محافظ عدن يعالج ليوم واحد أزمة الكهرباء.. تقرير: المجلس الانتقالي الجنوبي يهدد بالانسحاب من حكومة المناصفة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هدد ، بالانسحاب من حكومة المناصفة التي يترأسها معين عبدالملك، احتجاجا على انهيار الحالة المعيشية للمواطن، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي، في ظل الحديث عن امتناع السعودية عن صرف كمية من الوقود المخصص للكهرباء، من المنحة السعودية المشتراة، فيما وضع محافظ ، معالجات مؤقتة، عقب خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة مساء الخميس.

وعقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الخميس، اجتماعها الدوري، برئاسة السيد الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي، استعرضت من خلال اجتماع حضره وزراء المجلس في حكومة المناصفة، مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية والخدمية على الساحة الوطنية الجنوبية.

وخلال مناقشتها لما آلت إليه حالة الانهيار الاقتصادي والخدمي في العاصمة عدن والجنوب عموماً، أكدت الهيئة على إن القوى النافذة في منظومة الحكومة اليمنية التي تعرقل استكمال تنفيذ ، وعودة حكومة المناصفة الى العاصمة عدن تمارس تحت مظلة للأسف سياسة العقاب الجماعي وحرب الخدمات على شعبنا الجنوبي، منوهة إلى إن المجلس قد شارك في حكومة المناصفة من منطلق توفير الحياة الكريمة لشعبنا الجنوبي، ولن يقبل باستمرار أي ممارسات من شأنها التنكيل بشعبنا وحرمانه من حقوقه.

وشددت هيئة رئاسة المجلس على إن ما آلت إليه الأوضاع من تدهور مريع لم يكن إلا نتاج عملية تعطيل وعرقلة متعمدة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، يأتي في طليعة ذلك رفض رئيس الحكومة وبعض وزراء حكومته العودة إلى العاصمة عدن دون أي مبرر، على الرغم من الجهود المشكورة التي بذلها العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، والدعوات المتكررة من قبلنا في المجلس الانتقالي من أجل عودة الحكومة وقيامها بمسؤولياتها وواجباتها تجاه المواطنين، كما دعت الهيئة إلى ضرورة استئناف مشاورات استكمال تنفيذ الاتفاق في أسرع وقت ممكن.

وحذرت هيئة رئاسة المجلس من مغبة استمرار السلطات القمعية في محافظة وتماديها في ممارسة كل أشكال الإرهاب من قتل وتنكيل واختطاف وتعذيب، مشيرة إلى ما يتعرض له المعتقلون في أقبية وسجون ما يسمى بالقوات الخاصة في شبوة من عمليات تعذيب جسدي إجرامي، وفي مقدمتهم القائد في المقاومة الجنوبية حسن الطفّي، والذي كان من أوائل المقاومين للغزاة ، مما يثبت تخادم مشروع مع الإخوان المسلمين في شبوة، داعية منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان إلى القيام بدورها تجاه هذه الانتهاكات الجسيمة.

كما ناقشت الهيئة خلال اجتماعها تقريراً عما أنجزته لجنة الحوار الوطني الجنوبي خلال مشاوراتها مع عدد من الشخصيات الجنوبية في جمهورية العربية الشقيقة، مثمنةً النتائج الإيجابية التي توصل لها الفريق، ومؤكدة على دعمها لكل ما من شأنه تعزيز وحدة الصف الجنوبي على طريق تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة لشعبنا الجنوبي العظيم.

من ناحية أخرى، أعلن السكرتير الصحفي لمحافظ العاصمة، السيد محمد الجنيدي، أن محافظ العاصمة وجه بوضع معالجات سريعة لخروج منظومة الكهرباء عدن الخدمة وقد بدأت فعليا مغرب الخميس، عملية ضخ الفي طن من مادة الديزل من خزانات المصافي إلى خزنات شركة النفط ككمية اسعافية لتزويد محطات الكهرباء، على أن يتم يوم غد استكمال ضخ الكميات المتبقية والمخصصة للكهرباء للأيام القادمة..

ولفت الجنيدي في تصريح – حصلت صحيفة اليوم الثامن على نسخة منه – "ستستغرق عملية نقل الوقود من خزانات شركة النفط وضخها لخزانات المحطات عبر الناقلات عددا من الساعات، ومتوقع أن تستكمل العملية بعد منتصف ليلة الجمعة، ومعها بإذن الله سيبدأ تشغيل المحطات والعودة التدريجية للتيار مع الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر محافظ عدن يعالج ليوم واحد أزمة الكهرباء.. تقرير: المجلس الانتقالي الجنوبي يهدد بالانسحاب من حكومة المناصفة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق