مواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجه الجنوب.. منظمات المجتمع المدني الجنوبي تؤيد خطاب عيدروس الزبيدي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت منظمات المجتمع المدني الجنوبية اليوم، بيان تأييد ومساندة لخطاب الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، اكدت فيه مساندتها لجملة التدابير التي تضمنها الخطاب، معتبرة إياها خطة عمل لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجه . وقد اكدت منظمات المجتمع المدني في بيانها وضع كل إمكانياتها وقدراتها خدمة لمتطلبات المرحلة.

بيان صادر عن منظمات المجتمع المدني الجنوبية تاييدا للخطوة الشجاعة للرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي، معلنة عن وضع كل امكانياتها لتحقيق متطلبات المرحلة.

نحن منظمات المجتمع المدني الجنوبية نعلن تاييدنا المطلق ودعمنا الكامل للخطوة الشجاعة والجريئة التي اقدم عليها الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، بإعلانه لحالة الطوارى، في خطابه التاريخي الذي القاه أمس الاربعاء، مكاشفا جماهير شعبنا بصراحة القائد المسؤول حول ما يتعرض له وطننا الجنوب من مخاطر عسكرية تشنها المليشيات الحوثية وقوى الارهاب والتطرف بهدف غزو أراضينا، وتامرات داخلية خبيثة تهدد أمن وسلامة مواطنينا. 

أمام هذا الوضع الخطير لا يسعنا الا ان نؤكد نحن منظمات المجتمع المدني الجنوبية على وضع كل مقدراتنا وامكانياتنا خدمة لمتطلبات حالة الطوارئ ، مستشعرين بالمسؤولية الوطنية تجاه تلك المخاطر والمؤامرات التي تستهدف وطننا وشعبنا الأبي، تلك المسؤولية التي تأتي في سياق المواجهة المفتوحة مع المليشيات الحوثية التي تحاول إعادة إحتلال الجنوب مرة أخرى بتواطئ مع قوى النفوذ في اليمنية، المستحوذ عليها تنظيم الاخوان المسلمين والجماعات الإرهابية المتطرفة, تلك القوى التي تؤمن بان حربها الحقيقية هي ليست مع المليشيات الحوثية، بل ترى إن حربها هي مع الجنوب، سعيا لاحتلاله والهيمنة على مقدراته. وتحقيقا لذلك فإن تلك القوى الى جانب حشدها العسكري، فهي تعمل على إثارة الفوضى والقلاقل والترويج للدسائس والفتن في محافظات وشبوة وحضرموت وفي غيرها من محافظات الجنوب.

وعليه نجدها مناسبة ان ندعوا جميع فئات شعبنا الى العمل على تفويت مآرب ومساعي تلك القوى المعادية والعمل على تمتين وحدتنا الوطنية الجنوبية وتعزيز جبهتنا الداخلية وحشد الامكانيات الوطنية وتسخيرها لصالح التصدي لاية مخاطر او تهديدات تمس وطننا الجنوب.

اننا كمنظمات مجتمع مدني جنوبية نرى في مضمون التدابير المعلنة في خطاب الرئيس القائد، خطة عمل من شان تنفيذها ردع تلك الاعتداءات والتصدي لاية تهديدات، الأمر الذي سيفرض صمودنا نفسه على مجريات اية مساعي قادمة تستهدف وقف الحرب واحلال السلام والدخول في مفاوضات لاستعادة الدولة الجنوبية المستقلة. 

وهنا لايوفتنا ان نتطرق الى الحالة التي يعيشها وطننا الجنوب وما يعانية من جراء تخلي الحكومة اليمنية عنوة عن التزاماتها تجاهه، بل واستخدام سلاح التجويع كعقوبة جماعية بهدف تركيعه واذلاله. تلك العقوبة التي ندينها جميعا ونعتبرها جريمة ترتكبها الحكومة اليمنية بحق شعبنا لايمكن السكوت عليها.

اننا ندرك بان ما ترتكبة حكومة الفساد المستحوذ عليها من قبل حزب الأخوان ومجموعة المتنفذين، تمارس كل ما باستطاعتها لاجبار شعبنا على الاستسلام والقبول بسياسة نظام حكمهم التي تتعارض وتطلعات شعبنا في استعادة دولته الوطنية المستقلة. وعليه وبصفتنا ضمير شعب الجنوب، نؤكد رفضنا المطلق لسياسة التجويع والحرمان الذي تمارس بحق شعبنا، من انعدام الخدمات كالكهرباء والماء والمشتقات النفطية والحرمان من الرواتب والارتفاع الجنوني للأسعار والسلع الغذائية.

إننا كمنظمات مجتمع مدني في الوقت الذي نؤيد التظاهرات الحضارية، فإننا نرفض أعمال الشعب والتخريب التي تتخللها، مؤكدين على ان مثل تلك الأعمال لا تساعد على تحقيق الغرض الذي من أجله خرجت التظاهرات. كما نعبر عن رفضنا المطلق وباستهجان شديد لتلك الشعارات التي تقف خلفها القوى المأزومة بعد ان نجح الحراك الجنوبي في إرساء مداميك التصالح والتسامح والذي نعده من أهم عوامل وحدة النسيج الإجتماعي الجنوبي.

 ونعيد الى الأذهان لنسمع به قوات العربي، بانه بدلا من ان يكافئ شعبنا العظيم لدوره البطولي وتضحياته الجسام دفاعا عن المشروع القومي للأمة ومواجهة التمدد الإيراني الذي يستهدف السيطرة على المنطقة وزعزعة أمنها واستقرارها، هاهو يتم التنكر لكل تلك التضحيات، بل ويعاقب على انتصاراته تلك دون خجلا او إستحيا. ومع ذلك فان شعبنا صابر ومثابر والنصر حليفه باقتدار بإذن الله.

 ‏

صادر عن منظمات ومؤسسات المجتمع المدني الجنوبي :

1- الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان.

2- المركز الاستشاري للحقوق والحريات.

3- منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات.

4- مؤسسة (4k) للتنمية المدنية.

5- مرصد لحقوق الإنسان.

6- مؤسسة للأعمال الإنسانية.

7- مؤسسة صح لحقوق الإنسان.

8- مؤسسة حرية لحقوق الإنسان والتنمية.

9- مؤسسة يافع نيوز الإعلامية.

10- مؤسسة المستقبل للتنمية وبناء السلام.

11- مؤسسة للإعلام وحقوق الإنسان

12- مؤسسة خليج عدن للتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية.

13- مؤسسة الشباب الديمقراطي.

14- مؤسسة الطاقة التنموية الإنسانية.

15- مؤسسة ضمير لرعاية الأطفال.

16- مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب.

17- منظمة حماية ورعاية الطفل.

18- مؤسسة عدن الإنسانية.

19- مؤسسة اعلام للحقوق والحريات والتنمية..

20- مؤسسة العدالة والإنصاف.

21- مركز مدار للبحوث وادراسات.

22- منظمة احرار لحقوق الإنسان.

23- المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري.

24- مؤسسة الارتقاء للتنمية.

25- مؤسسة الطموح التنموية.

26- جمعية الخياطة والخدمات التنموية.

27- مؤسسة لمسة إنسانية للتنمية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر مواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجه الجنوب.. منظمات المجتمع المدني الجنوبي تؤيد خطاب عيدروس الزبيدي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق