اخبار مظاهرات لبنان : أزمة السائقين تابع.. حتي تواصل مع سفارتي لبنان في أنقرة وبغداد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

على حسابه على "تويتر"، غرّد وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي قائلاً: "تواصلنا مع سفارتي في أنقرة وبغداد اللتين تتابعان موضوع إحتجاز السائقين اللبنانيين عند الحدود التركيّة - العراقيّة بهدف تسهيل عودتهم مع إحترام معايير السلامة الصحيّة".

 

وكان قد غادر 50 سائق شاحنة لبنان في باخرة عن طريق البحر، ليسلكوا طريقهم من ميناء طرابلس إلى ميناء مرسين في ، ثمّ عبروا 1000 كيلومتر في الأراضي التركية بشاحناتهم، ليصلوا إلى منطقة الخابور (الجمرك التركي)، حيث أنهوا معاملاتهم ودخلوا إلى منطقة ابراهيم الخليل (الجمرك العراقي)، ثمّ بعد بضعة كيلومترات، وصلوا إلى زاخو - كردستان حيث أفرغوا شاحناتهم المحمّلة بالإنتاج الوطني، من صابون وأدوات تجميل وخضار وفاكهة. وختموا جوازاتهم عند الحدود العراقية ليسلكوا طريق العودة، إلّا أنّ المخاوف التركية من فيروس ««» أبقتهم 20 يوماً عند الحدود التركية - العراقية حيث ما يزالون عالقين هناك، بحسب ما اشارت صحيفة "الجمهورية".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق