اخبار مظاهرات لبنان : طبيب نسائي يفحص الزبونات على طريقته!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
خاص- " ٢٤"

 

كشفت التحقيقات القضائية أن طبيباً نسائياً يتحرش بزبوناته خلال إجراء الفحص الطبي لهن، ما استدعى تقدم إحدى السيدات الحوامل بشكوى ضدّه.

التحقيقات بيّنت أنّ المدعى عليه "ع.و" هو طبيب نسائي ويقوم بمعاينة النساء في أحدى المستوصفات الواقعة في منطقة بعبدا، وقد قصدته المدعية "ر" وهي حامل في شهرها الثاني في المستوصف المذكور، كونه قريب من منزل أهل زوجها. أثناء إجراء الفحص النسائي لها، وبحجة إزالة الفطريات التي تعاني منها قام بوضع يده في مهبلها بطريقة تدل على أنّه يتحرّش بها خارجاً عن حدود الفحص الطبي المتعارف عليه متسبّباً بنزيف في مهبلها.


بمعاينة السيدة من قبل الطبيب الشرعي الدكتور ناجي الصعيبي أكد الأخير ان الفحص السريري وحالة المريضة النفسية تؤكدان فرضية تعرّضها للتحرّش الجنسي. وقد عادت المدعية وأسقطت حقوقها الشخصي عن المدعى عليه.

قاضي التحقيق في جبل لبنان ظنّ بالطبيب المذكور بجرم إرتكاب فعل منافي للحشمة مع المدعية المسقطة مستغلّا واقعة لجوئها إليه من أجل إجراء الفحص الطبي ومتسبّباً لها بنزيف في المهبل، الجناية المنصوص عنها في المادة  ٥٠٨ عقوبات وجنحة المادة ٥٥٤ منه، طالباً محاكمته أمام محكمة الجنايات في بعبدا.


وتنص المادة ٥٠٨ عقوبات على ما يلي: "يعاقب بالحبس لمدة عشر سنوات على الاكثر من لجأ الى ضروب الحيلة أو استفاد من علة امرىء في جسده أو نفسه فارتكب به فعلا منافيا للحشمة".

أما المادة ٥٥٤ منه فتتضمن ما يلي:" من أقدم قصدا على ضرب شخص أو جرحه أو ايذائه ولم ينجم عن هذه الافعال مرض أو تعطيل شخص عن العمل لمدة تزيد عن عشرة أيام عوقب بناء على شكوى المتضرر بالحبس ستة اشهر على الأكثر أو بالتوقيف التقديري وبالغرامة من عشرة الاف الى خمسين الف ليرة أو باحدى هاتين العقوبتين، وإن تنازل الشاكي يسقط الحق العام ويكون له على العقوبة ما لسفح المدعي الشخصي من المعقول.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق