اخبار مظاهرات لبنان : تحذيرات من عرقلة تشكيل الحكومة.. وترقب لموقف نصر الله اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت صحيفغة "الجمهورية" أن الدعوات نشطت لتحييد عن التطورات الإقليمية بعد اغتيال قائد "" في "الحرس الثوري" الإيراني في ، في وقت لم يطرأ أي جديد على صعيد حلحلة العقد الحكومية التي تنامت التحذيرات من تأخيرها بشكل إضافي، وسط مخاوف من أن تعرقل التطورات الإقليمية مسار تشكيل الحكومة الذي أُرجئ إلى الأسبوع المقبل.

 

ونقلت وكالة الأنباء "المركزية" عن مصادر خشيتها من أن يكون التريث الذي طرأ، سببه ترقّب ما سيقوله الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله في مناسبة تأبين يقام لسليماني في الضاحية الجنوبية، اليوم الأحد. واعتبرت أن "رفع السقف سياسياً وعسكرياً قد يُعيد خلط الأوراق على الطاولة الحكومية، إذ سيعني أن تركيبة "الاختصاصيين" التي وضعها دياب، لم تعد تفي بالغرض في نظر الحزب بعد أن تجاوزتها تطورات المنطقة، وباتت العودة إلى حكومة سياسيين، أو تكنو - سياسية بأفضل حال، ضرورية".

وأمل رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة عبر "" أن "يبقى لبنان بعيداً عن التداعيات السلبية القائمة والمحتملة"، قائلاً في بيان، أن "شعب لبنان لا ينقصه مزيد من المشكلات والتعقيدات في هذه الظروف، لذلك وجب القول إلى من يندفعون للمواجهة والردود العنيفة، أبعدوا الشرور عن لبنان وتوقفوا عن كل أمر لا تكون المصالح الوطنية اللبنانية هي أساسه وأهدافه".

وفي السياق نفسه، رأى عضو تكتل "الجمهورية القوية النائب زياد الحواط أن "على (حزب الله) الفصل بين الصداقة مع الدول المجاورة ولبنانيته، فأي عملية عسكرية سوف تنعكس سلباً على المصالح اللبنانية والاقتصاد اللبناني".

 

ودعا الحواط إلى "الإسراع في تشكيل حكومة اختصاصيين لإنقاذ البلد من الأزمة الاقتصادية"، محذراً من "الأسوأ في حال لم تتشكل في غضون أسبوع". وجدد موقف القوات اللبنانية بـ"عدم المشاركة في الحكومة ولا حتى في المشاورات بينما الآخرون رغم إعلانهم عدم المشاركة يدخلون على خط المشاورات" آملاً أن "يكون الرئيس المكلف حسان دياب هو فعلاً من يشكل الحكومة وليس فريقاً سياسياً معيناً".

ولم يُسجل خرق واضح في حلحلة العقد المسيحية والسنية لتولي حقيبتي الخارجية والداخلية، حيث يتم طرح أسماء لا تلقى قبولاً، في وقت حمّل النائب هاني قبيسي المسؤولية لأطراف لم يسمها تريد أخذ البلاد إلى الفراغ.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق