اخبار مظاهرات لبنان : 'أين الجيش؟'.. الحريري يسأل والمؤسسة العسكرية تُجيب!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحت عنوان: "هذا هو جواب الجيش على سؤال "، كتب عماد مرمل في صحيفة "الجمهورية": "أين الجيش؟" سؤال طرحه الرئيس في معرض تعليقه على ما جرى في شارع الحمراء، وهو سؤال يستبطن عتباً على المؤسسة العسكرية يلامس حدود اتهامها بالتقصير والتقاعس. ولكن كيف تنظر القيادة في اليرزة الى مجريات ليلة الكرّ والفرّ في منطقة الحمراء؟ وأين كان الجيش آنذاك؟

 

يؤكد مصدر رفيع المستوى في الجيش لـ"الجمهورية" انّ المؤسسة العسكرية "لم ولن تتقاعس بتاتاً عن تأدية واجبها الوطني في حماية السلم الأهلي والمحافظة على الاستقرار الداخلي".

 

ويلفت المصدر الى أنّ عناصر "مكافحة الشغب" و"القوة الضاربة" في قوى الامن الداخلي هم الذين اخذوا على عاتقهم مهمة حفظ الامن في شارع الحمراء امس الاول، ولم يطلبوا أيّ مؤازرة من الجيش الذي كان مستعدّاً للتدخل لو طلبت منه قوى الأمن ذلك.

ويوضح المصدر انّ "الامن الداخلي" تولى المسؤولية الميدانية في محيط مصرف منذ اللحظات الاولى لبدء التجمع والتظاهر أمام المصرف المركزي أمس الاول، "وعندما تصاعدت حدّة الموقف واشتدّ التوتر في شارع الحمراء على وقع أعمال الشغب، استمرّت قوى الأمن في بزمام الامور وواصلت المهمة التي كانت قد باشرتها أصلاً ولم تطلب الدعم منه".

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق