اخبار مظاهرات لبنان : علامة في اليوم العالمي للتمريض: لنلتقي حول دعم الممرضين وحمايتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب النائب فادي علامة عبر صفحته الرسمية في "اليوم العالمي للتمريض"، قائلاً: "لنلتقي جميعاً حول دعم الممرضين وحمايتهم وتحصين مهنتهم".

 

وأضاف: "يأتي اليوم العالمي للتمريض هذا العام وسط ظروف صحية استثنائية مع انتشار فيروس في دول العالم بمعظمها وتحول العالم بأسره إلى مركز صحي بمختلف خدماته الإرشادية والتوعوية إلى العناية والعلاج. وسط هذه الحالة، نرتبط جميعا بالعاملين والكوادر الصحية وننظر إليهم بعين الأمل والامتنان، ويقدم الممرضون وقتهم وخبراتهم بتفان في سبيل خدمة المريض والمجتمع، ويشكلون محور القطاع الصحي والاجتماعي، فيتوجون في مهنتهم إلتقاء القدرات العلمية والفضائل الإنسانية".

 

وتابع: "في الأيام العادية هم أكثر الكوادر الصحية التن يراها ويتواصل معها المريض وتقدم له العلاج المحدد من قبل الأطباء والخدمة الصحية اليومية وفي كثير من الأحيان تتحولوإلى عنصر دعم معنوي للمريض وتشارك في إعادة تأهليه لتجاوز أزمته الصحية".

 

وأردف: "صادف هذا العام أن منظمة الصحة العالمية اعتبرته عاما للتمريض، مسلطة الضوء على دورهم في المجال الصحي ليؤكد العاملون في مهنة التمريض ذلك من خلال تفانيهم اللامتناهي وإقدامهم على العمل بإنسانية وأخلاق شهد لهم الجميع على سموها وتألقها في مختلف دول العالم".

 

وقال: " الذي اعتاد على مناقبية العاملين في القطاع الصحي، تنافس فيه الممرضون والممرضات خلال الأشهر الماضية على التصدي للوباء وخدمة المرضى المصابين وتقديم النصيحة والإرشادات الوقائية إلى المجتمع اللبناني عموما. لا تمر لحظة، إلا وأنتم فيها ضمن دائرة الخطر الجدي للتعرض لإصابة بعدوى أو مرض متنقل، فكل عام وأنتم بخير يا ملائكة الرحمة وأصحاب الزي الأبيض كأنه ظل نواياكم ومرآة قلوبكم.

وختم: "العام العالمي للتمريض ليكن حافزا لنا جميعا بدءا من مجلس النواب وعبر لجنة الصحة إلى مجلس الوزراء من خلال وزارة الصحة، وصولا الى نقابة المستشفيات ونقابة الممرضات والممرضين لنلتقي حول هواجسكم ونبحث في اقتراحات دعمكم وحمايتكم اجتماعيا في سبيل تحصين هذه المهنة الإنسانية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق