التعديلات الهيكلية في تركيا أضرت باستقلال القضاة.. تقرير دولي: تركيا أقل دول العالم امتثالا لتوصيات مكافحة الفساد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتلت مرتبة الدولة الأقل امتثالا لتوصيات مكافحة الفساد، وفقا لتقرير جديد صادر عن المجموعة الأممية لمكافحة الفساد (GRECO).

وأظهر التقرير الذي نشر، الإثنين، أن تركيا لم تمتثل خلال 2019 إلى 74.2٪ من هذه التوصيات الدولية، حيث امتثلت جزئيا إلى 19.1٪ من هذه التوصيات البالغة 31 توصية، وامتثلت بالكامل لما نسبته 6.5٪ فقط.

وأفادت البيانات بأن أكثر من 83٪ من القضاة و75٪ من المدعين العامين، لم يتبعوا التوصيات للحد من الفساد. كما لم يتم تنفيذ أي من التوصيات السبع المتعلقة بأعضاء مجلس النواب.

كما ذكرت GRECO في تقاريرها السابقة، أن التعديلات الهيكلية في تركيا أضرت باستقلال القضاة.

وسجلت تركيا 40 من أصل 100 في مؤشر الشفافية هذا العام، بينما كانت نتيجتها 49 في عام 2012.

تقرير منظمة الشفافية الدولية

وكان مؤشر الفساد لعام 2020 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، أدرج تركيا في المرتبة 86 في مؤشر مدركات الفساد، بتراجع درجتين عما كانت عليه 2019، وأقل 9 درجات عما كانت عليه في عام 2012.

ووفقا لـ ”مقياس الفساد“ الخاص بالمؤشر، فقد دفع ما لا يقل عن 8% من المواطنين في تركيا رشوة لاستخدام الخدمة العامة، في الأشهر الـ 12 الماضية.

وكشفت جائحة ”كوفيد 19“ أيضا عن مشاكل الحكم في تركيا، مع إفراط النظام في الاستبداد، كما يقول التقرير.

وأوضح التقرير، أن الوباء ”كوفيد 19“ أتاح للقادة الفاسدين ذريعة لتقليل الرقابة على الإنفاق الحكومي، وتقليص الحريات المدنية. وقد أدت هذه الجهود إلى تقليل شفافية الإنفاق؛ مما جعل من الصعب تتبع الأموال وضمان التوزيع المناسب للمستفيدين المستهدفين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر التعديلات الهيكلية في تركيا أضرت باستقلال القضاة.. تقرير دولي: تركيا أقل دول العالم امتثالا لتوصيات مكافحة الفساد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق