اخبار اليمن الان - شاهد .. ورشة علمية في كلية الآداب حول واقع المعالم الأثرية والتاريخية في عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء 14 يناير

كتب

- # العربي

نظم قسم الآثار والسياحة بكلية الآداب صباح اليوم الثلاثاء ورشة العلمية بعنوان المعالم الأثرية والتاريخية لمدينة عدن (الواقع والمأمول ) .

 

وفي إفتتاح الورشة، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور، حسين باسلامة، على أهمية هذه الندوة التي تناقش الواقع الذي تعيشه المواقع الأثرية والتأريخية في محافظة عدن بأعتبار مدينة عدن مدينة للسلام والسلم والتعايش الإجتماعي وما تعانيه اليوم من محاولة طمس الهوية الأثرية والتأريخية لهذه المدينة بسبب الحرب التي شنتها مليشيات الحوثية على المدنية.

 

وشدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على ضرورة الخروج من هذه الورشة بعدد من التوصيات الهادفة، مضيفاً بالقول، "آن الأوان لرفع أصواتنا جميعاً للحفاظ على تراثنا وهذه فرصة طيبة بوجود السلطة المحلية بالمحافظة ويجب علينا الحفاظ على أثارنا وتأريخنا ..هذا التأريخ ليس لليمن فقط ..بل تأريخ للإنسانية" .

 

من جانبه أكد رئيس جامعة عدن، الدكتور، الخضر ناصر لصور، على ضرورة تشكيل مجموعة تضامنية مع أثار مدينة عدن بالتنسيق مع الهيئة العامة للآثار ومدير مديرية صيرة.

 

وقال "يجب علينا أن نعمل جميعاً من أجل الحفاظ على تأريخ مدينة عدن وتراثها..ونحن في جامعة عدن حريصون كل الحرص في الحفاظ على معالمنا التاريخية والتي تعتبر التاريخ لمدينة عدن ..بأعتبار جامعة عدن صرحاً علمياً وثقافياً وتأريخياً ستحتضن كل الورش العلمية الخاصة بمدينة عدن التأريخية" .

 

فيما أشار الدكتور/جمال الحسني عميد كلية الآداب إلى أهمية عقد مثل هذه الورش العلمية والتي تأتي تزامناً بأحتفالات الجامعة بالذكرى الخمسين لتأسيسها والذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس كلية الآداب .

 

ومن جانبه القى الدكتور /أحمد بن أحمد باطايع رئيس الهيئة العامة للآثار كلمة أشار فيها إلى أهمية عقد هذه الورشة العلمية والتي تناقش في أوراق أعمالها المعالم الأثرية والتأريخية لمدينة عدن وما تتعرض له من طمس للهوية ..داعياً الجميع إلى تظافر الجهود لوقف المتنفذين والحفاظ على المعالم التأريخية لمدينة عدن فالحفاظ على المعالم التأريخية مسئولية الجميع .

 

وأكد أن الهيئة العامة للآثار تبذل قصار جهدها للحفاظ على المواقع الأثرية والتأريخية لمدينة عدن .

 

 بعد ذلك قدمت في الورشة  عدد من الأوراق العلمية أبرزها معالم عدن بين العبث والإهمال للدكتورة/هيفاء عبد القادر مكاوي ..والورقة الأخرى بعنوان عدن مدينة التعايش والتسامح  للدكتور /أبو رجب غندورة .

 

وفي ختام الورشة قدمت عدد من التوصيات والمقترحات والتي تصب في الحفاظ على المعالم التأريخية والأثرية  والوقوف صفاً واحداً أمام  المتنفذين .

 

حضر الإفتتاح، بدرمعاون القائم بأعمال محافظ محافظة عدن والدكتور/مازن الجفري وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والأخ /خالد سيدو مدير عام مديرية صيرة .

 

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق