"مؤشرات على العودة".. تقرير: هل سمحت السعودية بعودة إخوان اليمن إلى أراضيها؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر يمنية مقربة من تنظيم الإخوان، ان المملكة العربية السعودية التي تصالحت مع قطر مطلع العام الجاري، سمحت بعودة قيادات من تنظيم إخوان المصنف على قوائم الإرهاب السعودية، إلى أراضيها عقب نحو عام على طرد بعضهم.

وأوضح مصدر يمني لصحيفة اليوم الثامن "ان سمحت بالفعل لقيادات اخوانية بالعودة الى الرياض، على الرغم من تهجمهم الشديد على قائدة العربي"؛ لكن السعودية في ذات الوقت تفرض حظرا على الجنوبيين وتمنعهم من الظهور في قنواتها الإخبارية، بدعوى انهم مناهضون لتدخلاتها المرفوضة في بلادهم.

ونشر الصحافي الإخواني والموظف المقال من سافرة اليمن في الرياض، صورة لشركة تأمين سعودية، اعرض على طرحها مسمى اليمن الجنوبي، الأمر الذي فسرته مصادر الى انه تأكيد على عودة الصحافي الذي دأب على وصف المملكة العربية السعودية بـ"قرن الشيطان".

ومنذ أسابيع قليلة توقف ناشطو الإخوان عن مهاجمة السعودية، لكنهم في ذات الوقت صعدوا من خطابهم "غير الأخلاقي" تجاه دولة العربية المتحدة.

وقال منصور حميدة في تدوينة على تويتر " إن شركة "ليبارا السعودية" اطلقت خدمة الطلبات باستخدام البطاقة الائتمانية أوبطاقة الصراف عبر خطوات بينها، مسمى اليمن الجنوبي ويمن جنوبي السلاطين وتقسيمات للشعب الفلسطيني كذلك وهناك كثير مؤسسات سعودية تتعامل بهذا المعيار المرفوض".

وأشاد منصور في تغريدة أخرى بمؤشرات المصالحة التركية السعودية، الأمر الذي عزز ما ذهبت اليه مصادر يمنية من ان قد ابرمت اتفاقا بعودة اخوان اليمن الى أراضيها وذلك ضمن جهود التقارب بين القطبيين المتصارعين.

وتفرض السعودية حظرا على الإعلاميين والصحافيين الجنوبيين، لكنها في ذات الوقت ترحب بإخوان اليمن على الرغم من تطرفهم الواضح في الخطاب تجاه المملكة التي دائمها ما يصفها الإخوان بقرن الشيطان.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "مؤشرات على العودة".. تقرير: هل سمحت السعودية بعودة إخوان اليمن إلى أراضيها؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق