جدد دعوته لهدنة 90 يوماً.. الرئيس ناصر: الشعب اليمني بحاجة للسلام ووقف الحرب المدمرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الرئيس اليمني الجنوبي علي ناصر محمد إن الشعب اليمني بحاجة للسلام ووقف الحرب المدمرة، مجدداً دعوته لهدنة 90 يوما تدخل على اثرها الأطراف اليمنية في حوار مفتوح لحلال الخلاف بينها من أجل إيقاف الحرب واحلال السلام.

وقال ناصر في برقية تهنئة بعيد الفطر المبارك، بعث بها لصحيفة اليوم الثامن "نهنئكم بمناسبة قدوم عيد الفطر السعيد أعاده الله على الأمتين العربية والاسلامية وعلى شعوب العالم قاطبة بالخير والأمن والسلام".

وأضاف "سبق وأن حاولنا قبل حلول شهر رمضان بدعوة الأطراف المعنية بالصراع في بوقف الحرب وإعلان هدنة لمدة تسعين يوماً يجري خلالها الحوار من أجل إيقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن، ولكن لم تلق دعواتنا ولا دعوات الأمم المتحدة ومبعوثها ولا المبعوث الأميركي الجديد اي استجابة لأن صوت السلاح والمصالح لا يزال أقوى من صوت السلام".

وأكد الرئيس ناصر"لن نيأس وسنستمر في دعوتنا للسلام ودعم اي جهود ومساعي محلية وإقليمية ودولية وآخرها جهود سلطنة مع الأطراف الاقليمية والدولية لوقف الحرب في اليمن التي دخلت عامها  السابع وتسببت حسب آخر تقرير للأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية حيث بات نحو 80% من السكان بحاجة الى المساعدات، ولكن الشعب اليوم بحاجة للسلام ووقف الحرب وليس بحاجة للمساعدات".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر جدد دعوته لهدنة 90 يوماً.. الرئيس ناصر: الشعب اليمني بحاجة للسلام ووقف الحرب المدمرة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق