اخبار مظاهرات لبنان : إليكم آخر مستجدات فيروس 'كورونا' في لبنان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

إرتفع عدد الإصابات بفيروس "" في إلى 22 حالة، 21 منها في مستشفى رفيق الجامعي، وواحدة في مستشفى "سيدة المعونات" في جبيل، بعدما أجري الفحص لـ127 حالة في مستشفى "الحريري"، جاءت نتيجة 121 منها سلبية، و6 حالات ايجابية. في وقت أعلن فيه وزير الصحة العامة خروج لبنان من مرحلة إحتواء الإصابات بالفيروس إلى مرحلة الإنتشار.

 

وجاء في تقرير المستشفى اليومي المتعلق بآخر المستجدات حول فيروس التالي: "إستقبل مستشفى رفيق الحريري الجامعي خلال ال 24 ساعة الماضية 87 حالة في قسم الطوارىء المخصص لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، خضعت جميعها للكشوفات الطبية اللازمة، وقد إحتاجت 20 حالة إلى دخول الحجر الصحي إستنادا إلى تقييم الطبيب المراقب، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي.

أجريت فحوصات مخبرية لـ 127 حالة، جاءت نتيجة 121 سلبية، و6 حالات ايجابية، وقد غادر اليوم 20 شخصا كانوا متواجدين في منطقة الحجر الصحي المستشفى بعد أن جاءت نتيجة الفحص المخبري سلبية، وذلك بعد توصيتهم بالإقامة تحت منطقة الحجر الصحي المنزلي، حيث تم تزويدهم بكافة الإرشادات وسبل الوقاية اللازمة وفقا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، فيما يوجد حتى اللحظة 19 حالة في منطقة الحجر الصحي.

أما الحالات الايجابية داخل المستشفى فقد ارتفع عددها الى 21، اضافة الى حالة موجودة في مستشفى آخر، والحالة المذكورة ترفع العدد الاجمالي للحالات المصابة في لبنان إلى 22 إصابة.

ما زالت حالة المريضين المصابين بالفيروس المستجد من التابعية الايرانية والمنقول من مستشفى سيدة المعونات حرجة، في حين أن وضع باقي المصابين ال 19 مستقر، وجميعهم يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل".

 

 

وكان "لبنان 24" نقل عن مصادر طبية أن إصابة ثانية بفيروس كورونا سجّلت في مستشفى سيدة المعونات-جبيل، حيث تتلقى العلاج اللازم في الحجر الصحي، مع الإشارة إلى أن الحالة الأولى إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي.

 

 

لبنان يدخل مرحلة الإنتشار

 

وأعلن وزير الصحة حمد حسن ، خلال زيارة إلى مستشفى البوار الحكومي في إطار جولة تفقدية يقوم بها على المستشفيات، أنّ "لبنان خرج من مرحلة احتواء فيروس كورونا، وأنّ هناك انتشاراً الآن، كاشفاً أنّ ثمّة أربع حالات مجهولة المصدر". مجدداً القول: "الخوف مبرر إنّما الهلع الهستيري غير مقبول، فالمعنويات من الضروري أن تبقى عالية". 
 

 

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق