اخبار مظاهرات لبنان : محامي كارلوس غصن يتحدّث للمرة الأولى: 'أشعر بالاشمئزاز'.. ولكن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال محامي رئيس مجلس إدارة نيسان السابق كارلوس غصن السبت إنه يشعر بالغضب والخيانة إزاء هروب موكله من اليابان إلى ، لكنه عبّر عن تفهمه لمشاعره لعدم تمكنه من الحصول على محاكمة عادلة. وكتب تاكاشي تاكانو في مدونته "غضبي بدأ يتحول تدريجيا إلى شيء آخر".

وفي إشارة إلى النظام القضائي الياباني، قال تاكانو "لقد تعرضت للخيانة، لكن الشخص الذي خانني ليس كارلوس غصن".

كما روى تاكانو كيف مُنع غصن من رؤية زوجته، في ما وصفه بانتهاك حقوق الإنسان، وأن غصن قلق بشأن ما إذا كان سيحصل على محاكمة عادلة بسبب تسريبات المدعين إلى وسائل الإعلام واحتمال أن تستغرق العملية القانونية سنوات.

غصن، الذي كان ينتظر المحاكمة في اليابان بتهمة مخالفات مالية، شوهد لآخر مرة على مقطع مصور لكاميرا مراقبة وهو يغادر منزله في طوكيو بمفرده، في 29 كانون أول، حيث كان من المفترض أن يستقل الطائرة التي هرب على متنها.

وبالرغم من أن الكاميرات الأمنية في منزله كانت تعمل على مدار 24 ساعة، فإن اللقطات تقدم مرة واحدة شهريا فقط إلى المحكمة، في الخامس عشر من كل شهر، وفقًا لوثائق المحامين التي توضح بالتفصيل شروط كفالة غصن.

وقال تاكانو، المحامي الرئيسي في هيئة الدفاع عن غصن والمكلف بكفالته، إن معظم المشتبه بهم لن يكونوا قادرين على الهروب مثل غصن، لكن لو استطاعوا "لحاولوا بالتأكيد".

وقال تاكانو إنه أخبر غصن أنه في جميع الحالات التي تعامل معها، لم يكن هناك أي قضية أدلة الادعاء ضعيفة بهذا الشكل، مشيرا إلى أن فرص الفوز بحكم البراءة كانت جيدة، حتى لو لم تكن المحاكمة عادلة. وأضاف تاكانو أن آخر مرة رأى فيها غصن كانت عشية عيد الميلاد، عندما كان جالسًا في مكالمة مصورة مدتها ساعة واحدة بين غصن وزوجته كارول.

وإجراء المكالمات يستوجب حضور محام وطول المكالمة مقيد أيضًا، بموجب شروط الكفالة. ونقل تاكانو عن غصن تعبيره عن حبه الراسخ لأسرته، حيث أنهى المكالمة بـ"أحبك".

يُشار إلى أنّ غصن معروف بأنه لم يفوت عيد ميلاد مع عائلته، بالرغم من ازدحام جدول وأوقات مسؤولي شركات السيارات. وقال تاكانو إنه لم يشعر من قبل باشمئزاز من هذا القبيل إزاء النظام القانوني في اليابان.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق