اخبار مظاهرات لبنان : عبدالله: التقيد بالاجراءات مسؤولية أخلاقية وانسانية

0 تعليق ارسل طباعة

ناشد عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب بلال عبدالله في بيان، أهالي إقليم الخروب، "التقيد والإلتزام بالإجراءات في مواجهة فيروس "، وقال: "أناشد أهلي في الاقليم وبعد مظاهر التفلت والإسترخاء في الأيام الأخيرة، وبعد تسجيل حالات جديدة في ، وحالتين في الاقليم، أن نعود الى التقيد والإلتزام اللذين وحدهما يستطيعان حمايتنا، وحماية كبارنا ومرضانا من خطر الوباء".

 

وأضاف: "إنها مسؤولية أخلاقية وأدبية وإنسانية تفرض علينا جميعا، مهما كانت الظروف الإجتماعية ضاغطة، أن نعي حجم الخطر الداهم وصعوبة المواجهة"، وشدد على "إستخدام عازل الوجه، والقفازات عند الضرورة، واحترام مسافة التباعد ومنع التجمعات وتنظيم الدخول إلى المؤسسات والبنوك وأماكن البيع وغيرها هي أمور بديهية، أثبتت فعاليتها في كل دول العالم".

 

وقال: "لن أسمح لنفسي التدخل في الأمور الدينية، ولكنني أقدر قرار لجنة جامع مزبود بالحفاظ على الإجراءات الوقائية مع تمنياتي، وبعد موافقة المراجع المعنية أن تعتمد كل دور العبادة في المنطقة ذات التدابير".

 

وختم: "معاً وبتكاتفنا والتزامنا وثباتنا سنعبر المرحلة، بأقل قدر ممكن من الخسائر، إنها مسؤولية كل فرد منا، كل في موقعه، ولن نوفر جهدا في معركة الإنتصار على هذا الوباء".

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق