اخبار مظاهرات لبنان : كيف ستكون مواقف الكتل من تسمية الرئيس المكلف؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
باشرت بعض الكتل النيابية لقاءاتها واتصالاتها من أجل تقرير الموقف من تسمية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، فيما تريّثت كتل أخرى بانتظار التطورات حول ثبات ترشيح المهندس سمير الخطيب للمنصب الذي اعلنت بعض مجموعات الحراك الشعبي رفضها له شخصيا ورفضها للتركيبة الحكومية التي تضم القوى السياسية ذاتها ولو بوجوه جديدة، وصدرت دعوات عن بعضها لإقفال الطرقات واعلان الاضراب العام.

وعُلم في هذا السياق ان كتلة "المستقبل" ستجتمع الاحد استثنائيا لتقرير الموقف، كما ان كتلة "اللقاء الديمقراطي" ستجتمع الاحد لتقرير الموقف، وقالت مصادرها ل "اللواء" ان "هناك مروحة اراء وخيارات من اقصى اليمين الى اقصى اليسار سيتم التداول بها، لكن المصادر لم تفصح عنها".

كذلك يعقد المكتب السياسي لحزب "الكتائب" الاحد اجتماعات مفتوحة للبحث في كل الامور المتعلقة بالتكليف، وان كان المرجح ان لا يسمي احدا. وقالت مصادره لـ"اللواء" ان "الاجتماعات ستبقى مفتوحة لأخذ القرار النهائي بموضوع الاستشارات، فور استكمال كل المعطيات التي تتبدل كل ساعة".

كما ذكرت مصادر "التكتل الوطني" الذي يضم نواب "تيار المردة" والنائبين فريد الخازن ومصطفى الحسيني انه "سيعقد اجتماعا الاحد لتقرير الموقف".

وبالنسبة للقاء التشاوري النيابي ذكرت مصادره ان "الموقف يتقرر ايضا بعد اجتماع يعقد غدا الاحد مساء، في دارة النائب عبد الرحيم مراد وقد يؤجل الى صباح الاثنين بعدما تكون قد توافرت المعطيات كاملة". وقالت مصادر اللقاء: "حتى الان الامور غامضة بالنسبة لترشيح سمير الخطيب وهناك ضبابية حول الموضوع".

ورجّحت مصادر كتلة الحزب "القومي" ان تجتمع اليوم لتقرير الموقف، بعد التشاور مع الحلفاء لا سيّما "حزب الله" وحركة "أمل" وقد يكون موقفها قريب من موقفهما.

وفي حين ذكر حزب "القوات اللبنانية" امس الاول انه سيشارك في الاستشارات ولكن من دون تسمية احد، قالت مصادره ان الكتلة ستبلغ رئيس الجمهورية موقفها المعترض على ما يجري حول الوضع الحكومي تكليفا وتأليفا ومصادرة صلاحية الرئيس المكلف مسبقا وقبل تسميته عبر فرض تركيبات اوسياسات معينة عليه، وتمسكها بتشكيل حكومة حيادية انقاذية من اختصاصيين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق