اخبار اليمن الان - السفير قاسم عسكر يكشف كيف سعى حزب الاصلاح لتدمير ماحققه التحالف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت 14 ديسمبر 2019

كتب

الشحات غريب

كشف السفير قاسم عسكر جبران قاسم عضو الجمعية الوطنيه للمجلس الانتقالي الجنوبي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية، كيف سعى حزب الاصلاح لتدمير ماحققه والنخب والاحزمه الامنيه.. وكيف دمرو جنوب.

 

وقال في حواره خاص ل # العربي إن حزب الاصلاح هو امتداد للاخوان بل هو جزء أساسي وعضوا فيه او بالاصح هوا فرع الاخوان في #اليمن،وتوغل في أعماق المؤسسه العسكريه والامنيه وبين صفوف القبائل واوساط التجار،في نظام الجمهوريه العربيه اليمنيه ،بل والاخطر ان نظام علي عبدالله صالح في الجمهوريه العربيه اليمنيه سمح للاصلاح الاخواني ان يقيم المعاهد الدينيه والجامعات ليتخرج منها عشرات الاف من طلاب الجمهوريه العربيه اليمنيه وهم متشبعون ومشحونين بالفكرالاخواني المختفي تحت مظلة الاصلاح ،واستطاع الاصلاح الاخواني ان يقنع علي صالح ان عشرات هذه  الالاف التي تتخرج من هذه المعاهد التي وصل عددها الى (400)اربعمائة معهد وجامعتين، كفيله بالقضاء على النظام في ونهجه الاشتراكي  وحزبه العقائدي،وجندوا الى جانب ذلك كل العائدين من افغانتسان يمنين وعرب واجانب وكل هذ الحشد المتنوع من كل شرائح المجتمع اليمني في وجه ضدالجنوب مرحله اولى لنهب ثرواته وتدميره وسلب شعبه وتغييرسلوكه وتحويله الى تابع وخاضع لنهج الاخوان اليمني،وهكذا  دفعوا بعلي عبدالله صالح الى شن الحرب والعدوان لحتلال الجنوب صيف 1994م لتحقيق ماتم التخطيط له من خلال ارسال مائة الآلاف من هذالصنوف البشريه المشحونه والمرتبه لهذه المهمه بمافي ذلك العائدين من افغانستان،وخلال (25)عام من الاحتلال للجنوب اجهزو على الجنوب لماحققه من انجازات  فوق الارض  ومافي باطنه،واستخدم حزب الاصلاح الاخواني الفتاوي الدينيه لقتل وابادة شعب الجنوب ابتدا من قتل قياداته وكوادره وانتها بتشريد شعبه في جميع مناطق العالم، واصبح حزب الاخوان الاصلاحي الذي يتواجد في كل مؤسسات الدوله والمجتمع يهدد علي عبدالله ويستغله  ابشع استغلال لتحقيق اهدافه الخطيره على حياه ومستقبل الشعبين في الجنوب واليمن الى الحدالذي لم يعد بمقدور علي عبدالله صالح مواجهة الاصلاح الاخواني الذي اطلق له العنان له في كل مؤسسات الدوله والمجتمع.

 

وفيمايخص السؤال عن تدمير حزب الاصلاح الاخواني لماحققه التحالف والنخب والاحزمه الامنيه،بعد كل الذي جراء للجنوب شعبه خلال 25السنه الماضيه من الاحتلال اليمني بقيادة الاصلاح الاخواني والشرعيه الاصلاحيه الاخوانيه، قال كان الجنوبين منتبهين للاعمال والمماراسات الوحشيه والقمعيه للاصلاح الاخواني وكذلك الحال الاخوه في دولة الامارات العربية المتحدة،ولم تعطى له أي فرصه للقيام بمثل هذه الاعمال ،وعندما اخلوا الاماراتين بعض الموقع المهمه للاخوه السعودين الذين هم لم يدركو اللاعيب الاصلاح الاخواني الذي حول مايسمى الشرعيه إلى غطاء لتمرير ممارساته الدنيئه والقذره في شبوه ووادي وابين ،لكن كل هذه الاعمال والافعال انتبهت لها الاخوه السعودين،في ضوء الخيانات المتواصله عليهم على طول وعرض جبهات القتال التي لم يحصد  منها التحالف الا الهزائم والخذلان والخديعه في كل الجبهات بالتامر باسم الشرعيه على قوات التحالف لصالح الحوثين الذي تاكد للجميع بعد فوات الاوان  ان الاصلاح الاخواني على تواصل مستمر مع القيادات الحوثيه للتأمرمن اجل  اللحاق الهزيمه بالتحالف والجنوبين. 

اليمن اخبار اليمن الان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق