اخبار مظاهرات لبنان : محتال بصفة 'ضابط إنتربول'.. هل وقعتم ضحيّته؟! (صورة)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامّة - بلاغاً جاء فيه: "متابعةً لشكوى مقدّمة من إحدى المواطنات لدى النيابة العامة الاستئنافية في جبل ضدّ المدعى عليهما:

- ز. ح. (مواليد عام 1999، لبناني)

- ر. ح. (مواليد عام 1986، لبنانية)

بجرم انتحال صفة ضابط في "الإنتربول" واستغلال نفوذ، واحتيال، وإساءة أمانة.


ومن خلال التحقيق الذي أجرته فصيلة المريجة في وحدة الدرك الإقليمي، تبيّن بأن المدّعى عليها – التي تعمل لدى المدعية في محل لبيع المجوهرات، تملكه الأخيرة في الحازمية - صرّحت لربّة عملها، التي لديها مشكلة إرث مع أشقاء زوجها، بأن "خطيبها" ضابط في "الإنتربول"، وهو من أصحاب النفوذ، ويمكنه حلّ هذه المشكلة. وقد حضر هذا الشخص في وقتٍ لاحق، وعرّف عن نفسه بأنه أحد ضباط الشرطة الدولية في لبنان "الإنتربول"، ووعد المدعية بحلّ مشكلتها.

وبعد أن وثقت به المدعية، حضر إليها ومعه كتاباً (مزوراً) موقعاً من المسؤول في الشرطة الدولية، ويفيدها بأن الضابط "ز. ح." و(لقبه أيمن)، قد أسندت إليه مهمة معالجة مشكلة المدّعية شرط تسليمه مبلغ /5000/ دولار أميركي كبدلٍ لأتعابه، ففعلت ذلك، ليتبيّن لها لاحقاً بأنها وقعت ضحية عملية احتيالية.

جرى استدراج المدعى عليه، كما استدعيت المدعى عليها إلى مركز الفصيلة، وأوقفا بعد أن اعترفا بما نُسب إليهما. وقد أفادت المدعى عليها بأنها لم تكن على عِلم بأن خطيبها ينتحل صفة ضابط "الإنتربول".

لذلك، وبناءً على إشارة القضاء المختص، تُعمّم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صورة ز. ح. المذكور، وتطلب من الذين وقعوا ضحية أعمال مماثلة، الحضور إلى مركز فصيلة المريجة الكائن في محلّة المريجة – الضاحية الجنوبية، أو الإتصال على الرقم 470635 01 لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق