اخبار مظاهرات لبنان : جعجع: الحل في انتخابات مبكرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير ، أن المَخرج الوحيد للأزمة القائمة في يتمثل في إجراء انتخابات نيابية مبكرة "بعد أن فشلت الأكثرية الحاكمة في إيجاد الحلول». وقال جعجع في حوار مع «" إن الأكثرية الحاكمة "لا تعرف كيف تحكم ولا تدع الآخرين يحكمون، والناس عالقة في المشكل". وإذ جزم بأن "القوات" في صلب الحراك الشعبي القائم، رأى أن الناس عادوا إلى الشارع "لأنهم رأوا أن المؤسسات الدستورية التي انتظروا منها أن تصحح الأوضاع بأفضل الحالات لا تفعل شيئاً، وفي أسوأ الأحوال هي تساهم في تعميق الأزمة".

وقال جعجع إن العلاقة مع رئيس الحكومة المستقيل تسير بـ"الحد الأدنى"، وقال: "نحن وتيار المستقبل على موجة واحدة استراتيجياً. لكن الاختلاف في وجهات النظر حول إدارة الدولة"، معتبراً أن الرئيس الحريري "خذلنا بعدة أمور حصلت في وقت سابق، والوقت لم يكن مناسباً أبداً لكي نؤيده لرئاسة الحكومة". واعترف جعجع بعدم وجود استراتيجية تجمع أطراف المعارضة، وتحديداً "المستقبل" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" و"الكتائب"؛ "لأن الفرقاء الآخرين الذين يفكرون مثلنا لا يريدون أن يدخلوا في استراتيجيات كبيرة الآن"، معتبراً أنهم "يفضلون أن نبقى ملتقين (من بعيد لبعيد). ولا أعلم السبب".
واعتبر جعجع أن الأكثرية الحاكمة أثبتت عجزها منذ 3 سنوات حتى الآن، وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة، أثبتت عجزها وقصورها وفسادها، وقال: "لا أستطيع تصور أن دولة من الدول فيها انتفاضة شعبية منذ 3 أشهر، بالتزامن مع أوضاع اقتصادية مالية معيشية تتدهور بسرعة، والسلطة الحاكمة لا تفعل شيئاً. أمام أعيننا تتدهور الأوضاع، وشعبك يثور، ولا تفعل شيئاً. برأيي، هذه هي الأزمة الفعلية، وهي أن لديك أكثرية حاكمة موجودة لا تعرف كيف تحكم، ولا تدع الآخرين يحكمون، والناس عالقة في الوسط، هذه الأزمة الفعلية".

وقال جعجع إن ما يحصل في الشارع يعطي مؤشراً ويدق جرس إنذار لكي تستيقظ بقية الفرقاء وكل الموجودين بالسلطة في مكان ما ويقدّروا خطورة ما يحصل. مشيراً إلى أنه لم يبقَ لدى الناس إلا الانتفاض على الواقع القائم، لأنهم رأوا أن المؤسسات الدستورية التي انتظروا منها أن تصحح الأوضاع بأفضل الحالات لا تفعل شيئاً، وفي أسوأ الأحوال هي تساهم في تعميق الأزمة.
واعتبر أن الأمور ذاهبة إلى مزيد من التأزم والتأخر، وبالتالي ما نحن عليه الآن. "كنا منذ بدء الانتفاضة الشعبية ننادي بحكومة إنقاذ، ولا حياة لمن تنادي، نبقى في كل لحظة ننادي بحكومة إنقاذ، لكن لم يبق لدينا أمل كبير في أن الأكثرية الحاكمة قادرة على الإقدام على خطوة بحجم حكومة إنقاذ، لذلك يمكن ألا يبقى هناك حل إلا انتخابات نيابية مبكرة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق