اخبار مظاهرات لبنان : قرار عودة اللبنانيين المغتربين اتُّخذ.. وهذا موعد الإعلان عن الخطوات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحت عنوان: "قرار بتنظيم عودة اللبنانيين من الخارج بعد تهديدات بري"، كتبت صحيفة "": هدّد رئيس مجلس النواب ، بتعليق تمثيله في الحكومة اللبنانية، إذا بقيت على موقفها الرافض لإعادة المغتربين قبل 12 نيسان المقبل، وهو ما فعّل الاتصالات السياسية للتوصل إلى حل يعيدهم من دول موبوءة بفيروس "" في أوروبا وأفريقيا، قبل الثلاثاء المقبل.

وحرك تلويح بري المبادرات السياسية ودخل "حزب الله" على خط الاتصالات. وعُقد اجتماع وزاري طارئ برئاسة رئيس الحكومة حسان دياب لوضع آليات الإجلاء بصيغتها النهائية، وأكدت مصادر سياسية لـ"الشرق الأوسط" أن قرار تنظيم العودة اتُّخذ، أمس، عبر رحلات تنظمها شركة "طيران الشرق الأوسط"، كاشفة أن "الخطوات التنفيذية سيُعلن عنها رسمياً يوم الثلاثاء المقبل بعد اجتماع مجلس الوزراء".

وقال وزير الخارجية ناصف حتي لـ"الشرق الأوسط" أن قرار عودة اللبنانيين الموجودين في الخارج حالياً من عدمه هو من اختصاص مجلس الوزراء، ووزارة الخارجية تقوم بتنفيذ ما يتخذه المجلس من قرارات، كما هي حال بقية الوزارات. وكشف حتي أن وزارة الخارجية تقوم حالياً باستكمال جمع المعطيات حول أوضاع المغتربين اللبنانيين في الخارج من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة عندما يقرر مجلس الوزراء المسار الذي سيسلكه في هذا الإطار. وأشار إلى أن الوزارة تقوم حالياً، عبر البعثات اللبنانية في الخارج، بمتابعة أوضاع اللبنانيين، وتقديم المساعدة عند الحاجة، خصوصاً فيما يتعلق بالطلاب.


وغداة تصعيده ضد الحكومة، مضى الرئيس بري في تصعيد إضافي أمس، حيث قال في بيان مقتضب صدر عن مكتبه الإعلامي: "أما وقد بلغ السيل الزبى بالتنكر لنصفنا الآخر لا بل للقطاع الاغترابي الذي جعلنا إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس بالعطاء والفكر وحتى بالعملة الصعبة لذا إذا بقيت الحكومة على موقفها إزاء موضوع المغتربين لما بعد يوم الثلاثاء المقبل فسنعلق تمثيلنا بالحكومة".

وقالت مصادر سياسية إن هناك عدة اقتراحات طُرحت في الساعات الماضية لإجلاء المغتربين، وسط تأكيدات منهم أنهم حاضرون لإعفاء الدولة من أي تكاليف، فيما أكدت شركة "طيران الشرق الأوسط" اللبنانية، أنها حاضرة لإجلائهم. وأشارت المصادر إلى أن من ضمن الاقتراحات التي تُدرس "إرسال بعثة طبية تتألف من ممرضين وطبيب اختصاصي يفحصهم هناك قبل صعودهم إلى الطائرة، ويجري فرزهم بين حالات تحتاج إلى حجر منزلي أو عزل، قبل وصولهم إلى ".

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق