اخبار مظاهرات لبنان : لماذا استُفِزَّت الطائفة السنيّة؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كتب شارل جبور في صحيفة "الجمهورية" تحت عنوان "لماذا استُفِزَّت الطائفة السنيّة؟": "إعتبر البعض أنّ دار الفتوى ألغت الاستشارات النيابية الملزمة بتسميتها الرئيس مكلفاً أوحد لرئاسة الحكومة، ولكن لم يبحث هذا البعض في الأسباب التي دفعت مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان إلى اتخاذ هذا القرار.
إنّ تبدية عملية التأليف على التكليف استفزّت الطائفة السنية التي شعرت بأنها مستهدفة في دورها المَنصوص عليه في الدستور على مستويين: إهمال الدعوة إلى الاستشارات النيابية الملزمة التي عدّلت في اتفاق الطائف وأصبحت ملزمة في إجرائها ونتائجها، ودور رئيس الجمهورية في هذا الإطار يكمن في الدعوة فوراً إلى الاستشارات وتزكية الشخصية التي تنال العدد الأكبر من الأصوات، وهو بهذا المعنى "صندوق بريد أمين"، أمّا تأثيره فيكون في إقناع الكتل والنواب بشخصية معينة ربطاً بموقعه المعنوي، أو عبر تكتله النيابي الذي يمكنه أن يؤدي دوراً في ترجيح كفة مرشّح على آخر. وباستثناء ذلك على الرئيس التقيُّد حرفياً بأصوات النواب وإعلان نتيجة الاستشارات فور انتهائها.
أمّا المستوى الثاني الذي استفزّ الطائفة السنية، فيكمن في إلغاء دور رئيس الحكومة المكلف إجراء المشاورات السياسية من أجل تأليف الحكومة بحجّة انّ الرئيس المكلف يضع التكليف في جيبه ويؤخر التأليف، ولكن لو كان ذلك صحيحاً لماذا لم تؤلف الحكومة لغاية اللحظة والتي يتم تأليفها في القصر الجمهوري على رغم مرور حوالى الشهرين؟".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق