اخبار اليمن الان - التعليم الأهلي بتعز.. تجارة ربحية وامتهان للكوادر النسائية "تقرير"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء 8 يناير

كتب

# العربي - علي كامل:

كشفت مصادر تربوية بمحافظة ، جنوب 256كم، أن التعليم الأهلي بتعز تجارة ربحية واستثمارية.

 

 

وبحسب مصادر "#اليمن العربي"، تتجلى في أنصع صورها في امتهان الكادر النسائي برواتب متدنية تبدأ من 15 ألف ريال.

 

فيما تقف تربية تعز صامتة  لا تحاسبهم لأن ما يهمها هو أخذ العمولات والنسبة السنوية ورسوم التجديد، فضلاً عن مبالغ أخرى تؤخذ بطريقة غير قانونية للتغاضي عن مخالفة الشروط الأساسية كمواصفات المدرسة والفصول ووجود حوش للمدرسة والطاقة الاستيعابية لكل فصل وللمدرسة وكذلك شرط أن تكون المدرسة جامعية.

 

وتحدث مدير مدرسة أهلية، اشترط عدم ذكر اسمه أو اسم مدرسته، بأن رواتب المعلمات في مدرسته كحال معظم المدارس المتوسطة والصغيرة وحتى بعض الكبيرة تبدأ غالبا من مبلغ 15 ألف ريال.

 

وقال إن كثيرا من ملاك ومدراء المدارس يكذبون ويبتزون المدرسات للكذب أو الصمت عند سؤالهن عن الرواتب مع وعود برفعها لإيهام الناس أن التعليم لديهم ..

 

وأكد أن هناك مدارس تدفع عشرة آلاف ريال أو أقل لبعض المدرسات، وقد عرضت بعضهن عليه العمل براتب عشرة آلاف ريال لأنهن يتقاضين أقل من ذلك في مدارس أخرى تعرفها وزارة التربية وترخص لها ولا تقوم بمسؤوليتها بمحاسبتها، موضحا أن الأمور تدار بالفوضى والمحسوبية.

 

وبحسب مصادر تربوية كشفت عن ثلاث مدرسات منها سهام تدرس مادة القران الكريم منذ عام وتتقاضى راتب شهري بواقع 29500 ريال، ونجوى تدرس التربية الاسلامية منذ 7 سنوات وتتقاضى 35500 ريال أنيسة تدرس لغة عربية منذ 9 أعوام وتتقاضى 35 ألف ريال، ويؤخذ على كل معلمة مبلغ 500 ريال مقابل رسوم.

 

لكن كثيرا من المدارس الخاصة الصغيرة والمتوسطة، خصوصا ما تعرف بمدارس الحارات، تمنح معظم مدرسيها مرتبات تتراوح بين 15-30 ألف ريال وهذا هو المرتب الشائع والمتعارف عليه.

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق