اخبار مظاهرات لبنان : بلديات في مناطق مختلفة 'تواكب' فيروس كورونا.. بين الإجراءات والتوعية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تواصل البلديات في مختلف المناطق اتخاذ الإجراءات اللازمة في إطار التوعية على وجوب الحذر والحيطة والتقيّد بالإجراءات تجنباً لانتشار فيروس .  

وأكّد رئيس بلدية جدرا الأب جوزف القزي في بيان أنّه "بناء على قانون البلديات، وقرار مجلس الوزراء ومحافظ جبل وتعميم وزير الداخلية، بخصوص تأمين الحد الأدنى من دوام عمل الموظفين في البلدية لتلبية إحتياجات المواطنين والأشغال الطارئة، وحفاظا على السلامة العامة للمواطنين والموظفين من تفشي فيروس "كورونا"، يقرر مايلي :

-"أولا: الإبقاء على الحد الأدنى من دوام عمل الموظفين في البلدية لتلبية احتياجات المواطنين الملحة واستمرار عمل الشرطة وعمال التنظيفات اليوميين.
-ثانيا :تقفل جميع المحال التجارية والمؤسسات والشركات والمهن الحرة ضمن نطاق البلدية، بإستثناء الصيدليات ومحطات المحروقات ومحلات المواد الغذائية والسوبرماركت والخضار، شرط الإلتزام بتطبيق المعايير الصحية المطلوبة وسلامة الغذاء وعدم ازدحام الزبائن داخل المؤسسات.
-ثالثا : الطلب من أهالي وسكان البلدة اتخاذ أعلى درجات الحيطة والتنبه واتباع الإرشادات التي تصدر عن وزارة الصحة العامة حفاظا على سلامة الجميع، وإبلاغنا عن أي حالة تستجد في الأحياء بخصوص فيروس "كورونا" وعن أية عائلة جديدة تأتي للسكن.
-رابعا: الإلتزام بهذا التعميم تحت طائلة المسؤولية معتمدين على الحس الوطني والإنساني والأخلاقي لدى الجميع لما فيه الخير العام".

 

وكلف إتحاد بلديات العرقوب، شرطة بلديات كل من شبعا، الهبارية، كفرحمام، الفرديس، كفرشوبا والماري والمجتمع المدني في العرقوب، إقامة حاجز محبة على جسر الشقعة - مفرق "دار الأيتام الإسلامية"، لتوعية المواطنين على فيروس "كورونا والكشف على الوافدين إلى المنطقة من أجل سلامتهم وتقديم الإرشادات اللازمة لهم بعدم الإختلاط مع الآخرين وإقامة التجمعات.

 

من جهته، أعلن رئيس بلدية جبيل - بيبلوس وسام زعرور في بيان، أنه "عملا بقرار مجلس الوزراء الاخير المتعلق بإعلان التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، قرر فرض إرشادات توجيهية، إيجابية وهادفة، طلب فيها تعليق العمل من قبل أصحاب العمل في الشركات والمؤسسات الخاصة والمحلات التجارية على اختلافها، ومكاتب أصحاب المهن الحرة، اضافة الى أفران الفطائر والمعجنات على أنواعها".

 

واستثنى في قراره "أصحاب المطاحن، وأفران الخبز العربي فقط، والمؤسسات الغذائية والمنتجات الزراعية والمواد الأولية، والملاحم ومحال بيع الدجاج، ومحال السمانة والخضار والفواكه والصيدليات والمختبرات الطبية".

كما طلب من "أصحاب الصيدليات والملاحم ومحال الأغذية (غير السوبرماركت) ومحال السمانة والخضار والفواكه تبليغ موظفيهم بوضع الماسك على الوجه طيلة دوام العمل، والابتعاد مسافة 1,5 متر بينهم وبين الزبائن على أقل تقدير، ووضع حواجز مصنوعة من زجاج البلاكسي (Plexy) على حافة الكونتوار وتسليم الأغراض للزبائن عبر نافذة كحاجز بينهم وبين الزبائن ويستحسن عمل شباك عند الباب الرئيسي للمحل لخدمة الزبائن عبره من دون الدخول".

وأعلن زعرور "العمل بهذا التعميم اعتبارا من اليوم وحتى إشعار آخر، ويعتبر بمثابة بلاغ شخصي اعتبارا من تاريخه". وقال: "لان هدفنا تخطي الأزمات للحفاظ على السلامة العامة، ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يخالف هذا التعميم".

 

وفي ، قامت شرطة اتحاد بلديات الجومة بجولة على المحلات والمطاعم والسناك وغيرها والتي استمرت بالعمل اليوم ووجهت لهم انذارا تحتى يوم الأربعاء بوجوب الأقفال. وفي حال عدم الأمتثال سوف تسطر بحقهم محاضر مخالفات. وتقوم شرطة بلديات عين يعقوب وعكار العتيقة وبزبينا بفحص حراري للوافدين إليها بالتنسيق مع شرطة الاتحاد، التي طلبت من كافة البلديات في الجومة ابلغها عن المخالفات التي تحصل. كذلك، أقامت وحدة السير في قوى الأمن الداخلي في حلبا حواجز إرشادية وتوعوية، لمنع الإكتظاظ في سيارات نقل الأجرة والفانات، حيث لا تسمح لهم بأكثر من راكب واحد إلى جانب السائق، والتأكد ايضا من اتباع الإرشادات الصحية الوقائية بإرتداء السائق كمامات وقفازات واقية واعتماد التعقيم المستمر.

 

وطلب محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا من المواطنين والبلديات واتحاد البلديات في أقضية الشمال كافة، "تطبيق الاجراءات الوقائية الضرورية والملحة لتفادي انتشار فيروس "كورونا"، والابلاغ عن اي حالة مشكوك فيها والاتصال بالمحافظة على الرقمين الساخنين: 257826/03 و573357/03". وشدد على "وجوب المبادرة بدعوة المواطنين الى غسل الايدي جيدا بعد تداول النقود والتعقيم الدوري للهواتف الخليوية وكل ما تمسه الأيدي، والابتعاد عن اماكن التجمعات العامة، والتقيد بتعليمات وزارة الصحة العامة وقرارات مجلس الوزراء".

 

وفي صور، التزم اصحاب المحال والمؤسسات التجارية بالاقفال، حيث شهد السوق التجاري فيها حركة خجولة واقفلت كافة المحال التجارية باستثناء الصيدليات وبعض مراكز التسوق للحاجيات الرئيسية . وعملت شرطة البلدية على تنبيه المواطنين من التخفيف من الازدحام حفاظا على سلامتهم. وفي السياق عينه عقد في مركز طبابة قضاء صور اجتماع تنسيقي حضره رئيس مركز طبابة قضاء صور الدكتوزر وسام غزال وممثلين عن ادارة المستشفيات الخاصة والحكومي في صور وقانا، وجرى خلاله عرض للامكانيات المتوفرة لدى المستشفيات والتنسيق فيما بينها.

 

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق