اخبار مظاهرات لبنان : مقدمات النشرات المسائيّة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون "

في قصر بعبدا اليوم جلسة لمجلس الوزراء ثم اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع..

جلسة مجلس الوزراء تمخضت عن مقررات أبرزها متابعة العمل بين شركة سوناطراك ووزارة الطاقة حتى انتهاء مدة العقد في نهاية هذه السنة ومع انتظار صدور رأي هيئة التشريع..

من المقررات أيضا" إلغاء امتحانات شهادة الثانوية العامة والبكالوريا الفنية... رئيس الجمهورية العماد شدد في الجلسة على أهمية متابعة التحقيقات القضائية القائمة في إطار مكافحة الفساد حتى النهاية..

رئيس مجلس الوزراء د. حسان دياب من جهته نبه الى خطورة التفلتات في بعض الأماكن والمناطق من "الوقائيات" من كوفيد 19، مشيرا" الى ما يمكن أن ينتج ذلك من وضع كارثي..

المجلس الأعلى للدفاع الذي انعقد أيضا" برئاسة رئيس الجمهورية فور انتهاء جلسة مجلس الوزراء، اقترح تمديد حال التعبئة في مواجهة حتى صباح الثامن من حزيران..

من جهة ثانية وفيما استمر تفلت سعر الاميركي في السوق الموازية سلم قاضي التحقيق الأول في بالإنابة شربل أبو سمرا اليوم ملف الإدعاء على مدير العمليات النقدية في مصرف لبنان مازن حمدان، وأربعة أشخاص آخرين بجرم التلاعب بالعملة ومخالفة قانون الصيرفة وتبييض الأموال.. القاضي أبو سمرا باشر تحقيقاته مع حمدان واربعة موقوفين اخرين بينهم سوري.

في الغضون رئيس مجلس الوزراء حسان دياب تلقى اتصالا من نظيره المصري مصطفى المدبولي تناول فيه العلاقات اللبنانية-المصرية وطرق تطويرها وتعزيزها..
أما في مجال ضبط المعابر فقد برز تحرك بعنوان "مصلحة البلدين" للمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي بحث مع السلطات السورية المعنية في ملفات التهريب والمعابر غير بين لبنان وسوريا وطرق التعامل في موضوع انتقال الأشخاص في أزمة كورونا.

دوليا خطوات الانفتاح والخروج عن انضباط الاجراءات في مواجهة كوفيد 19 تكاد توحد العالم وسط تنامي اعداد الضحايا واستمرار سرعة انتشاره ما يطرح سؤالا عن دوافع اقتصادية للتخفيف من الحجر وما يحتم بالمقابل التزاما بانضباطية الاجراءات الذاتية والوقاية لمنع انتقال العدوى وهو مؤشر تفاوتت نسبته في المناطق اللبنانية وقد شهد بعضها مزيدا من الفحوصات العشوائية..

في العالم بلغ عدد الاصابات أربعة ملايين وسبعمئة وثلاثة عشر ألفا.. وبلغ عدد الوفيات 316 ألفا".

في أي حال وبغض النظر عن الجلبة واللغط في المواقف العامة من موضوع الامتحانات في المدارس نبدأ تفاصيل النشرة من مقررات جلسة مجلس الوزراء.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ان بي ان"

إعادة فتح لبنان جزئيا لم تختلف وقائعها الميدانية في يومها الثاني عنها في اليوم الأول: المواطنون يندفعون خارج سجن الحجر المنزلي لممارسة أعمالهم ونشاطاتهم اليومية وفق التزام متفاوت بإجراءات الحماية الشخصية وقواعد التباعد الاجتماعي.

لكن الثابت في مطلق الأحوال هو أن الخروج من مفاعيل الإقفال التام يشكل اختبارا حقيقيا لجدية اللبنانيين الواجب عليهم الارتفاع إلى درجة عالية من الوعي لتجاوز هذا الامتحان الصعب... كيف لا وقد أعلن اليوم عن ثلاث وعشرين إصابة جديدة بعد عشرين بالأمس.

من هنا كان تحذير رئيس الحكومة: إذا استمرت حال الفلتان سنعيد إقفال البلد بشكل كامل وسنفرض إجراءات غير مسبوقة تفاديا لتفلت الأمور.

ومن هنا أيضا جاء انعقاد المجلس الأعلى للدفاع ورفعه إنهاء لمجلس الوزراء في جلسته المقبلة بتمديد التعبئة العامة حتى الثامن من حزيران المقبل أي لأسبوعين جديدين.
قبل التئام مجلس الدفاع في قصر بعبدا كان ملف كورونا بتشعباته المختلفة قد حط كبند دائم على طاولة مجلس الوزراء الذي عقد في القصر الجمهوري.

الجلسة بحثت في جدول أعمال من ستة عشر بندا ليس بينها تعيينات وتحديدا بالنسبة لمحافظ بيروت علما بأن ولاية المحافظ زياد شبيب تنتهي اليوم.

مجلس الوزراء قرر استكمال السير في العقد الموقع مع شركة سوناتراك وتكليف وزير الخارجية التواصل مع السلطات الجزائرية لمتابعة الملف.

في الشأن التربوي تبنى مجلس الوزراء اقتراح وزير التربية إلغاء الامتحانات الثانوية الرسمية وفي التداعيات المسجلة على هذا الخط انتقدت نقابة المعلمين تجاهل رواتب المعلمين وأمهلت أسبوعا واحدا وهددت بتحرك اعتراضي.

وعلى خط مواز اجتماع لعمداء كليات الجامعة اللبنانية اليوم لاتخاذ القرارات المتعلقة بالعام الدراسي الحالي بحسب ما أعلن رئيس الجامعة البروفسور فؤاد أيوب.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في"

وضع لبنان مع الكورونا مقلق، صحيح ان التفشي والانتشار لم يبلغا مرحلة الخطر بعد، لكن ما يحصل لا يطمئن، عداد الاصابات يرتفع يوميا مع ان عدد الفحوص ليس مرتفعا كثيرا، عودة اللبنانيين من الخارج مستمرة، مع ان المتابعة اليومية والدقيقة للعائدين غائبة، والمقيمون في لبنان لا يلتزمون جميعا الاجراءت المطلوبة ما يحول الشوارع واماكن التجمعات مناطق خطرة، والاسوأ ان الوضع الاقتصادي المتردي يقضي بفتح البلد، ولو جزئيا ، عل عجلة الاقتصاد المنهار تتحرك بحدها الادنى. نحن اذا في مأزق، وعلينا الموازنة بين الانهيار الاقتصادي وتفشي الكورونا.

حل واحد يخلصنا بالتوازي من الخطرين: الذهاب الى الاعمال مع التزام اجراءت الوقاية. فهل نكون على قدر المسؤولية ام سنضرب عرض الحائط بكل الاجراءات, ما يدخلنا في نفق خطر ومظلم؟

اقتصاديا: خطوات الحكومة بطيئة جدا ، لا تتناسب وسرعة الازمة. القطاعات تئن ، والحكومة لا تقدم سوى الوعود التي تبدأ بسيدر وتنتهي بصندوق النقد الدولي، لكن الحكومة تعرف جيدا ان كل الوعود ستبقى وعودا ، اذا لم تتحقق الاصلاحات واذا لم تفعل الادارة وكيف يمكن تفعيل الادارة وكل دفعة تعيينات تستلزم اسابيع طويلة من الخلافات والصراعات قبل الوصول الى التفاهمات والتحاصصات ؟ اكثر من ذلك كل قرارات الحكومة تحمل اكثر من اتهام .

اذ ماذا يعني قرار مجلس الوزراء اليوم الاستمرار بعقد سوناطراك ؟ وهل هذا القرار نتيجة اقتناع ام رضوخ لتهديدات؟ ولماذا الاليات القانونية المتعلقة بالفيول المغشوش لم تشمل آل البساتني علما ان كل التحقيقات اشارت الى تورطهم ؟ فهل البساتني فوق المساءلة والتحقيق والمحاكمة مع انهم احتكروا استيراد الفيول حصرا منذ العام 2005 وحتى العام 2018؟ باختصار: ان الحكومة مطالبة بأجوبة واضحة وصريحة عن سؤال واحد وصريح: هل صحيح ان اتصالات حصلت وتحصل على اعلى المستويات لتحييد ال البساتني وان حكومة المستقيلن التكنوقراط اضحت شريكا مضاربا في منظومة الفساد والافساد؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في"

"قرفتونا"... لأنكم متمسكون بسياساتكم السابقة التي أوصلتنا إلى الهلاك أو تكاد،

"قرفتونا" لأنكم مصرون على شعاراتكم الطنانة ووعودكم الرنانة، التي لا يسلك أي منها طريقه إلى التنفيذ،

"قرفتونا" لأنكم تستثيرون العصبيات الطائفية والمذهبية والمناطقية لذر الرماد في العيون والتغطية على ارتكاباتكم،
"قرفتونا". لأنكم مصرون على تجاوز منطق الدولة،

"قرفتونا" لأنكم تحولون دون مثول مطلوبين أمام القضاء، "قرفتونا"،

لأن سياستكم جوهرها المزايدات، أو التهشيم في الغير، من دون تقديم أي فكرة إيجابية، أو القيام بأي عمل ينفع،
"قرفتونا" لأنكم الجلادون، لكنكم تتهمون الضحية بالجلد،
"قرفتونا" لأنكم كنتم تدافعون عن الخطأ وتهاجمون المعترضين عليه، "قرفتونا".

ولأن بلدكم الثاني، أو ربما الأخير، هو لبنان، وبلدكم الأول هو راعيكم الإقليمي وحليفه الدولي، "قرفتونا".

"قرفتونا". صح. إذا، "فلنغير جو"، ونستعيد أبرز ما جاء في بعض المواقف اليوم:

سليمان فرنجية رجل صادق. عندما كنت رئيس حكومة "ما كنت قادر سكر الحدود لأن ما فيي اوقف بوجه مصالح بعض اللبنانيين في ". جميعنا لبنانيون، فالى متى سنستمر بالكلام عن حقوق كل طائفة. "ما يرجعني باسيل عالتاريخ احسن ما ارجع عالتاريخ". من عرقل "سيدر" هم من كانوا ضد الإصلاحات.

انتهى الاقتباس. فلنعد إلى الجد.

ابرز الاخبار اليوم، جلسة مجلس الوزراء الذي يستعد لتقييم اداء الايام المئة الأولى من عمر الحكومة الخميس.

يركز في مستهل الجلسة على أهمية التحقيقات القضائية التي تجري في اطار مكافحة الفساد، ويشدد على ان هذه التحقيقات لا بد ان تصل الى نهايتها في كل المواضيع التي تتناولها.

أما رئيس الحكومة حسان دياب، فيعتبر تزامنا مع القرارات المتعلقة بالتعبئة، أن استمرار حالة الفلتان، سيدفع الى قرار بإعادة إقفال البلد بشكل كامل، مع إجراءات غير مسبوقة، لأن حياة الناس أهم من الاقتصاد.

لكن، في موازاة الموقفين، خبر لافت، تمثل بزيارة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لسوريا اليوم، حيث بحث مع السلطات السورية في جملة من الملفات، من ضمنها التهريب والمعابر غير الشرعية وكيفية التعامل مع موضوع انتقال الاشخاص بين البلدين في ظل ازمة كورونا.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار"

وان تعددت الملفات الحكومية على اهميتها، فان اخطرها واصعبها ما زال فايروس كورونا، لان الانهيار في سد المواجهة اذا ما حصل – لا سمح الله – فلن تجدي بعده لا حلول اقتصادية ولا كهربائية ولا قضائية.

والمسؤولية بقدر ما هي على عاتق الحكومة، هي ايضا على عاتق اللبنانيين، افرادا وجماعات وجهات، والوجهة الحكومية اذا ما استمر الفلتان، العودة الى اجراءات غير مسبوقة لمنع تفلت الامور كما قال رئيس الحكومة في مستهل جلسة مجلس الوزراء في بعبدا. ولان الامور لم تعد معلقة على عداد الاصابات، فان تحدي عودة المغتربين وما رصد من انتشار للفايروس بين العمال الاجانب، زاد الحذر الحكومي، واستدعى جلسة للمجلس الاعلى للدفاع، مدد التعبئة العامة حتى السابع من حزيران، فيما اوكل الى وزير الداخلية اتخاذ القرارات المناسبة بشأن الاجراءات الواجبة في عطلة العيد..

وبالعودة الى الجلسة الحكومية، فان تأكيدا رئاسيا على ضرورة أن تصل التحقيقات التي تجري في اطار مكافحة الفساد الى نهايتها في جميع المواضيع، اما النقاشات الكهربائية فلم تكن على توتر عال، وافضت الى ان مسارات تلزيم المعامل فتحت، اما الشهادات الرسمية فألغيت، وعادت النفايات بقوة الى واجهة الملفات، وأجلت التعيينات الى ما بعد الاعياد، على ان البحث في عناوين الخطة الاقتصادية والمفاوضات الجارية مع صندوق النقد الدولي سيكون في جلسة الخميس.

وفيما العالم يقف على تقديرات متشائمة حول كورونا، وقف الرئيس الاميركي على دفة معاركه الدونكيشوتية، متماديا في تصويبه على منظمة الصحة العالمية، وتحذيرها من وقف المساعدات عنها للابد، اما ابرز مواقفه فكانت تحديه لكل الآراء الطبية واعلانه عن تناوله لدواء “هيدروكسي كلوروكين” لمواجهة كورونا رغم التحذيرات من مخاطره.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي"

يكاد لبنان ان يكون من بين البلدان القليلة جدا التي تتحرك فيها ارقام إصابات كورونا كالبورصة : وصلت في بعض المرات إلى صفر إصابة بين المقيمين وعدد قليل جدا بين الوافدين، ليعود الرقم ويرتفع سواء بين المقيمين أو الوافدين ...

التفسير المنطقي لهذا التذبذب في الأرقام أنه حين تطبق إجراءات الوقاية والسلامة بدرجة عالية من الإلتزام ، تنخفض أعداد الإصابات ، وحين تتفلت الأمور ترتفع أعداد الإصابات ... ما العلاج في هذه الحال ؟ هل كلما خالف البعض أو أشخاص في بلدة ، يصار إلى معاقبة الجميع ؟

إذا استمرينا على هذا المنوال ، من مخالفات وتفلت ، من دون قدرة الأجهزة المختصة على قمع المخالفين والمتفلتين او تغريمهم بما يؤلم جيوبهم ، فإن إجراءات التعبئة العامة ستبقى تتمدد إلى ما شاء الله ، وقد تشمل فصل الصيف بكامله ، لأن هناك من هم أقوى من الإجراءات ويتباهون بها ... وهنا على الحكومة ان تقرر : إما معاقبة هؤلاء وإما معاقبة الشعب اللبناني بكامله وحرمانه من القدرة على معاودة عمله ، او ما تبقى منه ... وبصراحة : الإستمرار في الرهان على ضمائر البعض لم يعد يجدي ، خصوصا إذا كان هذا البعض بلا ضمير .

رئيس الحكومة حمل الجميع المسؤولية ، فقال في جلسة مجلس الوزراء : إذا استمرت حالة الفلتان، سنعيد إقفال البلد بشكل كامل، وسنفرض إجراءات غير مسبوقة تفاديا لأي تفلت للأمور... مجلس الوزراء الذي انعقد في قصر بعبدا ، إتخذ قرارا باستكمال السير بالعقد الموقع بين شركة "سوناطراك" ووزارة الطاقة والمياه ... أما الإشكالية بالنسبة لمعمل سلعاتا التي حسمت بالتصويت في الجلسة السابقة التي انعقدت في السراي ، فقد جرت محاولات لأحيائها ، لكن اللافت ما قالته وزيرة الإعلام إثر انتهاء الجلسة ، وفيه : " لقد تم اتخاذ القرار في الجلسة السابقة، واعتبرنا ان البدء هو من الزهراني. القرار اتخذ ولم يحصل اي تداول او بحث به".

ملف الكهرباء شمله اليوم الرئيس بدردشته الأسبوعية ، فحمله مجددا إلى رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من خلال قوله : " ما يرجعني باسيل عالتاريخ احسن ما ارجع عالتاريخ ... كان في خطط لازم تتنفذ، كان في هيئة ناظمة ليش ما تنفذو لليوم ؟ علما انو نفس الجهة هيي اللي تولت وزارة الطاقة " ... الحريري رفع منسوب هجومه فسأل : سيدر كان المنقذ فلماذا لم نطبقه منذ سنتين ؟

ما فيك تقول بدي سيدر وتعادي دول الخليج والمجتمع الدولي ... الحريري تطرق إلى ملف التهريب فكشف أنه " لم نتمكن من منع التهريب لأن هناك مستفيدين و"حزب الله" من بينهم " ... الحريري لم ينه الدردشة من دون لفتة إيجابية إلى رئيس تيار المردة ، فقال عنه : " هيدا الزلمي ، كما يقول كل الناس عنه ، صادق " ...

في أي حال فإن ملف الكهرباء عاد ليطرح نفسه بقوة على جلسات مجلس الوزراء حيث يبدو ان البعض لم يهضم بعد القرار الذي اتخذ في جلسة مجلس الوزراء في السراي عن سلعاتا . ومن هذا الملف نبدأ .

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد"

سلعاتا واحد سقط من باب مجلس الوزراء الاسبوع الماضي ..سلعاتا اثنان عاد من الطاقة بتحريك الوزير ريمون غجر لأن هذا المعمل الحراري يوفر التعذية بمعدل ستة وستة مكرر في خطة الكهرباء . وسلعاتا الواقع في البترون سيكون من حصة التيار على أن توزع الميغاواطس الطائفية بين معملي الزهراني للرئيس ودير عمار للرئيس وشركاه ليصبح هذا المعمل فوق كل اعتبار وقد يتبعه إدخال سلعاتا نصا في الدستور اللبناني في المادة الخامسة والتسعين منه التي تؤمن الميثاقية والعيش الكهربائي المشترك .

وعلى الرغم من كل المخالفات والشوائب والمواصفات غير المطابقة وما سمي فضحية الفيول المغشوش، فإن مجلس الوزراء قرر استكمال السير في العقد الموقع بين شركة سوناطراك ووزارة الطاقة، بما يثبت أن المجلس والوزراء الذين تعاقبوا على الطاقة هم شركاء في عقد ما زال منذ عام ألفين وخمسة ينزف فيولا مغشوشا، وتحت هذه الأسباب التي تستوجب تحركا أوسع أمام القضاء تقدم المهندس يحيى مولود بإخبار جديد بجرم هدر المال العام، الناتج عن توقيع وتنفيذ عقد استيراد زيت النفط بين الدولة اللبنانية وشركة سوانتراك، طالبا التوسع في التحقيقات ويلفت الإخبار الى أن مولود عمد الى إجراء تحاليل عند تسلم كل شحنة من شحنات زيت النفط، وأجرى اكثر من أربعة وستين فحصا، وعند المقارنة بالمواصفات تبين أن عددا كبيرا من أصل الشحنات الأربع والستين غير مطابق للمواصفات، وجاء في الإخبار أن إدخال هذه الشحنات بهدف تسليمها للمعامل الحرارية اللبنانية يؤسس سلسلة جرائم جزائية، طالبا الادعاء على من يظهره التحقيق فاعلا أو شريكا أو متدخلا في الأفعال الجرمية.

وإذا كان ملف الصعقة الكهربائية قد وضع مجددا امام القضاء .. وسلعاتا اثنان عادت للانصاف الطائفي، فإن الهذيان بجزئه الثاني حل على دردشة بيت الوسط، فوضع الرئيس سعد الحريري الخليج جهة معادية للحكومة اللبنانية ورفع اللاثقة الخليجية أمامها، وأضاف "ما فيك تقول بدك تروح على سيدر وتعادي الخليج والمجتمع الدولي" وهذا يتحمل جزءا منه حزب الله وفي جزء آخر يتحمله التيار الوطني الحر اللي عم يبهدل اللبنانيين بالخارج، علما أن أيا من الدول العربية والخليجية أو الغربية لم تعط موقفا يقيم الحد على الحكومة، لا بل إن اجتماعات صندوق النقد الدولي بالأمس معطوفة على اجتماعات سفراء سيدر لم تأت على ذكر حزب الله، ولم تضعه عقبة امام تقديم المساعدات، إنما كل ما اشترطته هو الإصلاحات وتحديدا في بند الكهرباء.

ومن مضمون هذه الاجتماعات يتظهر أن العقد التي تنسب الى حزب الله هي طلب داخلي محلي لإبقاء الاستمثار السياسي قائما، وكل بحسب معاركه التي ما إن يذكر فيها اسم حزب الله حتى يأتيه الجمهور ويؤمن الحاصل.

والحريري الذي شغل اليوم منصب سفير النيات الخليجية غير الحسنة، أسند إليه أيضا دور المحقق القضائي ورفع الظلم عن الحريرية السياسية، وقال شو بدكن تحاكموا رفيق الحريري؟؟ نحنا بدنا نفوت الفاسد عالسجن، بس مش فاسد يفوت الآدمي عالسجن وبذلك يخاطب زعيم المستقبل وزير الداخلية الأسبق النائب نهاد المشنوق الذي كان قد دعاه الى هذه المنازلة والمشنوق الذي هول بالاعتداء على الحريرية السياسية انما كان يوجه كلامه الى الحريري نفسه .

بعنوان مجبر أخاك بهاء لا بطل هو تزلف وادعاء بطولات واستقواء في ملاعب حريرية وتحت سقف المنزل الواحد.

علما ان زيارة وليد البخاري لبيت الوسط انهت اي جدل وتعويم سعودي للشقيق الاكبر، ولم يكن هناك من ضرورة تحتم على نهاد المشنوق استخدام عضلاته الفكرية للدفاع عن سعد الذي لم يكن مجردا .. ودعوته الى ما سماه المقاومة السياسية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق