فعالية أقامها "الخبجي" تثير جدلاً.. تقرير: هل حاول المجلس الانتقالي الجنوبي شراء ذمم معارضين؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفى مصدر مسؤول في ، ان يكون المجلس قد قدم عروضا لناشطين وصحافيين لشراء ذممهم مقابل انضمامهم وخطب ودهم لتأييد مشروع استقلال ، معتبرا ان القضية التي يناضل من اجلها كل أبناء الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي، عادلة ولا تقبل المساومة او شراء الذمم.

وقال المصدر لصحيفة اليوم الثامن "ان ما ينشر بشأن عرض شراء ذمم صحافيين وناشطين ليس حقيقياً، بل هو من صنع خيالهم، وان تجارتهم البائرة للبيع".. مؤكدا ان الناشط الذي ورد اسمه بانه هو من عرض شراء ذمم الصحافيين، ليس له أي صفة المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو مغترب مثله مثل أي مغترب في دول الجوار، لكنه لا يحمل أي صفة تخول له تقديم عروض لشراء ذمم صحافيين مناهضين للمجلس الانتقالي الجنوبي ومشروعه".

وأكد وأنه من الطبيعي يكون للمجلس الانتقالي معارضين وهذا من أول لحظة تأسيسه، كان له معارضين وهو أمر طبيعي في العمل السياسي، لافتا إلى أن المجلس لا يعرض على أحد شراء ذمته مقابل دعمه للمجلس إعلامياً، مؤكدا ان شراء الذمم تظل مسألة حصرية بإخوان الذين فقدوا الحاضنة الشعبية، على الرغم ما تضخه من أموال لهم.

من ناحية، اثارت مأدبة إفطار نضمها القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ناصر الخبجي على شرف صحافيين وناشطين معارضين للمجلس، بهدف احتوائهم، الا ان سياسية الاحتواء تلك انتهت دون أي تحقيق أي انجاز يذكر.

وقال مصدر مقرب من الخبجي لصحيفة اليوم الثامن "انه اعترض على الكشف المرفق لحضور الفعالية المسائية التي أقيمت على شرفه.

ووصف مصدر جنوبي الخطوة التي قام بها المجلس (سياسية الاحتواء)، بأنها عملية انتحارية قد تكلف الكثير وتفقد المجلس العشرات من المناصرين الذين قد يتوقفون عن تأييد المجلس.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر فعالية أقامها "الخبجي" تثير جدلاً.. تقرير: هل حاول المجلس الانتقالي الجنوبي شراء ذمم معارضين؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق