اخبار اليمن الان - مشاركة بإضراب المعلمين لـ"" الوزارة هددتنا بقطع رواتبنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت 1 فبراير 2020

كتب

سيد مصطفى

"فساد ياكل في كل نواحي الوزارة" بتلك الكلمات بدأت لمياء احمد بكران إحدى اوائل المعلمات اللائي تظاهرن من أجل حقوق المعلم بالجنوب حديثها عن مشكلة المعلمين، مبينة انهم يواجهون تجهيل متعمد وتقليل مقصود لمكانة المعلم حيث ان المعلمين هم الشريحة الأهم في المجتمع  وتقع علي عاتقهم تربية جيل..

 واكدت بكران لـ" # العربي" ان المعلم أصبح يعاني من كثافة طلابية غير معقولة وغلاء فاحش نخرفي جسده، حيث أن الراتب، الذي، يعطي، له مايكفيه، يومين من الشهر، موضحة أنهم  اضربوا في 2017و2018 وفي  كل مرة تتدخل جهة مجتمعية وتتوسطً بين نقابة المعلمين والحكومة وتتعهد الحكومة بأنها ستنفذ كل مطالب المعلمين.

وأضافت المعلمة والناشطة الجنوبية، أن المطالب متمثلة بوضع هيكلية جديدة لرواتب تتماشي، مع الغلاء وانهيار العملة ووضع تامين صحي للمعلمين لأن المعلم الموظف الذي تعرض للامراضً ولايجد مايساعذه علي ان  يعالج نفسه، وتثبيث معلمي 2011وكذلك اطلاق العلاوات والتسويات التي متوقفة من 2009 والنظر في امر المتعاقدين من المعلمين وتعهد الحكومة بانها ستلبي مطالبنا.

واستأنفت بكران حديثها قائلة أن الحكومة خذلتهم فاصدرت النقابة بيان بالاضراب ولم تلتفت لهم، فقرروا التصعيد بعمل وقفة احتجاجية في معاشيقً مقر الحكومة، وذهبوا اليها برسالتهم واثناء الوقفة اطلقت عليهم وابل من الرصاص وبعد ذلك طلبت الحكومة مندويين منهم فارسلوا لها من يمثلهم ولكن للاسف اربع ساعات وهم مطروحين  في ساحة القصر ولم يتم الجلوس معهم.

وأشارت المعلمة، إلى أن  الحكومة تحارب المعلمين المطالبين بحقوقهم إلى  الآن وتمارس عليهم الضغوط بكل انواعها من مسؤلي وزارة التربية والتعليم  لفك وافشال الاضراب.

وكشفت بكران، أن الدراسة متوفقة لها اكثر من ثلاث اسابيع، والحكومة غيرمبالية وكل ما يفعله مسؤلي التربية محاولة كسر الإضراب بالترهيب والضغطً علي  بعض المعلمين، وذلك بالتهديد بقطع الراتب  او برفع غياب او بتعامل بشكل تعسفي اثناء المرض، او حصول ظرف معين للمعلم.

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق