اخبار اليمن الان - مشكلات مالية بسبب منع تداول العملة الجديدة في مناطق الميليشيات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت 11 يناير

كتب

# العربي - أيمن منصور

سجلت العملة المحلية مطلع العام الجديد 2020 انهياراً ملحوظاً امام العملات الاجنبية بسبب الاجراءات الاخيرة التي قامت بها ميليشيا # الانقلابية والمتمثلة بمصادرة العملة الجديدة منع تداولها بحجة حماية الاقتصاد الوطني .

 

وتزامن مع انهيار العملة المحلية ارتفاع في اسعار المواد الغذائية على الرغم من قيام البنك المركزي اليمني بتغطية عملية إستيرادها عبر اصدار شهادات إئتمان بالدولار الامريكي بإستخدام الوديعة السعودية المقدرة بملياري دولار والتي أسهمت بحسب تصريحات إقتصاديين في حماية الاقتصاد اليمني من الانهيار .

 

ورغم الجهود التي تبذلها الحكومة لمواجهة تحركات واجراءات الميليشيات الاخيرة، الا أن ظلال تلك الاجراءات انعكست بشكل سلبي على المواطنين في مختلف المحافظات اليمنية، وبرزت بشكل كبير في التحويلات المالية التي رفعتها الشركات المالية بشكل كبير .

 

ووصلت قيمة تحويل المبالغ المالية من 5000 ريال الى 30000 ريال عبر مصرف الكريمي إلى مناطق الميليشيات، إلى 1500 ريال بعد أن كانت تتراوح بين 300 و450 ريال، فيما يؤكد عامل في مصرف الكريمي أن زيادة ريال واحد عن الـ30000 ريال يعني دفع مبلغ 3500 ريال عمولة تحويل .

 

وفي شركات تحويل مالية أخرى تتراوح تكاليف التحويل بين 1000 ريال و100000 ريال بحسب المبلغ المراد تحويله .

 

وإزاء ذلك اتخذت سلطات قراراً قضى بمنع تحويل أي مبالغ مالية إلى مناطق ميليشيا #الحوثي الإنقلابية، في وقت تواصل فيه سلطات مأرب تعاملها مع الميليشيات وتقوم بتزويدهم بالمشتقات النفطية والغاز المنزلي .

 

وكشفت مصادر محلية في مأرب الميليشيات تدفع قيمة هذه المواد بالطبعة الجديدة من العملة الوطنية التي قامت بمصادرتها من التجار وشركات الصرافة بمزاعم تعويضهم .. مؤكدة ان هذا الاجراء لا يخدم سواء ميليشيا #الحوثي الانقلابية التي وجدت أن تصرف الأموال التي قامت بنهبها .

 

كما تسبب قرار الميليشيات بإيقاف صرف مرتبات الموظفين والمتقاعدين في مناطق سيطرتها وذلك بعد إعتذار مصرف الكريمي عن صرفها لمنع الميليشيات التداول بالعملة الجديدة .

 

وسعت الحكومة اليمنية والبنك المركزي اليمني خلال الأيام الماضية لإيقاف تدهور العملة والمشكلات المالية عبر إصدار بيانات حملت فيها الميليشيات مسؤولية عدم صرف مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتها وتطالب المجتمع الدولي التدخل لإيقاف هذا العبث .

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق