اخبار اليمن الان - المجلس الإنتقالي يؤكد أنه لا زال متمسك وبقوة بإتفاق الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء 5 فبراير 2020

كتب

متابعات_# العربي

أكد رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، اللواء، أحمد سعيد بن بريك، أن المجلس لا زال متمسك بقوة باتفاقية لتحقيق السلم ووقف الحرب بشكل نهائي انطلاقا من نهجه الداعي للسلام وما يدعو إليه دائما.

 

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم الأربعاء، بالسيد مروان علي، مدير مكتب لدى #اليمن مارتن غريفيتس، في العاصمة ، بحضور نائبي رئيس الجمعية الوطنية، المحامية نيران سوقي، والأستاذ لطفي شطارة، لمناقشة مستجدات الأحداث على الساحة في والمستجدات السياسية والموقف السلبي لدور الحكومة في عدم تنفيذ بنود اتفاقية الرياض.

 

وتطرق اللقاء إلى مناقشة وضع المنظمات الدولية والمضايقات التي تتعرض لها من قبل القوى المعادية والعراقيل التي توضع أمامها لتعطيلها عن ممارسة مهامها وأداء عملها بالشكل المطلوب.

 

ووقف اللقاء أمام مشكلة النازحين الوافدين من المناطق الشمالية بإعداد هائلة، والتي زادت من أعباء المحافظات الجنوبية وألقت بظلالها على وضع الخدمات الأساسية في الجنوب، نتيجة عدم وجود جهات حكومية رسمية تشرف على هذه الأمور .

 

كما تم استعراض أوضاع الخدمية المتردية في المحافظات الجنوبية نتيجة الاهمال المتعمد من قبل الحكومة ، والمتمثل في شحة المياه وانقطاع الكهرباء، وإيقاف المرتبات وتدهور العملة المحلية وغيرها، و الاحتياجات الضرورية والمهمة المرتبطة بحياة المواطنين في الجنوب ، ناهيك عن البناء العشوائي الممنهج والمتفشي في كل شوارع ومديريات المحافظات الجنوبية والذي طال المناطق الأثرية والتاريخية في العاصمة عدن بشكل متعمد وممنهج وجهود في التصدي والمعالجة لكل تلك الأوضاع بحسب الإمكانيات المتاحة .

 

وأشار اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، إلى دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي للحوار الجنوبي الشامل لكل الأطياف والأحزاب والمكونات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الذين خارج المجلس الانتقالي الجنوبي للتحاور معهم، لمواصلة توحيد جهود مختلف القوى لتعزيز الوحدة الوطنية الجنوبية والاسهام الفاعل لتنفيذ ، وإيجاد شراكة حقيقة مع كافة المكونات الجنوبية في رسم مستقبل آمن يليق بكل ما قدمه شعب الجنوب من تضحيات بغية الوصول إلى مشروع وطني جنوبي شامل بما يحقق تطلعات شعب الجنوب المشروعة.

 

من جانبه أشاد السيد مروان علي، بالدعوة التي قدمها المجلس الانتقالي الجنوبي للحوار الجنوبي – الجنوبي الشامل، من أجل التوصل لحلول ترضي جميع الأطراف وتدعم القضية الجنوبية وتعزز من دور المجلس الانتقالي، مؤكدا على ضرورة تفعيل دور الإعلام لمواكبة وعمل تغطية شاملة لكل المستجدات والأحداث على الواقع ونقلها بكل شفافية ومصداقية.

 

وجدد السيد مروان علي التأكيد على دعم الأمم المتحدة لنهج قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في توحيد رؤى المكونات والشخصيات لخطاب سياسي واحد.

 

حضر اللقاء، مقرر الجمعية، الأخ نصر هرهرة والدكتور أحمد باراس مدير مكتب رئيس الجمعية وعضو دائرة العلاقات الخارجية لشؤون المنظمات، الأخ رأفت صالح عبد الحميد ، والأخ فادي المعوشي ، مسؤول القسم السياسي في مكتب مدير المبعوث الأممي بالعاصمة عدن .

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق