اخبار مظاهرات لبنان : خلف: النقابة رافعة وطن لا رافعة سلطة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أثنى نقيب المحامين في ملحم خلف على "تضحيات زملائه الذين حملوا مشعل المحاماة لخمسين عاما، وباتوا يستحقون كل التكريم من النقابة"، مؤكدا أن "النقابة فخورة بهم وبعطاءاتهم واستمرارهم في تحصين العدالة والقضاء وبناء الوطن".

وتوجه خلف إلى النقيب السابق أنطوان اقليموس، خلال حفل تكريمي ببيت المحامي لـ46 محاميا ممن أمضوا 50 عاما في مزاولة مهنة المحاماة بحضور وزيرة العدل ماري كلود نجم، فوصفه بـ"النقيب الثوري الذي وقف في عام 1997 إلى جانب الحريات العامة في وجه الطغيان والغطرسة، وأعلن يومها عن اضراب النقابة 3 أيام، رفضا لتوقيف متظاهرين سلميين".


ولفت إلى أن "التاريخ يعيد نفسه، إزاء التوقيفات التي تحصل اليوم بحق المتظاهرين السلميين"، داعيا المحامين إلى "تحمل مسؤوليات استثنائية في هذه الظروف الاستثنائية العصيبة"، وقال: "أنا معكم، ارفعوا الصوت عاليا دفاعا عن الدستور والقانون وحقوق المواطنين، اقرعوا كل يوم جرس الإنذار، تحذيرا وخوفا من هلاك الوطن، ولا تتفرجوا على أولادكم يحزمون أمتعة الهجرة والرحيل هربا من اليأس. وافهوا الجميع أن النقابة هي رافعة وطن لا رافعة سلطة".

وبعد أن قلد خلف المكرمين الأوسمة، ألقى اقليموس كلمة باسمه وباسم زملائه المكرمين، فلفت إلى أن "نقابة المحامين باتت المعقل الأخير للحرية والأحرار، التي تشهد للحقيقة والكرامة الوطنية، ولم تتوان يوما عن مواجهة الصعاب والمخاطر، حفاظا على القيم التي ميزت في هذا الشرق"، وقال: "آن الأوان لبناء الدولة الديموقراطية العصرية التي تتحقق فيها السلطة القضائية المستقلة، ويتم تعيين القضاة وتشكيلهم من صلاحيات مجلس القضاء الأعلى من دون سواه".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق