اخبار مظاهرات لبنان : جمعية تجار زحلة ترد على رئيس البلدية أسعد زغيب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد رئيس جمعية تجار زحلة زياد سعادة بأن الجمعية لن تتوقف أبداً عن تحمل مسؤولياتها في خدمة الأسواق التجارية في المدينة و تطويرها بالتعاون مع مكونات المجتمع الزحلي وفق جدول زمني و دراسة تواكب التطور العلمي والتجاري على غرار تجارب المدن العالمية المتطورة و لهذه الغاية تسعى الجمعية إلى نسج العلاقات مع محيطها الداخلي والخارجي دون استثناء لما فيه خير زحلة و أهلها و تجارها و أسواقها و حركتها الإقتصادية.

موقف الجمعية جاء خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيسها زياد سعادة للرد بوضوح على ما جاء من تضليل و إفتراء و تشويه للحقيقة في مؤتمر رئيس بلدية زحلة أسعد زغيب منذ أيام، حيث أكد سعادة أن زغيب لا يفعل إلا النكث بالوعود و يدعي أننا ننفذ سياسات هذا أو ذلك من أجل محاربته، و ذلك كله (للتحمية) على الإهمال الذي يرتكبه إنمائياً وإجتماعيا" في حق زحلة وأسواقها التجارية والأمثلة كثيرة في الإنارة و الأرصفة والبنى التحتية (والتعبيد) والزينة في الأعياد وكل ما يمت لهذه الأسواق إنمائياً بصلة

سعادة أظهر بالأدلة والبراهين (شخبط) زغيب و إزدواجية موقفه من ناحية السوق التجاري، فتارة يقول بأن الوسط التجاري ملوث جدا من جراء مرور السيارات والمركبات وبعدها يؤكد أنه من الضروري إقامة مواقف للسيارات في قلب الأسوق ضارباً بعرض الحائط الطابع التراثي والأثري لزحلة و وجدانها. 

في المقابل لدي الجمعية دراسة حضارية تراثية بيئية حيال هذا الملف، ومن هنا جاء طلب التريث من قبل الجمعية للمجلس الأعلى للتنظيم المدني حول إقامة موقف للسيارات تحت الأرض في آخر السوق. و جاء قرار المجلس الأعلى مطابقاً مع رئيس الجمعية. 

 

سعادة نصح زغيب بأن يكون صدره رحباً ومنفتح على الحوار والنقاش وتبادل الآراء والخبرات لما فيه خير أسواق المدينة ولا (ينجرف) إلى الشخصي والتهكم والأقاويل الصبيانية إذ أن التي تحدث عنها تكتسب بالأخلاق والأعمال و محبة الناس ليس في الأصوات فقط حيث فزنا بالإجماع بوجود منافسة.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق