنوب العنصرية التي اشعلها نارا في الهشيم الاميركي المتراكم، مستعينا بلسانه السليط واوامره المسلطة على ما يسمى قوات الامن الوطني الفدرالي، التي طالبها بالمساعدة لقمع المتظاهرين من واشنطن العاصمة الى سائر المدن والولايات، فيما كان ابلغ رد على الرئيس التائه في مواقفه وخياراته من قائد شرطة هيوستن الذي خاطب ترامب قائلا: اذا لم يكن لديك شيء بناء لتقوله، ابق فمك مغلقا..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق