اخبار مظاهرات لبنان : بيار الضاهر يؤكد: ما حدا عرض عليي فلوس.. ولهذا السبب أزور المسؤولين

لبنان 24 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أجاب رئيس مجلس ادارة محطة LBCI   الشيخ بيار الضاهر على كل ما برز من مقالات وصور تتعلق به وعن تقاضيه الاموال من الخارج لتغطية الحراك.

 

في حديث لـ"شاشات" قال الضاهر حول اسباب تنقله بين المناطق اللبنانية: "اين يجب ان اكون في مثل هذه الظروف؟ يجب ان اكون مع فريق العمل على الارض. فهناك حلقات بثت من مناطق عدة. ففي طرابلس مثلا، رفض بعض الناس الجلوس على الارض، بينما غيرهم على الكراسي، ولم يغيروا موقفهم الا عندما جلست قبلهم على الارض. وكذلك كان ثمة صعوبة في اشراك ممثل عن "حزب الله" في كفررمان في الحلقة التي بثت من النبطية، ولدى تدخلي سلكت الامور. فالناس متشنجة، بسبب انتشار اخبار من هنا وهناك. والوضع يملي علي ان اتحرك بهذه الطريقة".

 

وأضاف: منذ العام 1985 وانا اتواجد ميدانيا في كل "لايف" (نقل مباشر). امس ذكرني احد الاصدقاء انه في العام 1993 عندما قصفت اسرائيل مدينة النبطية، كيف قدمنا نشرة اخبارية مباشرة على الهواء من منزل مدمر في حي البياضة في المدينة. قدمها جورج غانم يومها. واليوم، انا اجول في المناطق اللبنانية، وقد قصدت ايضا الضاحية الجنوبية وتأكدت ان الحياة طبيعية هناك في ظل الحراك. هل اجلس في اوقات الازمات في بيتي ام وراء مكتبي؟ اما لماذا استخدم دراجة نارية؟ فبكل بساطة، لأنها تختصر الوقت في ظل قطع الطرقات وتعثر الانتقال بالسيارة. وكل ما يتم تداوله في هذا المجال قلة عقل!

 

وعن تقاضيه الأموال من الامارات والسعودية؟ يجيب: "ما حدا دق بابي وما حدا عرض عليي فلوس". وما نشرته صحيفة "الأخبارط في هذا المجال، قمنا بالرد عليه عبر محامينا. كما ان الرئيس نفاه بدوره.

 

ويتابع: "اساسا اذا اخذت مالاً من اي دولة، فلماذا سأذهب الى الرئيس الحريري وأخبره بالامر؟! ثم لماذا سيتم جمعنا ورؤساء محطات تلفزيونية اخرى في جلسة واحدة لتزويدنا بالمال؟ اليس في ذلك فعل تهور؟ شيء مضحك!"

 

وعن  ظهوره في صورة خلف الرئيس سعد الحريري في السراي الحكومي، أجاب الضاهر: "وماذا كنت افعل ايضا عند رئيس الجمهورية، ووزير الخارجية، وقائد الجيش وغيرهم؟ هؤلاء كلهم زرتهم مؤخرا. ولكن لم ترصدني الكاميرات. فانا اعلامي قبل ان اكون صاحب مؤسسة او مديرها، وكل الاعلاميين يطلبون لقاءات من المسؤولين. فكما نسمع الناس على الارض يجب ان ننقل مواقف المسؤولين".

 

وعن كلفة النقل المباشر للحراك من المناطق على مدار اليوم؟ اضاف الضاهر:" الكاميرا نملكها اساسا، فاذا شغّلناها فهل انفق بذلك اموالا؟ بمعنى آخر، اذا كان لديكِ دراجة هوائية، فهل تنفقين مالا في كل مرة تستخدمينها فيها؟ كذلك المراسلون، فهم منتشرون في المناطق في اطار عملهم اليومي، فلا رواتب او زيادات طارئة في هذا المجال".

 

 

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مظاهرات لبنان : بيار الضاهر يؤكد: ما حدا عرض عليي فلوس.. ولهذا السبب أزور المسؤولين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع لبنان 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي لبنان 24

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق