اخبار مظاهرات لبنان : بين التيار الوطني الحر وحزب الله خلاف على صندوق النقد... فهل يتطور؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحت عنوان " خلاف بين "حزب الله" و"الوطني الحر" حول التعاون مع "النقد الدولي" كتبت بولا أسطيح في صحيفة "" وقالت: برز مؤخراً تباين في المواقف بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" تجاه مقاربة الأزمة المالية؛ فبعدما أعلن "الحزب" موقفاً واضحاً برفض أي تعاون مع صندوق النقد الدولي وحصر أي اتصال به في الاستشارات، ساد استياء لدى بعض القياديين في "التيار الوطني الحر" الذين أعلنوا رفض المواقف المسبقة في هذا المجال في ظل خطورة الوضع الراهن وغياب البدائل الجدية.
وكان أول من أعلن عن موقف "حزب الله"، نعيم قاسم، نائب أمينه العام، الذي قال إن"الحزب" لا يقبل بالخضوع لأدوات استكبارية في العلاج؛ أي لا يقبل بصندوق النقد الدولي ليدير الأزمة". وبعد موقف قاسم أعلن عضو تكتل " القوي" النائب ألان عدم موافقته على موقف "الحزب" من التعاون مع صندوق النقد الدولي، وقال عون إنه يجب عدم اتخاذ مواقف مسبقة، باعتبار أنه "قبل رفض أي خيار، يجب أن يكون لدينا خيار بديل".

وشدد عون في تصريح لـ"الشرق الأوسط" على أنه "لا يجوز تحميل الاختلاف بالرأي حول نقطة معيّنة أبعاداً سياسية كبيرة، خصوصاً أن الأزمة المالية موضوع جديد على النقاش بعدما عاشت الطبقة السياسية حالة رخاء واسترخاء على صعيد النظام التمويلي للدولة لم تسمح لها بالتفكير والتحضير ليوم الوقوع في الهاوية كما يحصل الآن"، لافتاً إلى أن "النقاش يتشعب اليوم وتتعدّد الآراء حول المعالجة والخروج من المأزق المالي، وهذا شيء طبيعي، لكن الأهمّ هو أن نصل في نهاية المطاف إلى تصوّر مشترك ونضع خارطة طريق لحلول واقعية وجدّية".
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق