اخبار مظاهرات لبنان : مقدمات النشرات المسائيّة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون "

منتصف هذه الليلة، يدخل قرار مجلس الوزراء اقفال الحدود الجوية والبرية والبحرية حيز التنفيذ، ويصبح معه لبنان معزولا عن العالم كما سائر الدول التي سبقته الى اجراءات مماثلة معزولا عن الخارج إلا للضرورات القصوى والاستثناءات التي حددها قرار اعلان التعبئة العامة المتخذ في الجلسة الحكومية الطارئة مساء الاحد الماضي والذي يمتد حتى التاسع والعشرين من اذار وذلك من ضمن التدابير الوقائية لمنع تفشي فيروس الذي استنفر الكرة الارضية في مواجهته فقطع أوصال العالم بعدما سجل ارقاما قياسية لعدد الوفيات تخطت الثمانية آلاف شخص واكثر من مئتي ألف اصابة..

وفي لبنان سجلت اليوم حالة وفاة جديدة ليرتفع العدد الى اربعة فيما بلغ عدد المصابين مئة وثلاثة وثلاثين
وهو يقف امام الاختبار الأخطر لإنقاذ نفسه من الانزلاق نحو المرحلة الثالثة والتي غالبا ‏ما تحمل خطر ارتفاع عدد الإصابات الى مستويات يصعب السيطرة عليها ويخشى معها من تكرار تجارب مريرة كتجربة .

لذا يعول على التزام المواطنين الإجراءات والتدابيرالصارمة والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها لكسر سلسلة العدوى السريعة التي يتسم بها فيروس كورونا وبالتالي بداية تراجع الإصابات ‏بوتيرة أخف مع نهاية مهلة الأسبوعين التي حددها مجلس الوزراء لحال التعبئة..

إذا ست رحلات تصل تباعا إلى من بروكسل وجنيف وتركيا وبافوس، وذلك قبل إقفال مطار رفيق الدولي منتصف الليلة، وفق ما أعلن رئيس المطار فادي الحسن لتلفزيون لبنان، ويتراوح عدد ركاب هذه الرحلات بين المية والمئة والثمانين، وشدد على أنه لدى وصول الطائرات تنفذ كل الإجراءات الوقائية المعتمدة..
قرار الاقفال هل تأخر؟ وماذا عن الحالات الطارئة؟.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

ONE WAY TICKET منحها مطار بيروت لفيروس كورونا إعتبارا من منتصف هذه الليلة عملا بقرار التعبئة العامة مع نظرائه في البر والبحر.
لا إقلاع ولا هبوط ولا حتى ترانزيت جميع الرحلات الجوية التجارية والخاصة ستتوقف عسى أن يعمد اللبنانيون للإقلاع عن كل العادات التي توفر بيئة خصبة لإنتشار كورونا فيفرضون هبوطا إضطراريا بفعل الوقاية لمؤشر نسب الإصابة بالفيروس.

على أي حال ورغم المطبات الكورونية التي تضرب العالم فإن لبنان يسجل نقاطا ايجابية في مواجهته الفيروس حتى الآن رغم حالة وفاة جديدة لشخص في العقد التاسع من عمره وثلاث عشرة اصابة جديدة أما هذه الايجابية فتكمن في الحد من الانتشار والوعي المتزايد لدى اللبنانيين من خطوة الاختلاط والتجاوب مع إجراءات الحجر المنزلي هذا بالاضافة الى شفاء أربع حالات وانتظار الاعلان عن شفاء حالات أخرى.

عالميا يسجل سباق محموم بين الصين واوروبا والولايات المتحدة للتوصل الى لقاح للفيروس وهي دول بدأت باجراء لقاحات تجريبية على ان تعلن نتائجها خلال الأيام المقبلة.
هذا في وقت عزلت فيه القارة العجوز اوروبا نفسها من بعد الولايات المتحدة وانشغلت جديا بمكافحة الفيروس وفرضت غرامات قاسية على التجمعات والتحرك غير الاضطراري للمواطنيين فيما سجل ارتفاع عدد المصابين عالميا الى مئتي الف مصاب وثمانية آلاف حالة وفاة.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

منتصف هذه الليلة يستكمل لبنان إجراءات الحجر والعزلة، مصعدا مواجهته الكورونا، عدو البشرية، كما وصفته منظمة الصحة العالمية. هكذا فإن حركة المطار ستتوقف إلا في حالات إستثنائية، ما يجعل العزل يشمل الجو بعدما كان بريا فقط. الخطوة الضرورية والمهمة، والتي طالبت بها ال"أم تي في" منذ فترة، تلازمت مع تسجيل ثلاث عشرة إصابة جديدة اليوم. الرقم المضبوط يسمح بالقول إن الكورونا في لبنان لا يزال تحت السيطرة، رغم أن الأيام العشرة المقبلة دقيقة وحاسمة. والواضح أن ملازمة الناس بيوتهم أعطت النتائج المتوخاة منها. لكن على اللبنانيين الإستمرار في هذا التدبير الإحترازي، وعدم التهاون فيه، وخصوصا أن التوصل إلى لقاح شاف للكورونا لا يزال بعيدا، وبالتالي فإن درهم الوقاية سيظل المطلوب في ظل عدم توافر قنطار العلاج.

قضائيا، اطلاق سراح عامر الفاخوري لا يزال يتفاعل. ومع ان اعادة محاكمة الفاخوري تأخذ طريقها الى التنفيذ قانونيا، لكن المرجح ان المحاكمة هذه لن تحصل الا... غيابيا.

فمعلومات ال "ام تي في" تشير الى ان الفاخوري اصبح خارج لبنان، وتحديدا في الولايات المتحدة الاميركية، بعدما هرب بطريقة ما الى خارج السفارة الاميركية. والواضح انه رغم الضجة المثارة حول الموضوع فان الصفقة المتفق عليها ستمر، تحت شعار ان لا صوت يعلو على صوت الكورونا.

ماليا، الكابيتال كونترول على طاولة مجلس الوزراء غدا، فاستعدوا ايها اللبنانيون لضوابط استثنائية موقتة توضع على الخدمات المصرفية، ولا تصدموا متى عرفتم ان الضوابط الاستثنائية المذكورة ستستمر ثلاث سنوات. ان الدولة نهبت فأفلست، واليوم يحاول السارقون أنفسهم ان ينهبوا ما تبقى من مدخراتكم. فالى اللقاء بعد ثلاث سنوات.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

رفعت حالة الاستنفار العالمي بوجه كورونا، وتداخل السباق الطبي بذاك السياسي بحثا عن حلول، ولم يرتدع العدوان الاميركي عن استغلال الواقع الانساني الايراني، فارضا عقوبات اضافية على الجمهورية الاسلامية الايرانية ليكون بحق توأم وباء كورونا بوحشيته ولا انسانيته.. وبكل عنصرية وصلافة سياسية جدد سجالا حادا مع الصين، بوصف فيروس كورونا بالفيروس الصيني..

في لبنان ساعات ويطبق الاغلاق على البلاد من كامل منافذها البرية والبحرية والجوية تنفيذا لقرارات التعبئة العامة. فعند منتصف الليل تتوقف الملاحة الجوية في مطار بيروت الدولي، ومعها الملاحة البحرية، ملتحقتين بالحدود البرية المقفلة منذ الاثنين، وفيما لم يتوقف الاستثمار الرخيص لمأساة اللبنانيين في ميزان السياسة، عادت المؤشرات السريرية لتربك الجميع، مع ارتفاع عداد الاصابات وتسجيل حالة وفاة اضافية مساء امس، فضلا عن حديث وزارة الصحة عن اسبوعين ثقيلين على اللبنانيين يفرضان مزيدا من الالتزام والمسؤولية والتقيد بمعايير السلامة الضرورية..

في قضية العميل عامر الفاخوري التي لم يراع فيها المعنيون اي معايير انسانية او قانونية او حتى السلامة الوطنية، فان الملف ما زال يتفاعل، والمنار تكشف ما حصل قبل يوم من القرار المشؤوم باخلاء سبيل العميل المجرم ، والضغوط الاميركية التي مورست على المسؤولين لابطال قرار منع السفر الذي اصدره القاضي احمد مزهر بحق جزار الخيام. اذا العين الآن على تطبيق قرار منع السفر، اما ان قررت السفارة الاميركية تهريبه بالطرق غير ، فعندها سيكون كلام آخر..

في لا كلام فوق انجازات الجيش اليمني واللجان الذين افرجوا عن مشاهد تذل اهل العدوان, فعملية تحرير الجوف ومنطقتها سجلت نقطة استراتيجية لليمنيين، وضيقت الخناق على اهل العدوان ومرتزقته الذين تكبدوا خسائر فادحة بالارواح والعتاد..

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

حرب مختبرات عالمية تدور رحاها بين دول غربية في السباق على التسلح لحيازة اول لقاح يهزم الكورونا، صراع اقطاب دولية من الدب الروسي الى التنين الصيني فالمخترع الالماني والحساس الفرنسي وجميعهم استنفروا مختبراتهم العلمية لطرح الدواء لكن الداء لا يزال اقوى ويحطمم يوميا ارقاما قياسية في عداد الموت والاصابات مدن الصخب والضوء صارت مدن اشباح..

إيطاليا وحدها ترفع نعوشها بين الكنائس من دون أن تجد متسعا للدمع العالم في حجر.. يغلق الحدود ويسد بواباته امام الوحدة. والليلة ينفذ لبنان اجراءات الإقفال فيتوقف مطار رفيق الحريري الدولي عن العمل حتى التاسع والعشرين من آذار الحالي، مطار الحريري مقفل..

مستشفى الحريري يعمل وبكامل ما يستوعب من طاقة طبية لاستيعاب الحالات المصابة بفيروس كورونا حيث سجلت لتاريخه أربع وفيات آخرهم رجل في العقد التاسع من العمر، أما الحالات المثبتة إصابتها مخبريا فقد بلغت مئة وثلاثا وثلاثين فيما اتضح أن الوفاة الخامسة كانت لسيدة تعاني مضاعفات صحية.

لكن ما يعانيه لبنان هو نقص المناعة القضائية واشتراكات مزمنة سياسيا أدت في اليومين الماضيين الى إعلان براءة العميل عامر فاخوري وفي المعلومات أن السجين المحرر قضائيا وسياسيا لا يزال في السفارة الاميركية في عوكر التي من المرجح أن تنقله متى شاءت الى الولايات المتحدة من دون اخضاعه للتدقيق والمعاينة الأمنية في المطار، فالاميركيون في لبنان من الزوار الامنيين الكبار يمرون "كالاشباح".. لا يراهم أحد ولا يدقق في جوازاتهم أي جهاز، ولاميركا على هذه القاعدة المفتوحة حرية الانتقال والسفر وإن خرقت القوانين اللبنانية.

وقبل توجيه الملامة الى الولايات المتحدة فإن المتسبب بهذه الجريمة هم اللبنانيون أنفسهم من محكمة عسكرية تأخذ امر اليوم السياسي من أوليائها ومرجعياتها السياسيين ووفقا لتقدير رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد إنها جرعة السم للرئاسة.. قائلا : في أوج الأزمة الصحية والاقتصادية محامي الشيطان في مركز القرار والمزدوج الولاءات يجد الفتوى المناسبة للإفراج عن العميل عامر فاخوري.

ما نفع كل التشكيلات القضائية والحديث عن استقلالية القضاء اما وزيرة العدل التي كانت اول من دق ناقوس الخطر عبر تشكيلات قضائية تخضع للمرجعيات السياسية فقد اوضحت أنه لا تجوز المقارنة بين إطلاق محكومين أمضوا مدة عقوبتهم ووجب اطلاق سراحهم، وإطلاق الفاخوري الذي كان قيد التوقيف والمحاكمة، وحيث إن المحكومين قد نفذوا محكوميتهم، بينما لا يزال ملف الفاخوري قيد المتابعة لدى المراجع القضائية المختصة غير أن الفاخوري اليوم أصبح لدى المراجع الاميركية المختصة.. وقد سبق "السيف" العدل هذه المرة سيرحل العميل.. فيما السجون اللبنانية تئن.. وتعلن الاضراب وتنتفض وتعترض على قرار أهم ما فيه اعتباره "خنفشاري" على حد وصف المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات والغريب صمت زعماء ومسوؤلين سياسيين عن قرار المحكمة العسكرية فإذا كان حزب الله قد دخل في صفقة.. والرئيس اخرجها.. فماذا عن اولئك الذين كانوا يقصفون المحكمة العسكرية ويطالبون بحلها وإلغائها.. اين واشرف ريفي وعموم تيار المستقبل؟

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

عندما وصلت "ايمان " الى مستشفى رفيق الحريري، كانت حالتها دقيقة، وتقول رواية اقربائها ان ايمان كانت قد قضت ساعات في طوارئ احد المستشفيات الخاصة، التي، وقبل تقديم الاسعافات الاولية لها ، طلبت نقلها الى مستشفى رفيق الحريري لاجراء فحص الكورونا.

لكن "ايمان" وبعد ساعات قليلة من دخول مستشفى رفيق الحريري توفيت، فرفعت معها حال القلق عند اللبنانيين.

ماذا حصل مع ايمان، وهل اصبح المطلوب من المريض تشخيص حالته بنفسه؟ هل اصبح المطلوب ان نعرف نحن ما هي حالنا. هل نحن نعاني من وعكة بسيطة؟ هل نحن نتعرض لازمة قلبية او جلطة صدرية؟ هل نحن اصبنا بالكورونا؟ "لانو الظاهر "، اصبح من واجبنا تشخيص حالتنا، لنختار "على رواق" بأنفسنا الى اي مستشفى نتوجه، وبماذا نبدأ علاجنا ؟ هل نبدأه بفحص الكورونا او نبدأه بأي شيء آخر ؟

الموضوع "مش هيك "، والمواطن مش "مطلوب منه هيك "، لان المطلوب من المستشفيات استقبال الحالات الطارئة مهما كانت هذه الحالات.. واذا كان بعض المستشفيات غير مجهز بعد لاستقبال حالات الكورونا، او الحالات التي تشبه الكورونا، فماذا تنتظر ؟ ما هي متطلباتها ؟ لمن رفعتها ؟ ولمن قالت انا غير جاهزة ؟
ما الذي لم يفهمه بعض المستشفيات بعد؟ هل صعب استيعاب فكرة اننا نواجه وباء ؟

واذا كانت هذه المستشفيات غير مستعدة بعد او عاجزة او مرعوبة او متخاذلة عن استقبال حالة واحدة ، فماذا ستفعل اذا ارتفعت اعداد المصابين في لبنان، ومعها ارتفعت اعداد اولئك الذين هم بحاجة الى العناية المشددة او العناية الفائقة؟

مش مقبول... والله مش مقبول... ان تزيدوا على قلقنا من فيروس الكورونا رعب سقوطكم في الفوضى والخوف والتخاذل . ماذا تريدوننا ان نقول وبماذا نوصف الذي حصل؟

افهموا... ان ما نواجهه جميعا فيروس صامت قاتل... قالت عنه منظمة الصحة العالمية انه عدو البشرية، وهذا العدو لكي نواجهه نحتاج الى الكثير الكثير من التنظيم والجدية والفعالية .. الامور تبدو غير متوفرة امام عدونا الشرس.

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

للمرة الأولى منذ حرب تموز 2006، يسدل مطار بيروت الدولي اعتبارا من منتصف هذه الليلة الستارة على رحلاته مؤقتا، التزاما بقرار التعبئة العامة، بهدف التصدي لوباء عالمي حصد حتى اليوم اكثر من ثمانية آلاف شخص حول العالم، غالبيتهم في اوروبا ثم آسيا.

وفي غضون ذلك، تتكثف الاجراءات الوقائية لبنانيا، في وقت اكدت دراسة اجرتها الجامعة الاميركية في بيروت، نعرض لتفاصيلها في سياق النشرة، ان يبقى نمو عدد الحالات المؤكدة في لبنان خلال 23 يوما يبقى الاكثر انخفاضا، وهو بلغ اليوم 133 حالة، في وقت، وللمفارقة، سجلت سويسرا المتطورة الرقم الاعلى لنمو الاصابات وفي وقت زمني اقصر إذ فاق الـ 1400 في 19 يوما، لتتنافس بعدها كل من هولندا، النروج، الدانمارك والنمسا بارقام تتراوح بين 800 و 1000 اصابة خلال 17 او 19 يوما.

ويبقى لبنان بعيدا عن هذه الدول ليكون اقرب الى تشيكيا، ، ، والبرازيل بهامش يصل الى مئة، وبنمو يبقى بطيئا نسبيا علما ان كل هذه الدول تعد اقل تطورا من الدول الاوروبية التي تتنافس بعدد الاصابات الاعلى.

وحتى بالمقارنة التي اجريت حول عدد الاصابات بكورونا نسبة لعدد السكان، يبقى لبنان في أدنى الرسم البياني بـ 133 اصابة على 4 مليون نسمة، تسبقه البرازيل وحدها التي يفوق عدد سكانها 209 مليون نسمة، لتبقى سويسرا ايضا في اعلى النسب.

ما سبق لا يعني ابدا ان المعركة انتهت، بل لا تزال في البداية، لكن عوامل النجاح كبيرة، اذا التزم المواطنون الارشادات، وتخلوا نهائيا عن الاستهتار والاستخفاف، وأداروا أذنا صماء للمزايدات السياسية شبه اليومية، التي تدحضها شهادات الجهات الدولية المعنية، وآراء معظم السفراء.

هذا في الشأن الصحي. أما الملف المالي فيحضر غدا على طاولة مجلس الوزراء من باب مشروع قانون الكابيتال كونترول، في وقت يبقى التضارب على أشده بين المسار القضائي والمزايدات السياسية في قضية عامر الفاخوري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق