اخبار مظاهرات لبنان : رعد: الثقة تذهب وتأتي بالتدريج مع كل خطوة تتحقق بنزاهة وشفافية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أوضح رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد أنه "أثناء تكليف رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة، كنا نشهد ونرى أن هناك قوى دولية تلاحق كل جهد مخلص يحاول العثور على باب أو منفذ ضوء لاستعادة الحياة الحكومية إلى مسارها الطبيعي، فكان هناك من يحاول أن يعطل ويريد أن يدفع البلاد إلى الفوضى، وهناك من كان يريد أن تنتقل التوترات من هذه المنطقة إلى تلك، وأن يختلط الحابل بالنابل، فتضيع مصالح كل الناس، ولا تكون هناك حكومة تتحمل مسؤولية إدارة الشأن العام للبلاد والعباد".

وقال رعد في احتفال تأبيني أقامه "حزب الله" في حسينية بلدة الطيري الجنوبية: "مررنا من قبل بهذه التجربة، وإن شاء الله نعبرها بنجاح خلال الأيام المقبلة، لأن البلد الذي تحكمه حكومة أيا تكن هذه الحكومة، هو بكثير من عدم وجودها".

وأكد أن "مشروعنا المقاوم لم يكن يسمح لنا أن نغفل لحظة عن خطورة هذا المخطط، ولذلك سعينا من أجل أن تكون لهذه البلاد حكومة، وهذا ما حصل، حيث تشكلت الحكومة، وستعرض بيانها الوزاري يوم الثلاثاء المقبل في المجلس النيابي وسط صخب كلنا بتنا نعرفه ونعرف مصادره".

وشدد على "أننا جاهزون للتعاون مع هذه الحكومة إلى أبعد الحدود، طالما أنها تريد أن تخطو خطوات إنقاذية جادة مبرأة من السمسرة والمنفعة والانتهازية الشخصية في تحقيق بعض المشاريع الضرورية في هذه البلاد".

وختم رعد: "نحن نعطي مباشرة عمل لهذه الحكومة، ولكن الثقة تذهب وتأتي بالتدريج مع كل خطوة تستجيب لمطلب شعبي، وتتحقق بنزاهة وشفافية كاملة، مما يزيد ثقة الناس بهذه الحكومة، ونحن نأمل أن تزداد هذه الثقة، وكذلك أن تزداد ثقة المواطن بالدولة، وأن يجد المواطن دولة تفكر بمصالحه، وتعمل على تحقيقها".

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق