"أتهم الانتقالي ببيع الوهم".. الضالعي: التوقيع على اتفاق الرياض خيانة وهو أشبه بوحدة "البيض"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هاجم الكاتب الجنوبي محمد عباس الضالعي، ، واتهمه ببيع الوهم للشعب الجنوبي، مقللا من جدية المجلس في الذهاب بالجنوب نحو الاستقلال..

يتعرض المجلس الانتقالي لهجوم عسكري وسياسي من قوى الشمال لمنعه من الذهاب بالجنوب نحو الاستقلال، لكن جنوبيين أيضا يتهمون المجلس بالتهاون مع قضية بلادهم المتمثلة في استعادة الدولة السابقة على كامل ترابها الوطني بحدود مايو 1990م.

وقال عباس في تصريح صحفي بعث به لصحيفة اليوم الثامن "إن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي تدعي انها تناضل من اجل استعادة دولة ، لكنها بالمقابل وقعت على اتفاقية ".. واصفا الاتفاقية التي رعتها المملكة العربية السعودية بـ"اتفاقية الخيانة".

وأضاف الضالعي "إن اتفاقية الرياض، تمثل اتفاقية ذل وعار، والا كيف يوافق دعاة الاستقلال ان يكونوا جزءا من حكومة احتلال الجنوب (94)، برئاسة هادي، الذي قاد حرب الاجتياح الشهيرة على بلادنا".

 ولفت إلى أن التوقيع على اتفاقية الرياض، اشبه بالتوقيع على اتفاقية الوحدة اليمنية، "أي أن قيادة الانتقالي جددت اتفاق وحدة علي سالم البيض وعلي عبدالله صالح الفاشلة".

وقال "ان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي "قامت بطرد حكومة الاحتلال من والأن تستجديها العودة إلى عدن لتقوم بواجباتها، فهي تخاصم الحكومة ولكن لا تستطيع الاستغناء عنها".

والمجلس الانتقالي الجنوبي، هو تكتل سياسي – شكل بتفويض شعبي- ويتعرض لحملة إعلامية كبيرة من اعلام ، بتهمة السعي الممنهج نحو الاستقلال واستعادة الدولة السابقة، لكن المجلس يتلقى أيضا انتقادات جنوبية، ممن يرون انه يقدم تنازلات سياسية قد لا تفضي إلى الاستقلال، لكنهم في ذات الوقت يريدون من المجلس ان يكون سقفه السياسي أعلى بما يتوافق والتطلعات الشعبية الجنوبية في التخلص من الاحتلال اليمني.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "أتهم الانتقالي ببيع الوهم".. الضالعي: التوقيع على اتفاق الرياض خيانة وهو أشبه بوحدة "البيض" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق