المليشيات عندما شعرت بالعجز عن اقتحام حجور لجأت لخدعة جديدة هل نجحت!

عناوين بوست 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استعان رئيس استخبارات قوات ، أبو علي أبو الحاكم بشيخ سلفي، لمحاولة عقد صلح مع قبائل حجور والانسحاب من المنطقة بعد الهزائم المتوالية التي تلاقيها قواته.

وبحسب مصادر  فإن أبو الحاكم استعان بالشيخ السلفي “أبو مسلم الزعكري” وطلب منه التدخل لدى قبائل حجور من أجل عقد صلح بين الطرفين.

وأشارت المصادر أن القبائل رفضت الوساط وطلبت من المليشيا الانسحاب من المنطقة ورفع الحصار عنها.

وجاء طلب “أبو الحاكم” بالصلح بعد أن استطلع المنطقة في محيط حجور ووصل لقناعة استحالة دخولها بالقوة نتيجة وعورة تضاريسها.
 

في هذا الصدد حذرت قبائل حجور من مكر وخديعة المليشيات وقالت “أن المليشيات عندما شعرت بالعجز عن اقتحام المنطقة لجأت لخدعة جديدة وهي اقتحامها بالسلم عن طريق الوساطة وحيلة الصلح وهي حيل حوثية معروفة.

إلى ذلك استمرت المليشيات الحوثية، في قصف مناطق قبائل حجور بمديرية كشر شمال محافظة حجة شمال ، للأسبوع الثاني، واستهداف القرى والمناطق السكنية المحاصرة بالأسلحة الثقيلة، وواصلت التحشيد إلى المنطقة.

في غضون ذلك قصفت مقاتلات العربي، قبل قليل، بثلاث غارات جوية ،مواقع للحوثيين في مناطق العبيسة

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر المليشيات عندما شعرت بالعجز عن اقتحام حجور لجأت لخدعة جديدة هل نجحت! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عناوين بوست وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عناوين بوست

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق