اخبار مظاهرات لبنان : نحاس: لبناء نظام مصرفي قائم على الشفافية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب نقولا نحاس أن "فيروس وباء مشكلته أنه ينتشر بسرعة فظيعة، فإذا كان هناك أناس يحملونه ولا يعرفون ويختلطون مع أناس آخرين فهنا المشكلة"، مشيرا الى أن "قدرة معدومة لاجراء فحوص مكثفة، لذا من الضروري البقاء في المنزل".

وأضاف نحاس في برنامج إذاعي: "نجد اليوم المواطنين بلا عمل، والحركة الاقتصادية جامدة، لذا دعوت الى تشكيل لجنة طوارئ خاصة لدراسة كيفية مساعدة الناس لأن الأزمة ستطول".

وأشار الى أنه "مع أي شيء يمنع الناس أن يتواصلوا بعضهم مع بعض، لأننا لا نعرف العدد الصحيح الموبوء في لبنان، فمشكلتنا اننا لسنا قادرين على اكتشاف الإصابات في الوقت الصحيح، ولا نريد ان نصل الى الكوارث وبعدها نندم".

وعن الإصابات في طرابلس قال: "هناك عناية إلهية لأن الحالات التي أعلنت قليلة جدا"، مشددا على "ضرورة تجهيز مستشفى طرابلس الحكومي في غضون الأسبوع المقبل، تحسبا لارتفاع عدد الإصابات فجأة".


وفي الموضوع المالي والمعيشي، رأى أن "الأولوية يجب أن تكون في الوقت الحالي لكيفية بناء الاقتصاد المتعثر حاليا، فالبيئة والنظام الذي قام عليه لبنان منذ 1990 لا يمكن ان يستمر. مشكلتنا بنيوية أساسية ونعيش حالا من عجز الموازنة وعجز المدفوعات لذا لا يستطيع أن يدور الاقتصاد دورته، وللأسف لا يمكن في لبنان بناء شيء إيجابي".

وأردف: "أفتش على الدولة ولا أجدها بل هناك سياسة مسيطرة على جهاز اداري. نجد سياسيين يقولون بعد الطائف ان الوزير هو السلطة المطلقة ويتصرف بوزارته كما يريد. لدينا إدارة تابعة للإرادة السياسية".

ودعا نحاس الحكومة الى "النظر الى إيرادات البلد ونتائج سنة 2020 خصوصا في ظل كورونا مع التنبه الى ضرورة تغيير الخيارات التي أمامنا، لأن سنة 2020 ستغير الأرقام والله يساعد اللبنانيين".

وعن امكان الاقتراض، قال: "لا أحد يستطيع وضع شرط، إنما هناك شرط واحد وهو كيف يمكن ان نخلص البلد من أزمته". وسأل: "هل يعقل أن جنى عمر الانسان لا يمكن ان يصل اليه؟ نحن في وجع كبير ولا للدلع ف "اللي عايز ما بيحط شروط". واعتبر ان "على الحكومة أن تضع خطة تطال تغييرا أساسيا في بنية الدولة وتحرر الاقتصاد والكل سيدعمها اذا كانت صحيحة فنحن واصلون الى المحك والموجع هو على الطبقة الحاكمة وليس الشعب اللبناني لأنه موجوع أصلا وكثيرا".

وعن التفاوض مع الدائنين، قال: "على لبنان ان يضع الخطة وأولويات الحكومة التي تناسب الاقتصاد".
وقال نحاس: "لا مشكلة ملاءة لدينا بل سيولة، فوضع المالية والمركزي وحسابات المودعين والاقتصاد يجب جمعهم كي نصل الى حل ويجب البحث في لاستعادة قيمة أموال المودعين التي فقدت في هذه الأيام، خصوصا أن لا دولار في لبنان، واذا وجد فهو بلا قيمة".

ورأى نحاس أنه "يجب بناء نظام مصرفي قائم على الشفافية، وإعادة احياء القطاع المصرفي، نظرا لخبرته الكبيرة ومنعه من الأخطاء وشده نحو الخطأ، وان يكون للمصرف المركزي دور منظم يمنع وقوع أي مصرف في أي مطب".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق