اخبار مظاهرات لبنان : 'كورونا' يطرق باب المؤسسات الاعلامية.. قناة تمنع موظفيها من السفر!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتبت زكية الديراني في "الأخبار": بدأت أخطار فيروس تطرق باب المؤسسات الاعلامية التي تتوزّع مكاتبها في عواصم عدة، خوفاً من الاصابة بالفيروس الذي بات حديث الاعلام عموماً.

 

فقد قرّرت قناة mbc منع موظفيها من السفر إلى الخارج إلا في الحالات الطارئة. وأبلغت الشبكة السعودية موظفيها في مختلف دول العالم، عدم تمكّنهم من مغادرة الأراضي التي يتواجدون فيها خلال هذه الفترة بسبب إنتشار فيروس كورونا في العالم.

 

من هذا المنطلق، بقي الموظفون في الأماكن التي يتواجدون فيها حالياً، وتمّ منعهم من السفر خوفاً من الاصابة به وأخذ جميع الاحتياطات التي تتعلق بإحتمال إنتقال العدوى من خلال التجمّعات والزحمة.

 

قرار المنع سبّب بلبلة في مكاتب الشبكة، بسبب عجلة النشاطات والمهرجانات التي يغطّيها الموظفون ويسافرون من أجل ذلك بشكل دوري. ومع صدور القرار، تساءل الجميع عن مصير الحلقة النهائية من برنامج "ذا فويس كيدز" التي تعرض مساء المقبل مباشرة على الهواء (21:30) على mbc و lbci. فالحلقة الوحيدة والمباشرة من العمل الذي يبحث عن المواهب لدى الاطفال، تبث من استديوهات mbc في وتقدمها انابيلا هلال.

 

في هذا السياق، تشير المعلومات لـ"الاخبار" إلى أنه لغاية كتابة هذه السطور، لم يتم إلغاء الحلقة، وإن جميع التحضيرات باقية كما هي. لكن في المقابل، يتوقف موظفو استديوهات بيروت جيداً عند مسألة تعقيم الاستديو والاهتمام بالتعقيم الشخصي، خاصة أن الحلقة الاخيرة من "ذا فويس كيدز" تصوّر وسط جمهور كبير في الاستديو.

 

ولم يتم الاتفاق بعد على تصوير الحلقة من دون جمهور أو بحضوره، وسط حضور خجول من القائمين على القناة لاستديوهات بيروت لمتابعة الحلقة الاخيرة. أي على عكس ما كانت تشهده الحلقات الاخيرة من أي برنامج.

 

في المقابل، من المتوقع أن يزور مارك أنطوان داليوين الرئيس التنفيذي لـ mbc الجديد مكاتب بيروت في الساعات القليلة المقبلة للتعرّف إلى الاستديوات التي تصور فيها مجموعة كبيرة من البرامج، ولم يعرف عما اذا كانت تلك الزيارة ستتأجل أم لا. وكان داليوين عيِّن بداية العام الحالي مكان سام بارنيت الذي شغل المنصب سنوات طويلة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق