اخبار مظاهرات لبنان : الإشتباه بحالة في منطقة الشرحبيل وتحويلها إلى بيروت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن "مواطناً من سكان في منطقة الشرحبيل في بقسطا، قصد أحد مستشفيات مدينة صيدا، وهو يعاني من عوارض مرضية شبيهة بعوارض فيروس ، فطلب منه الذهاب فوراً الى مستشفى رفيق في لاجراء الفحص".

 

وعلى الفور تم ابلاغ رئيس بلدية بقسطا ابراهيم مزهر الذي أوعز إلى شرطة البلدية بتسيير دوريات في محيط المبنى الذي يقطنه، وابلاغ عائلته بعدم الخروج من المنزل إلى حين صدور نتيجة الفحص، معلناً أنه "تم التواصل مع المريض وهو في طريقه إلى بيروت لإجراء الفحوصات اللازمة، وهو متعاون جداً".

 

ولفت مزهر إلى أن البلدية "تقوم بحملات تعقيم دورية للشوارع والمباني، وتؤكد ضرورة إلتزام المنازل وعدم الخروج الا للضرورة القصوى، واتباع سبل الوقاية والارشادات الصحية"، مذكرا بأنه "يمكن التواصل مع لجنة الطوارئ التابعة لبلدية بقسطا على الرقم التالي: 78858180 في حال ظهور اي عوارض مرض أو حرارة، أو لطلب أي مساعدة".

 

وكانت بلدية بقسطا قد أصدرت تعميمين الأسبوع الماضي، طلبت في الأول منهما إقفال جميع المؤسسات والمحال التجارية والصناعية والسياحية والرياضية والأكشاك والمقاهي بمختلف انواعها، ضمن نطاق البلدية، من 16 آذار الجاري إلى 29 منه ضمناً، بإستثناء الافران والصيدليات ومحلات السمانة والخضار والملاحم، على أن تتخذ المستثناة إجراءات سلامة عامة منها: ارتداء العاملين فيها الكمامات والقفازات واستعمال المعقمات بإستمرار، والعمل على تهوئة المكان، وتنظيم دخول المواطنين بشكل فردي.

 

ودعت في التعميم الثاني أهالي البلدة إلى عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى واتباع سبل الوقاية والارشادات الصحية ومنها: تعقيم المنازل من الداخل والخارج دوريا، غسل اليدين باستمرار، غسل الملابس يوميا على درجة حرارة 60، التزام مسافة آمنة حوالي المترين عند التواصل بين الأشخاص، اتباع الإرشادات الخاصة عند السعال أو العطس، الحرص التام على عدم لمس الوجه إلا بعد تعقيم اليدين مباشرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق