اتساع حملة القمع والاعتقالات مع تمدد احتجاجات طلبة البوسفور.. تقرير: انتفاضات "الربيع العربي".. هل تصل إلى النظام التركي؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تتسع رقعة احتجاجات طلبة جامعة البوسفور (بوغازيتشي)، أعرق الجامعات التركية في يوما بعد يوم ومعها تتعاظم موجة القمع والاعتقالات، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة لاتهام معارضيه السياسيين بالوقوف وراء تأجيج تلك المظاهرات التي انطلقت قبل نحو شهر وأخذت منحى تصاعديا احتجاجا على تعيين أردوغان الأكاديمي المقرب من حزبه العدالة والتنمية مليح بولو، عميدا للجامعة.

وتهز هذه الاحتجاجات عرش أردوغان وأركان حكمه، فيما يروج لدستور جديد يعكف على إعداده حزب العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية، وسط تحذيرات من أن هذه الخطوة محاولة لزيادة نفوذه وتعزيز نهجه الاستبدادي.

وندد الرئيس التركي بتلك التظاهرات ووصف المحتجين بأنهم "أعضاء في جماعات إرهابية" في وقت اتسعت رقعة الاحتجاجات وسط حملة اعتقالات طالت المئات هذا الأسبوع.

وأُطلق سراح معظم الأشخاص الذين تم اعتقالهم، لكن الحملة الأمنية عطّلت جهود أردوغان لإصلاح علاقات بالغرب في وقت تواجه فيه بلاده صعوبات اقتصادية.

وانطلقت الحركة الاحتجاجية عندما قرر الرئيس تعيين أحد الموالين لحزبه عميدا لجامعة البوسفور (بوغازيتشي) المرموقة في اسطنبول مطلع العام، لكن رقعتها اتسعت لتشمل دعما من بعض القوى السياسية والاتحادات اليسارية.

وأُقحم السجال بشأن مجتمع المثليين في العاصفة السياسية عندما ندد أردوغان بالطلبة لتعليقهم عملا فنيا قرب مكتب العميد يظهر أعلام المثليين الملونة في مكة.

وقال معلقا على تلك التظاهرات التي اعتُقل خلالها العشرات في اسطنبول وغيرها من المدن الكبرى الخميس، يقودها عناصر أكراد "في الجبال" و"بعض العلماء".

وقال بعد حضوره صلاة الجمعة في اسطنبول إن "الأحداث التي شهدتها بوغازيتشي غير مرتبطة بطلابنا"، مشيرا إلى أن "السياسة هي التي تحرّك ما يحصل... لن نسمح بأن يتم +بيع+ الأطفال هناك إلى منظمات إرهابية".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اتساع حملة القمع والاعتقالات مع تمدد احتجاجات طلبة البوسفور.. تقرير: انتفاضات "الربيع العربي".. هل تصل إلى النظام التركي؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق