بدعم إماراتي.. وصول مساعدات إغاثية جديدة إلى ميناء المخا بالساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصلت إلى ميناء المخاء سفينة مساعدات إنسانية تحمل على متنها أطناناً من المواد الغذائية مقدمة من دولة العربية المتحدة لأهالي الساحل الغربي وذلك ضمن مساعدات المرحلة الثانية للعام 2020 التى ستشمل مديريات الحوك والحالي و بيت الفقية والدريهمي والتحيتا في محافظة بالساحل الغربي ، هذا وقد تم تدشين هذه المرحلة بتوزيع 26 طنا من المواد الغذائية المتكاملة في عزلة المجيلس التابعة لمديرية التحيتا و قرى المنظر التابعة لمديرية الحوك.

الجدير ذكره ان هذه المرحلة تحتوي على 300 طن من المواد الغذائية الاساسية يستفيد منها قرابة 42 الف من سكان المناطق المذكورة الذين يعانون من شحة الموارد الاقتصادية وتضائل دخل الفرد نتيجة الصراع الذي فرضتة مليشيا الإرهابية في مناطقهم وكذا المتضررين من كوارث السيول الجارفة التى منيت بها هذه المناطق في الايام القلائل الماضية.

هذا وقد انهت هيئة الهلال المرحلة الاولى بتوزيع 6 الف سلة غذائية وزعت على مخيمات النازحين بالخوخة والدريهمي والتحيا و الاسر الفقيرة والمتعففة في مديريات موزع والوازعية والمخا بمحافظة واستفاد من قوافل العطاء الامارتية بالمرحلة الاولى ما يقارب 44 الف نسمة نازحة وفقيرة.

يأتي وصول هذه السفينة امتداداً للجسر البحري الإغاثي الذي تسيره دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر منذ ان نزلت الهيئة بالساحل الغربي قبل اربع سنوات وحينها حملت دولة الإمارات على عاتقها إغاثة المتضررين وايواء النازحين وتقديم المشاريع الخدمية والإنمائية والتى تجاوزت 200 مشروع في مجال الصحة والتعليم والمياة والكهرباء والبيئة والثروة السمكية و حملات الارشاد والتوعية والتى سارت بخطى ثابتة وفق خطة تبنتها القيادة الرشيدة بدولة الإمارات وجسدها رسل الإنسانية في هيئة الهلال الاحمر.

الجدير ذكره ان الجانب الإغاثي اخذ الحيز الأكبر في اعمال الهلال الإنسانية منذ البداية فخلال العام 2018 وزعت هيئة الهلال 185 الف سلة غذائية شملت مئة قرية من قرى الساحل استفاد منها 1295000 نسمة.

وفي العام 2019 وزعت الهيئة ما يربو على 192 الف سلة غذائية شملت 140 قرية على امتداد الساحل الغربي من ذوباب المندب جنوب غرب وحتى مديرية الحوك شمال غرب الساحل استفاد منها 1344000 نسمة.

هذا وعبّـر الاهالي في المديرات المستهدفة عن شكرهم لدولة الإمارات العربية قيادة وشعباً على العطاء اللامحدود و الجهود التي تبذلها في شتى المجالاتة الانسانية عامة ، و مجال الإغاثي خاصة ، والتي خففت من وطأة المعاناة التي تعيشها الأسر المتضررة بالمحافظات المنكوبة ، مشيدين بالتدخل الإنساني الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي ، عبر تسيير مئات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والإغاثية، وإقامة المشاريع التنموية التي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من معاناة الأهالي.

و رفعت السلطات المحلية اسمى آيات الشكر والعرفان لدولة العطاء وولي عهدها صاحب السمو الشيخ رجل الانسانية والخير والعطاء والسلام.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق