اخبار مظاهرات لبنان : مرتضى تابع ملف الدواجن: لتشديد الرقابة مع نقابة الأطباء البيطريين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقد اجتماع في وزارة الزراعة في حضور الوزير عباس مرتضى، المدير العام لوزارة الاقتصاد عليا عباس، المدير العام لوزارة الزراعة المهندس لويس لحود وفريق عمل الوزارة ورئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجي.

وأكد مرتضى أن "من المسلمات موضوع سلامة الغذاء والأمن الغذائي وصحة الناس، وأن هذا الموضوع يحتاج إلى المتابعة والتعاون من قبل المجتمعين"، مشيرا الى انه "تم التنسيق مع وزير الصحة حمد حسن ووضعه في مجريات هذا الملف".


ورأى مرتضى أنه "لا يمكن مواجهة الناس وطمأنتهم إلا بالنتائج والحقائق العلمية".

وإثر الإجتماع صدر عن وزارة الزراعة البيان الآتي:

"تؤكد وزارة الزراعة انها في صدد تشديد الرقابة مع نقابة الأطباء البيطريين والنقابة اللبنانية للدواجن التي أبدت كامل استعدادها للتعاون في سبيل ترشيد استعمال كافة المضادات الحيوية في القطاع الحيواني واستعماله كعلاج بناء على طبية بيطرية.
علما أن فريق وزارة الزراعة بالتعاون مع الوزارات المعنية ومنظمة الصحة العالمية WHO والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE ومنظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة FAO ضمن إطار اللجنة الوطنية لترشيد استعمال المضادات الحيوية (AMR National Committee) تتابع عملها وتقوم بمناقشة مدى تأثير هذه المضادات الحيوية على الانسان والحيوان عند استخدامها وذلك لإصدار التوصيات اللازمة بهذا الشأن، علما أن المضاد الحيوي Colistin مسموح استعماله في معظم دول الاتحاد الأوروبي.

كما تتابع وزارة الزراعة بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد القيام بأخذ عينات من لحوم الدواجن من الاراضي اللبنانية كافة لإجراء التحاليل المخبرية على ترسبات المضادات الحيوية لتحديد كيفية استعمالها ليبنى على الشيء مقتضاه.

تعلن وزارة الزراعة حرصها على تطبيق القوانين والقرارات التنظيمية لا سيما المتعلقة بسلامة الغذاء، وتعزيز الرقابة على المنتج المحلي والمستورد، وهي من خلال برنامج عملها تركز على قطاعات الثروة الحيوانية ومنها قطاع الدواجن الذي أثبت قدراته على مواجهة التحديات في مختلف الظروف".

لقاءات
من جهة ثانية، استقبل مرتضى السفير المصري الدكتور ياسر علوي، واستقبل بعثة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) الى يرافقها ممثل الفاو في لبنان الدكتور موريس سعادة في حضور الوزيرة السابقة وفاء الضيقة.

واكد الوزير مرتضى، خلال اللقاء، "دقة المرحلة التي يمر بها لبنان على المستوى الاقتصادي والمالي، واهمية توفير التمويل الضروري لتطوير القطاع الزراعي عبر مشاريع ممولة بهبات من الدول والمؤسسات الدولية المانحة، ومنها المنظمات التابعة للامم المتحدة التي لم تأل جهدا لدعم الدولة الللبنانية ولا سيما منظمة الفاو التي نتشارك معها بعدد كبير من المشاريع والبرامج الزراعية والغذائية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق