حذّرت من استمرار الاعتداءات على القوات بأبين.. رئاسة «الانتقالي»: هناك مخطط مرصود لحرب جديدة على الجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقدت هيئة رئاسة السبت، اجتماعها الدوري الأول لهذا الأسبوع، برئاسة الدكتور ناصر الخُبجي، القائم باعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات.

وناقشت الهيئة في اجتماعها، أبرز التطورات الامنية والعسكرية في الساحة الجنوبية عموما ومحافظتي أبين ولحج بشكل خاص، والاعتداءات المستمرة من قبل مليشيا الإخوان الإرهابية على قوات الحزام الأمني في مديرية أحور، وخبر المراقشة بمديرية خنفر، بهدف فرض واقع جديد على الأرض لمصلحة قوى الإرهاب وتمكينها من التحرك والوصول بحرية إلى الساحل والمناطق الأخرى، لتفجير الوضع وخلط الأوراق، في تحدٍ سافر لاتفاق ، وجهود التهدئة الهادف لتهيئة الظروف لعملية التسوية الشاملة.

واستعرضت الهيئة في الاجتماع الذي حضره ممثلو المجلس الانتقالي من الوزراء في حكومة المناصفة، ومدير مكتب رئيس المجلس، ومدير أمن العاصمة ، ومدير امن ، وقائد الوية الدعم والإسناد، والعاصفة، ما تشهده جبهة طور الباحة بمحافظة لحج من استحداثات وحشود وعمليات تجنيد، واستحداث لمعسكرات وفتح الطرق لصالح مليشيات الإخوان، تبعا لاجندات مشبوهة وأعمال غير مشروعة، ضمن مخطط إعلان الحرب على ، وجهود العربي والمجتمع الدولي ومقتضيات الحل السياسي اللازمة.

ونددت الهيئة بهذه الأعمال الهادفة لخلق الفوضى وإقلاق السكينة العامة، مشددة في الوقت نفسه على القوات المُسلحة الجنوبية بأن تكون أهبة الاستعداد لمواجهة هذه التحديات، واتخاذ ما يلزم من اجراءات، وإبقاء جميع الاحتمالات مفتوحة وعلى أكثر من صعيد، للدفاع عن مكتسبات شعب الجنوب وكشف العابثين والمتربصين بامن الوطن واستقراره.

ودعت الهيئة، أيضاً الأجهزة الاستخباراتية والاستطلاعية، لرصد جميع التحركات والتجمعات المشبوهة وأعمال التهريب، ومحاولات نقل الأسلحة إلى العاصمة عدن، وإبلاغ التحالف بما يلزم في هذا الجانب.

كما واصلت الهيئة، الوقوف على أداء حكومة المناصفة فيما يخص الإيفاء بالتزاماتها في توفير الخدمات والمرتبات، وضبط الوضع الاقتصادي وسعر الصرف، عقب الدعم المُعلن عنه من الأشقاء في المملكة العربية السعودية للمشتقات النفطية، ووقود الكهرباء، وقرب تحويل الوديعة إلى البنك المركزي.

وفي هذا الشأن، شددت الهيئة على سرعة البت في تلك القضايا، لتحسين الخدمات المُقدمة للمواطنين وترشيد ممارسات بعض الوزراء المُخلة بالشراكة واستحقاقات الوظيفة العامة، وكذا المناصب القيادية العسكرية والأمنية والمدنية وحق التأهيل والتعليم الجامعي والابتعاث الخارجي وفقا للمعايير الصحيحة، بعيدا عن التوظيف السياسي والانتفاع الحزبي والتفرّد بالقرار من دون وجه حق.

وختاماً تقدمت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، بأحر التهاني والتبريكات إلى شعب الجنوب العظيم في الداخل والخارج، وقواته المُسلحة المرابطة في ساحات وميادين الشرف والبطولة، وإلى الأشقاء في المنطقة، وباقي الدول العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلة المولى عزوجل أن يجعله شهر خير وبركة، وتحقيق للآمال والطموحات لشعب الجنوب في الاستقلال والتحرير والسيادة وتحقيق السلام والوئام، وتجفيف منابع التطرف والإرهاب بمختلف أشكاله وصوره.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر حذّرت من استمرار الاعتداءات على القوات بأبين.. رئاسة «الانتقالي»: هناك مخطط مرصود لحرب جديدة على الجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق