اخبار مظاهرات لبنان : إليكم آخر مستجدات فيروس كورونا في لبنان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أصدر مستشفى رفيق الجامعي تقريره اليومي عن آخر المستجدات حول فيروس المستجد وجاء فيه أنّ مجموع الحالات التي ثبتت مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا، والتي عزلت في منطقة العزل الصحي في المستشفى، 57 حالة. وبلغ مجموع الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا داخل منطقة الحجر الصحي 8 حالات بانتظار نتيجة الفحص المخبري، ووضع المصابين بكورونا مستقر ما عدا حالتين وضعهما حرج، وجميعهم يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل.

وأضاف تقرير المستشفى أنّه "بناءً لتوجيهات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة، تمّ إخراج 13 مصاباً بفيروس كورونا من المستشفى إلى الحجر المنزلي، وذلك بعد تأكيد الطبيب المعالج بشفاء المريض سريرياً وإبلاغه بكافة التدابير والإرشادات المتعلقة بالحجر المنزلي لجهة التعامل مع الآخرين والنظافة الشخصية وكيفية تناول الطعام وكيفية التخلص من القمامة ومراقبة الحرارة يومياً. وقد تمّ إعلامهم عن الجهات المختصة التي ستقوم بالإتصال بهم من أجل تحديد موعد وكيفية إجراء فحص الكورونا. وأبلغ الفريق الطبي المرضى بضرورة الإتصال بالصليب الاحمر على رقم 140 فور ظهور إحدى العوارض التالية: ارتفاع في درجة الحرارة - سعال او عطس او رشح من الانف - ألم في الحنجرة - صعوبة في التنفس". وختمالتقرير أنّ "الصليب الأحمر اللبناني هو الجهة الصحية المجهزة لنقل اي مصاب بطريقة سليمة. لمعرفة عدد الإصابات على كافة الاراضي اللبنانية يرجى متابعة التقرير اليومي الصادر عن وزارة الصحة العامة".
وكانت وزارة الصحة العامة أصدرت تقريرها اليومي عن Covid-19، وفيه: "ابتداء من 21 شباط وحتى تاريخ 19 آذار 2020، بلغ مجموع الحالات المثبتة مخبريا 149 حالة بما فيها الحالات التي تم تشخيصها في مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي وتلك المبلغة من المستشفيات الجامعية الأخرى المعتمدة من قبل الوزارة (اي تم تسجيل 16 حالة جديدة عن الامس).

تتابع وزارة الصحة العامة أخذ العينات من جميع المشتبه في إصابتهم مع تحديد ومتابعة جميع المخالطين ومراقبة جميع القادمين من البلدان التي تشهد انتشارا محليا للفيروس. كما تتابع التقصي الوبائي (مصدر العدوى) لبعض الحالات التي شخصت أخيرا. وتناشد الوزارة جميع المواطنين التقيد بالتدابير الصارمة الصادرة عن المراجع الرسمية ولا سيما الحجر المنزلي الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الضرورة القصوى".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق