اخبار مظاهرات لبنان : البعريني: لماذا تفتح مصارف بيروت أبوابها رغم الاعتداء عليها بينما تُقفل في حلبا؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

صدر عن عضو كتلة المستقبل النائب وليد البعريني البيان التالي: "جريمة الكيل بمكيالين تُرتَكَب مرة جديدة بحق اهل ، وهذه المرة من باب المصارف.

بالطبع، نأسف كل الأسف لما تعرضّت له المصارف في في اليومين الماضيين كما أسفنا لما تعرضّت له المصارف في حلبا منذ اسابيع، الا ان إدانتنا لهذا الأمر واستنكارنا يترافق مع سؤال برسم جمعية المصارف: لماذا يستمر العمل في مصارف بيروت رغم الاعتداء عليها، بينما سارعت المصارف في عكار الى إغلاق أبوابها بمجرّد اعتداءٍ مدان حصل في حلبا؟

وعليه، نستنكر أيضاً هذا التمييز بين منطقة وأخرى وكأنّ الشعب اللبناني مقسوم الى قسمين، يحظى بعضه بالامتيازات والبعض الآخر لا. وبالتالي، نحذّر من نظرة البعض الى اهل عكار ك"زقيفة" وقوة دعم او كمصدر يؤخذ منه من دون اي مقابل.

ان هذا الأمر يخلق حالاً من السخط لدى أهل عكار، وهو بحدّ ذاته يصعد الأمور ولا يعالجها. ولذلك، نطالب باتخاذ الاجراءات اللازمة لعودة الأمور الى طبيعتها". 

 

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق