2020 سنة الجرائم الابشع في شبوة.. تقرير: "عبدربه لكعب".. أداة الإخوان والحوثيين الإرهابية المشتركة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهدت في سنة 2020مـ، أعلى مرتبة للجريمة البشعة المنظمة والتي تكشف عن مشروع إخوان ، التنظيم الإرهابي الممول من قطر وتركيا وإيران، لكن كل هذه الجرائم كانت بأداة تقول مصادر قبلية انها أصبحت أداة إرهابية مشتركة للحوثيين والإخوان، نظرا لادعائها الارتباط بالجماعة الأولى سلالياً، والأخرى حزبياً.

وقالت مصادر قبلية وحقوقية ان "زعيم ميليشيات خاصة في شبوة، يدعى لكعب الشريف، ارتكب جرائم فضيعة بحق مدنيين وناشطين، من بينها جرائم اعدام ميدانية بالرصاص وقتل تحت التعذيب.

قال زعيم قبلي "ان لكعب ارتكب جرائم بحق قبائل شبوة، بضوء أخضر وحماية من حكومة التي كان يتردد على زيارتها منذ سنوات".

وتظل واقعة اعدام الناشط سعيد تاجرة القميشي، عقب إطلاق النار عليه من مسافة الصفر، على اثر رفضه تسليم علم ، وذلك بعد نحو شهر من سيطرة ميليشيات مأرب على مدينة عتق مركز محافظة شبوة النفطية، في أكتوبر من العام 2019م.

ووفق ناشطين فقد أطلق لكعب يد ميليشيات الإرهابية، لتستهدف قبائل شبوة، قبل ان يشن هجمات مسلحة مقتحما منازل المواطنين بدعوى البحث عن مطلوبين.

وقال أحد افراد القبائل الذين كانوا ينضوون في قوات الأمن الخاصة بشبوة، قبل السيطرة عليها، انه لكعب توعد بتركيع قبائل شبوة، التي أعلنت رفضها لسيطرة ميليشيات الإخوان على المحافظة النفطية.

وكشفت مصادر وثيقة الصلة لـ(اليوم الثامن)، عن معلومات تؤكد ان الإخواني عبدربه لكعب، يعد ابرز الأدوات الحوثية في محافظة شبوة النفطية، وظل يقاتل الى جانب الميليشيات حين كانت تحتل بيحان شبوة، منطلقا من انتمائه الهاشمي.

وتؤكد المصادر "ان الإرهابي عبدربه لعكب الشريف، المنتمي الى الهواشم، تربطه علاقة أسرية بالسادة في منطقة الهجر بلدة مرخة في شبوة، والمحاذية لمحافظة البيضاء اليمنية، الخاضعة والموالية كلياً لميليشيات والتي ترتبط بمناطق تواجد تنظيم القاعدة الذي يتلقى تمويلا من حكومة مأرب الإخوانية، وتقاتل عناصر التنظيم في شبوة وأبين.

وطبقا للمعلومات التي حصل عليها مراسل صحيفة اليوم الثامن في شبوة، فأن نحو 15 عنصرا من أسرة لكعب قتلوا وهم يقاتلون في صف منذ العام 2015م".. مشيرة إلى أن خال لكعب المدعو احمد عبدالقادر السيد، هو من نسق عملية اجتياح لشبوة النفطية في العام 2015م، الى جانب شخصيات أخرى، وقد وقتل من ابنائه واقربائه اكثر من 15 عنصرا كانوا يقاتلون في صفوف الحوثي.

وقال مصدر قبلي "إن العديد من أقرباء لكعب، الذين يقاتلون في صفوف ميليشيات يزورون شبوة باستمرار، ويلتقون المحافظ محمد صالح بن عديو، ومنهم المكلف بعملية التجنيد والتدريب لصالح الحوثيين المدعو محسن محمد عمير السيد، الذي تربطه علاقة اسرية بلكعب.

ولفتت المصادر إلى أن الحوثيين سبق لهم وأصدروا قرار تعيين لشقيق محسن عمير ويدعى علي محمد عمير، مديراً لأمن مرخة.

اما على صعيد علاقة أسرة لكعب بالإخوان وتنظيم القاعدة، تقول المصادر ان عبيدالله المحضار السيد، احد ابرز المطلوبين لقوات النخبة سابقاً، والذي يقود يوهمه لكعب انه يقود معركة انتقامية له على خلفية ملاحقة قوات النخبة له خلال ثلاثة أعوام ماضية.

وشارك المحضار على رأس مجاميع من تنظيم القاعدة في معركة اجتياح شبوة في اغسطس 2019م، لكن ما تشير إليه المصادر ان "لكعب اتفق مع محافظ شبوة الإخواني على تقاسم النفوذ العسكري والأمني في المحافظة، حيث عمد لكعب على تمكين الجناح العسكري للحوثيين من شبوة، من خلال شخصيات عرف ارتباطها بالحوثيين وظلت هاربة في ، قبل ان تعود عقب احداث حرب اجتياح أغسطس، 2019م.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر 2020 سنة الجرائم الابشع في شبوة.. تقرير: "عبدربه لكعب".. أداة الإخوان والحوثيين الإرهابية المشتركة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع اليوم الثامن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي اليوم الثامن

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق