اخبار اليمن الان - المجلس الانتقالي خلال 2019.. نجاحات كبيرة في كافة المحافل الدولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء 1 يناير

كتب

# العربي - خاص

شكل يوم 4 مايو 2017 منعطفا تاريخيا هاما لدى أبناء ، حيث بدأت ملامح استعادة الدولة الجنوبية تظهر بعد تدشين الذي يقوده اللواء المناضل عيدروس قاسم الزبيدي.

 

وبتدشين المجلس الانتقالي الذي يحمل احلام دولة مستقلة على عاتقه، أستشعر الجنوبيين جدية هذه المرحلة الفاصلة، بعد ان اثبتت رئاسة المجلس أن لديها رؤية سياسية متكاملة تحمل مشروع الاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية.

 

وفي 5 نوفمبر/تشرين الماضي تمكن المجلس الانتقالي من تحقيق أكبر نصر للقضية الجنوبية، عندما وقع على بنود أتفاق مع الحكومة اليمنية في العاصمة السعودية الرياض، أضافة الى العديد من المكاسب العسكرية والسياسية والدبلوماسية التي حققها منذ التأسيس.

 

طموحات قيادة المجلس الانتقالي لم تتقطع بها السبل امام كل هذه الانتصارات والمكاسب للقضية فحسب، بل كشفت قيادة المجلس عن رؤية جديدة مطلع العام القادم ستمكن الجنوبيين من الإدارة.

 

حيث أعلنت قيادة المجلس في الاجتماع الفصلي للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالعاصمة الجنوبية ، أن العام 2020 سيكون عام إدارة الدولة .

 

وفي اجتماع للقيادة المحلية، قال الزبيدي: " إن ما حصل في كان مخطط له، من قبل قوى تكيل كامل العداء للجنوبيين ولنخبهم واحزمتهم العسكرية التي قهرت عناصر الشر الارهابية ودحرت أذنابهم من المليشيات الانقلاب الحوثية الايرانية".

 

وأكد “الزبيدي” أن أتفاق الرياض أتاح أن يكون الانتقالي ممثلا للجنوب في المفاوضات الأممية والقرارات المصيرية، مشيراً الى هذا النصر الجنوبي جاء بعد سنوات من النضال منذ 1994م وحتى 2015م.

 

ويرى مراقبون أن المجلس الانتقالي سيضع خلال عام “إدارة الدولة 2020” تهديد وخطر الجماعات الارهابية في اولى اهتمامه، خصوصا وأن قوات المجلس المتمثلة بالنخب والاحزمة العسكرية قد لقنت تلك التنظيمات والجمعات هزائم قاسة ودحرتها من أراضي الجنوب.

 

ويعلق المواطن الجنوبي اماله الكبيرة في المجلس بتحقيق المزيد من المكاسب للقضية الجنوبية لا ستعاده الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

 

الجدير بالذكر ان إعلان العام 2020 عام” إدارة الدولة” جاء بعد سلسة نجاحات حققها الجنوبيين في القضاء على الارهاب وتطهير المناطق الجنوبية من مليشيا # الانقلابية، وأخرها كان الذي وصفه الرئيس القائد عيدروس الزبيدي، بمحطة تاريخية توجت بتحقيق اعتراف دولي بالمجلس والجنوب وقضيته العادلة.

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق