اخبار مظاهرات لبنان : الجوزو لـ 'الأنباء': ما يجري صراع على رئاسة الجمهورية المقبلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رأى مفتي جبل الشيخ محمد علي الجوزو ان المسيحيين في لبنان وفلسطين مستهدفون اكثر من المسلمين، لأنهم منقسمون على بعضهم البعض في لبنان ولا يتفقون على رأي واحد، معتبرا ان هذا الأمر يهدد الوضع اللبناني كله، ورأى ان ما يجري هو صراع على رئاسة الجمهورية بعد عهد الرئيس .

وقال الجوزو، في تصريح لـ «الأنباء»: ان مشكلتنا عدم وجود ادارة حكيمة تسيطر على الامور، ورأى ان الخروج في لبنان من الازمة هو في ان يدرك كل طرف سياسي ان الجميع مستهدف وان الخسارة تصيب الكل وليس طرفا دون آخر، وقال: ان المؤامرة الجارية بحق الاقتصاد اللبناني تهدد الجميع، داعيا القوى السياسية الى التطلع الى مصلحة لبنان لا الى مصلحة الدول التي يرتبطون بها في الخارج.


وشدد على ان الأمة العربية مستهدفة من كل الدول الاجنبية، من اميركا وروسيا وايران وغيرها، مؤكدا ان خطوة الولايات المتحدة عبر «صفقة القرن» ستفجّر الاوضاع اكثر فأكثر، وهي تنبهنا جميعا كعرب الى اننا كلنا سنصبح فلسطين، بمعنى ان المشكلة لن تكون في فلسطين فقط، والتهديد هو لكل الأمة العربية، حيث ان اسرائيل تتمدد والدول العربية تتشتت وتتفتت وايران التي فشل مشروعها تتمدد، واصبح مشروعها يعمل لمصلحة اسرائيل واميركا وروسيا وليس لمصلحتنا ابدا، فهي من دمرت وسورية والعالم العربي كله، حتى اصبح المسلمون في خطر، ودعا الجوزو ايران الى مراجعة تاريخها وتصرفاتها والعودة الى ايران وترك الدول العربية، فنحن اصبحنا ضحية المشروع الايراني في المنطقة.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق