اخبار مظاهرات لبنان : الحريري يرفض حضور اجتماع أمني مع عون: مشكلتنا سياسية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفض رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد المشاركة في اجتماع أمني ترأسه رئيس الجمهورية ميشال مع قادة الأجهزة الأمنية الاثنين.

وقالت أوساط مقربّة من الحريري إنه "رفض الحضور إلى الاجتماع بسبب قناعته أن الأزمة سياسية وليست أمنية".

وذكرت مصادر مراقبة أن "اللقاء الأمني الذي عقده عون، الاثنين، وضع خططا عاجلة لمواجهة موجات العنف التي طرأت على الحراك الشعبي في الأيام الأخيرة، وأن أجهزة الأمن اللبنانية قدمت تقارير حساسة عن خطط لتفخيخ الحراك السلمي وتحويله إلى عملية تخريب منظمة تستهدف قوى الأمن كما تستهدف وجاهة استمرار الحراك المدني نفسه".


غير أن هذه المصادر كشفت أن "ما حصل في الأيام الأخيرة ليس خافيا، وأن العناصر التي هاجمت مصرف ، كما بقية فروع المصارف في شارع الحمرا في ، كانت تتحرك وفق توجيهات واضحة من قبل حزب الله، وأن إفصاح هذه العناصر عن هويتها وولاءاتها كان مطلوبا لإرسال رسائل إلى الداخل كما إلى الخارج، وتحضير رأي عام هدفه التركيز على تحميل مسؤولية الأزمة المالية لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

وذكرت المصادر نفسها أن "هناك توجها لدى حزب الله للتخلص من مدير عام قوى الأمن الداخلي عماد عثمان وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، فيما قالت مصادر أخرى إن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يدفع باتجاه تغيير قائد الجيش جوزيف عون بسبب ما يشكله من خطر محتمل على طموحاته الرئاسية".

وأضافت أن "حرص باسيل على امتلاك الثلث المعطل في الحكومة المقبلة هدفه القدرة على اتخاذ قرارات بهذا المستوى".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق