اخبار مظاهرات لبنان : سيدة تصرخ و'عامل الإنترنت' يقرع الباب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
إنتحل لصٌ صفة عامل صيانة انترنت، دخل الى إحدى الأبنية وقرع باب إحدى الشقق. دقائق قليلة حتى علا صراخ السيدة التي تقطن داخل الشقة. حاول اللصّ القفز من على سطح المبنى إلا أنّ شبّان المحلّة كانوا له بالمرصاد.

وكانت شرطة بلدية برج حمّود ألقت القبض على "عباس.ر" وسلّمته الى فصيلة برج حمّود لدخوله إحدى البنايات في المنطقة من باب المدخل الحديدي، بعدما طلب من الناطور فتح الباب الحديدي بحجة أنّه يعمل في صيانة الإنترنت، وصعد بعدها الى الطابق الثالث وطرق باب شقة تسكن فيها سيدة فيليبينية الجنسية وحاول فتح الباب بواسطة آلة حادة وعندما شاهدته هذه الأخيرة عبر منظار الباب إرتابت لأمره وأخذت تصرخ.

وبالإستماع الى السيدة الفليبينية والى ناطور البناية، أكدا على الوقائع المذكورة وأشارا الى أنّ شبان المحلّة حضروا على وقع صراخها وألقوا القبض عليه بعدما حاول الفرار من على سطح المبنى.


وقد تبيّن وجود آثار معالجة على الباب والحاجب، وتمّ إلقاء القبض على المتهم "عباس.ر"(مواليد 1991) وباستجوابه أدلى بأنّه كان قاصداً الطابق الأول عند شخص إسمه " محمد.ع" لشراء دراجة ناريّة منه، وأنّه عند الإتصال بالرقم العائد لهذا الأخير والذي أعطاه المتهم لعناصر الفصيلة، تبين أنّ إسمه "عبدو" ونفى قيامه بعرض دراجة نارية للبيع، وتبيّن أنّ المتهم سبق أن أوقف بجرم سرقة.

محكمة الجنايات في جبل برئاسة القاضي ايلي الحلو، أنزلت عقوبة السجن مدة ست سنوات بالمتهم وأنزلتها الى سنة ونصف السنة على أن تحسب مدة توقيفه واحتجازه، مع حفظ حق المدعية للتقدم بدعوى العطل والضرر أمام المرجع المدني المختصّ.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق